ملايين الإسرائيليين يعيشون تحت رحمة صواريخ القسام الفلسطينية

IMG_87461-1300x866

كشفت صحيفة ” يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، النقاب عن أن ملايين الإسرائيليين عاشوا الليلة الماضية واحدة من أصعب الليالي الأمنية التي لم يشهدوها منذ سنوات طويلة، بعد تعرضها لوابل من صواريخ المقاومة الفلسطينية.

وقالت الصحيفة المقربة من حكومة الاحتلال: إن صفارات الإنذار دوت طول الليل ابتداء من منطقة الجنوب وحتى شمال ضواحي تل أبيب (وسط) فلسطين المحتلة عام 48، مما دفع ملايين الإسرائيليين للبحث عن الملاجئ.

وأشارت الصحيفة إلى مقتل 5 إسرائيليين جراء قصف المقاومة على المستوطنات الإسرائيلية، فيما جرح أكثر من 80 مستوطنا إسرائيليا جراح بعضهم خطيرة.

وقالت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال: إنه تقرر فرض حالة الطوارئ في المناطق التي تعرضت للقصف خلال الليل، مضيفة أن المدارس ستظل مغلقة، وحثت السكان على البقاء بالقرب من الملاجئ.

واشارت الصحيفة إلى أن هذه الجولة من القتال هي الأعنف بين “إسرائيل” و”حماس” منذ حرب 2014 في غزة.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء “تل أبيب” لسياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة “حماس”، بإطلاق مئات الصواريخ نحو المدن الإسرائيلية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن المقاومة الفلسطينية أطلقت 1050 صاروخا من غزة، وطالت مناطق شاسعة من “تل أبيب” شمالا حتى “بئر السبع” جنوبا.


 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تطبيع واضح و رحلات سياحية مع اليهود مبرمجة وخيانه القدس والمسلمين واضحه . ولا عزاء لي المخزن والعياشه ولحريزي سكران في شهر رمضان

  2. بهجة

    ما يبكيني ويضحكني هو الدعاية والغيرة من اجل فلسطين هذا النفاق المصلحي والعرقي لن يرينا وجهه سوى في الاعياد ورمضان اما الحقيقة تتكلم عن نفسها مذا فعلتم منذ العشرات السنين الشفوي والكلمات التي وراء البحار - ايها المافقون ذو الوجهين المملكة المغربية الشريفة هي من تقف ماديا ومعنويا بدون بهرجة وتحاول ان تصلح بين الطرفين ولها كلمة وهيبة محترمة واقول شيء اخر انا احب اليهود المغاربة اكتر منكم لانهم لن يشردو ويسرقو في ليلة عيد الاضحى اخوتي المغاربة ولن يستقبلو ويسلحو ويحرضو ضدنا ويستعمرو اراضينا ارض العلماء والشرفاء والتاريخ يشهد على ذالك

الجزائر تايمز فيسبوك