لماذا سلمت الجزائر ابراهيم غالي الى إسبانيا وهي تعلم أنه متابع قضائيا

IMG_87461-1300x866

الخيانة الجزائرية في حق أتباع البوليساريو ثابتة ، ولا تحتاج الى أدلة إضافية، فما عاد يمكن إخفاءها ، وكل يوم تنضاف حجج جديدة تدل على تلك الخيانة .
الجزائر خانت جبهة البوليساريو حين سلمت قائدها الى اسبانيا، وهي تعلم أكثر من غيرها ما ينتظره على ترابها، والمخاطر القانونية المترتبة عن تواجده باسبانيا، وليس خفيا كم الشكاوى المقدمة في حق ابراهيم غالي أمام القضاء الاسباني.
فلماذا تغامر الجزائر ببعثه الى الدولة الوحيدة التي يقصدها الصحراويون ؟، هل الجزائر غبية لتتناسى تلك القضايا التي تواجه قائد صنيعتها ؟، ثم أليس الأدعى توخي الحذر ، وتجنب الشك ولو كان ضئيلا، وتفادي إرسال ابراهيم غالي الى اسبانيا ، ولو من باب سد الذرائع ، فكيف والجزائر تعرف أن مجرد تواجده باسبانيا سيجر عليه متابعات قضائية ، واحتمال اعتقاله ؟.
هل الجزائر لا تعرف ذلك ؟، هل كانت قادرة على إرساله إلى أماكن أخرى في العالم الفسيح ؟.
ألم تكن تستطيع أن ترسله بهوية مزورة الى دول أخرى دون أن ينكشف أمره ؟.
الجواب ، نعم كانت تستطيع ، ونعم كانت تعرف ما ينتظر ابراهيم غالي في اسبانيا ، ونعم تعمدت إرساله بالضبط الى اسبانيا .
لكن لماذا ؟
إنها الجزائر التي تتلاعب بجبهة البوليساريو ، وامعان في خيانة الصحراويين حتى من أتباعها .
هل سيخرج الأتباع بعد استدعاء ابراهيم غالي ، ليبحثوا عن حجج واهية ويدعوا بأنه بريء وغير مطالب ولا متابع ، ولا مذكرات ولا شكاوى في حقه ، وحين تم استدعائه تحججوا بأن موقع الوكالة الاسبانية لم ينشر شيئا عن الخبر ، والآن بعد تأكد نشر الخبر ، ما هي حجة أتباع البوليساريو ؟.
ماذا بقي في جعتهكم من التضليل، لقد بلغ السيل الزبى، استفيقوا من غفلتكم هداكم الله .
هل ستخرجون للدفاع عن الجزائر مرة أخرى، وهي من سلمت رئيسكم ، وليس المغرب ، لماذا تحاولون تغطية الشمس بالغربال .
أصابع الاتهام ثابتة في حق الجزائر ، هي من خانتكم ، فلا تستمروا في غفلتكم ، وتواجهوا فشلكم باتهام المغرب .
الصحافة الاسبانية هي من نشرت خبر استدعاء رئيسكم، فلماذا تحورون الموضوع ، وتجرون النقاش لاتجاهات أخرى، بجعل الصحافة المغربية هي الموضوع ، وتعلقوا على نقلها لخبر استدعاء ابراهيم غالي، وتدعون أنه زيف وكذب.
ماذا ستقولون الآن ؟، وقد أكدت الصحافة الاسبانية خبر استدعائه ؟.
الموضوع الحقيقي ، هو الجزائر .
الجزائر هي من سلمت ابراهيم غالي لاسبانيا ، وهي تعرف أكثر منكم ما يواجهه.
ابحثوا في خطتها من وراء هذا التسليم، فتشوا عن غايتها الخفية من هذا الفعل ، تقصوا الحقيقة لتعرفوا دواعي هذا التسليم الغير بريء، تسليم عن سبق إصرار وترصد .
نتمنى فقط أن تتحلوا بالشجاعة لتقفوا عند هذه الحقيقة ، وأن تجرؤوا أكثر على نقاش هذا الموضوع ، واتركوا المغرب وغيره ، ولا تبحثوا عن شماعات لتعلقوا عليها مشاكلكم ، وتضعوا عليها أوزاركم ، فما عادت الأرض تسع حملكم .
نقدم لكم مساعدة أخيرة، فتشوا في الماضي واقرؤوا التاريخ ، حتى تستشفوا منه الدروس ، فالتاريخ لا يكذب . ولكم في التاريخ موعظة.
التاريخ يخبركم بمن خان الصحراويين ، ومن تاجر بهم ، ومن صنع القيادة وجعلها على رؤوسكم ، ومن أطلق لها العنان، ومن منع الصحراويين من تقرير مصيرهم ، وحرمهم من أبسط الحقوق الكونية.
القراءة في التاريخ ستساعدكم لتعرفوا لماذا سلمت الجزائر زعيمكم .
فالقيادة لعبة ، والقادة كراكيز بيدها ، تقدم هذا وتؤخر ذاك ، تمنح هذا وتمنع ذاك ، تنصب هذا وتزيح ذاك.
أو بعد هذا تحتاجون من يخبركم حقا : من خان الصحراويين ؟.
بن بطوش

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    دعوني أحلل لكم نقطة مهمة: لماذا اطقل النظام الجزائري الرصاص على الرئيس بوضياف وهو يعرف ان ذلك سيقتله؟ لماذا سجن النظام الجزائري الصحفي محمد تمالت وهو يعرف انه لم يرتكب اية جريمة؟ لماذا سجن النظام الجزائري الدكتور كمال الدين فخار وهو يعرف انه لم يخالف اي قانون؟ لماذا قتل النظام الجزائري ربع ميلون نسمة من الجزائرية خلال العشرية الدموية وهو يعرف انهم فقط قامو بواجبهم وهو التصويت بطريقة ديمقراطية؟ والجواب هو ان النظام الجزائري فعل كل ذلك لانه يعتبر نفسه يستعمر الارض والبشر الذي يعيش عليها. بدليل انه توعد البعض من الذين يتحثدون عنه بحرية ان يسقط عنهم الجنسية. النظام الجزائري نظام ديكتاتوري استبدادي، وانتم لازلتم نائمون تعتبرونه حامي الحدود والملة والدين. بينما الحقيقة هي انه نظام اغتصب حتى اطفالكم الذكور، وانتم معظمكم ستعتبرون ما يقوله لكم من افكار استعمارية كلام حكمة. العيب فيكم حيت ماكاتفهموش ان النظام الجزائر غدار. تعتقدون ان الاستعمار سيصادقكم بالحقيقة. لا، الاستعمار يريد البترول والغاز، ولا يريدكم انتم. وا فيق يا لبريق وعيق، انت لي فيك الحريق، ماشي حنا المغاربة. بنوخرخر وجوه الغدر والشر يحكمون شعب النايمينز العدالة نايمة والحقرة قايمة ! ! !

  2. Mansour Essaïh

    محمد بن بطوش الحقيقي و مخاطر التزوير ................................................................................................................................ هل سَيُقاضِي السيد محمد بن بطوش الحقيقي الأجهزةَ الجزائريةَ الرسميةَ بِسَبَبِ اسْتعمال اِسْمِهِ لتهريب المُجْرِم وَ مُغْتَصِبِ الصَّحْراويات إبراهيم الرَّخِيص إلى إسپانيا ؟ هذه الْأَجْهِزَة الفاسدة تتكون من مخابرات عَسْكَر لَالِيجُو تَحْتَ رِئاسة الكابْران شَنْڭْرِيحَة، و وزارة الداخلية لِقَمْعِ الحِرَاك، و وزارة بُوقادوم الفَاشِلَة لِلْخارِجية. ................................................................................................................................ و هل يَحِقُّ لَهُ مُقاضاة الْأَجْهِزَة الإسپانية بِسَبَبِ تَوَاطُؤِِها مع نَظِيرَتِها الجزائرية ؟ ................................................................................................................................ لَوْ لَمْ تَفْضَحْ الْمُخَابَرَات المَغْرِبِيَة الْبَطَلَة اللُّعْبَة الْقَذِرَة لِأَجْهِزَةِ التَّزْوِير الجزائريةالإسپانية لَكَانَ سُجِّلَ على السيد محمد بن بطوش الحقيقي الدُّخُولُ إِلَى إسپانيا بِجَوَازٍ مُزَوّر و رُبَّمَا قد تُسَجَّلُ عليه كُلُّ جَرِيمَةِ اِغْتِصاب يَكُونُ إبراهيم الرخيص قَدِ اِرْتَكَبَهَا ضِدَّ الْنِّسَاء أَثْنَاءَ إِقَامَتِهِ فِي بِلَادِ سِرْفَانْتِيسْ.

  3. رشيد

    اذا قاموا بتزوير اسم االي دون تغيير ملامحه فهذا يدل على ان النظام الجزائري قادر على كل شيء يهدد استقرار الدول وأمنها ، تزوير مثل هذا التزوير في التسمية واعطاء وثيقة رسمية لدولة معترف بها دوليا لاشخاص متابعين قضائيا هذا العمل يبعث رسالة قوية الى المنظمات الحقوقية والعدالة الدولية بان النظام الجزائري نظام خطير لا يجب ان نثق فيه وان كل جزائري يدخل الى تراب كل دولة في العالم يجب تتبعه الى ان يعود الى بلده لانه مشكوك في صحة هويته ... النظام الجزائري قدم خدمة على طبق من ذهب للمغرب بفعلته هذه واثبت للعالم انه نظام تزوير وان دفاعه على المستضعفين ما هي الا اسطوانة يتغنى بها لإلهاء الشعب في نهب ثرواته وفي نفس الوقت يتاجر في اصحاب القضايا بغباء وحماقة

  4. Depuis des années nous disons aux Saharawi de Tindouf Rentrez chez vous au Maroc L’Algerie se proclame toute seule qu’est un pays de d’e défendeur des pays qui réclament l’intendance C’est complètement faux Personne n’a renommé l’Algerie ainsi Ce que cherche l’Algerie c’est un passage sur l’Atlantique Il n’a rien à foutre des Saharawi L’Algerie a assassiné plusieurs membre politique de leur propre citoyen et il a massacré 350000 algérien dans les années 90 Alors il a pitié sur les Saharawi rien que pour avoir la terre sur leurs dots Il n’a pas que qu’un seul Ben Batouches à Tindouf mais des milliers de maliens mauritaniens et nigérians qui sont des Ben Batouche se transforment en Saharawi C’est pour ça le Maroc n’acceptera jamais le référendum. Cette histoire de Ben Batouches a commencé en 1991 lorsque les NU voulait organiser le référendum L’Algérie nous a sorti 200000 ben batouches qui devraient voter pour le référendum Et bien voilà L’histoire a parlé L’Algerie est prise la main dans la poche Des voleurs , des délinquants des criminels qui gouvernent l’Algerie Le Hirak le peuple Algérien vous dit Cabranattes faranca dégager tous Tnahaow Gaa

  5. متتبع

    هناك مرواغات بين بين اسبانيا و الجزائر والمورطان على المغرب......لكن ولكن المغرب له مخابرات ممتازة وبالمرصاد للجميع ....انسانيا هي اليد الخفية في كل شيء... باحزابها المططرفة الفاشلة PODEMOS CIUDADANOS VOX .. . بورقعة كانت تنظر للمغرب بالبلد المستعمر ....الحمد لله أصبحت المملكة المغربية من الدول النامية القوية بكل امتياز ....اسبانيا تلعب بالنار.....أما عن المدينتين المحتلتين لهما وقتهما......España se va arrepentir.....

  6. إثارة المغرب لهذا الموضوع ليس لمحاكمة بن بطوش،رغم أننا مع محاكمة ابراهيم غالي إنصافا لضحاياه،ولكن المغرب يريد أن يكشف للعالم سؤتا الجزائر و إسبانيا،فبعد إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء و إعادة الإتصالات الدبلوماسية مع إسرائيل،إنتفض المستعمر القديم للمنطقة وبدأ في تحريك عملائه بالمنطقة وهم بالخصوص عجزة المرادية،فإذا طرحنا السؤال،لماذا بعث النظام الجزائري غالي لإسبانيا وهو يعلم أنه متابع قضائيا،يمكن طرح السؤال لماذا إستقبلته إسبانيا،وعليه فقضية الصحراء المغربية هي مهمة بالنسبة لإسبانيا،وأن عرابها في المنطقة هو النظام الجزائري،ومن هنا نستنتج أن النظام الجزائري هو خادم المستعمر القديم بمنطقة المغرب العربي،وهو من وقف حجر عثرة أمام تقدمه وإندماج شعوبه،تسفير غالي لإسبانيا و بهاته الطريقة ليس للعلاج كما يدعون،لانه كان بإمكانهم تسفيره لدول أخرى غير متابع فيها،لكن تسفيره لإسبانيا بالذات كان حاجة لإسبانيا فيه،وإلا لن تغامر إسبانيا بسمعتها الدولية ولو كان غاز الجزائر سيصلها بالمجان،إذن ورغم هذا ندعو مسؤولينا أن ينتبهوا و يتأكدوا أن الموضوع ليس كما يروج له،ويعرفوا لماذا إسبانيا غامرت بإدخال هذا المجرم الى أراضيها وبهاته الطريقة الغبية،ماذا تريد منه،أما عجزة المرادية فليس إلا عرابو الإستعمار القديم بالمنطقة،هدموا الجزائر وإستعبدوا شعبها،وجعلوها تتأخر عن الركب العالمي بعشرات السنين،ولنا الثقة الكاملة في مسؤوليينا الذين سيكتشفون ويكشفون اللعبة التي تريد أن تلعبها إسبانيا مع مهابيل النظام الجزائري.

  7. عبدالاله

    نظام غبي بكل مكوناته. اذا كان النظام يظن ان دميتهم الرخيص لن يتم الكشف عنه من طرف المخابرات المغربية فهذا دليل على ضعف هذا الجهاز وضعف الدولة ككل، اما اذا كان وراء ارسال الرخيص الى اسبانيا هو التخلص منه، فهذا شيء غير مستبعد على هذا النظام الخائن

  8. البشير

    لست متفقا البتة مع المقال . الجزائر اصيبت بالصدمة عندما شاع امر وجود غالي باسبانيا هي التي كانت تظن ان الامر سري للغاية وانها رتبت الامور على احسن مايرام . اذا كانت كما يقول المقال ان الجنرالات هم من دفعوا بغالي للتخلص منه . فلماذا اسبانيا بالضبط اصيبت هي ايضا بالصدمة لان العملية بينها وبين المخابرات الجزائرية سادتها السرية ولكن المخابرات المغربية هي التي فضحت الامر والاتفاق الذي وقع بين الحكومة الجزائرية واسبانيا وفضحت وجود غالي في اسبانيا بوثيقة وجواز واسم مزور .فاسبانيا لحد الان لم تخرج من صدمة الفضيحة وخصوصا ان فيها قضية تزوير وانتحال اسم وشخص متابع من طرف العديد من الفعاليات بالقتل والاغتصاب

  9. تندوف

    على عادة وزيره في الخارجية بوقمقوم مول شكارة الرشاوي، الرئيس عبد المجيد تبون، تلقى مكالمة هاتفية ودية من رئيس مجلس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، أمس، استعرضا من خلالها العلاقات الثنائية بين الجزائر وإيطاليا من كل جوانبها، وآفاق تطويرها والالتزام بتوسيعها في شتّى المجالات. وادعت الرئاسة الجزائرية، أنه تم التطرق في هذا الاتصال الهاتفي، إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في صدارتها الوضع في ليبيا، منطقة الساحل، والصحراء، متحدثة عن وجود “توافق مواقف البلدين في الملفات المشتركة، كما جرت العادة”. من جانبها، خرجت الرئاسة الإيطالية بما يشبه تكذيب التصريح الجزائري، وقالت إنه تمت مناقشة الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل، دون أي إشارة إلى قضية الصحراء المغربية

  10. المرابط الحريزي

    https://youtu.be/TTsdua0c_kA ~ المغرب عندو إبن بطوطة الرحالة العالم العالمي، والجزائر عندها إبن بطوشة. نصيحة للمخابرات الخرائرية المرة الجاية سموه عبدالعزيز بن ببوش باش يمكن لينا نقولو إبن ببوشة. الموت بالضحك، والرئيس عبدالعزيز بوتفليقة يغير مقولته الشهيرة إلى: أخررى بالضحك وين حبيت هههههههههههههههه

  11. المرابط الحريزي

    مرة مرة يلوح ليكم شي حاجة مثل انه "شارك في الحراك" ولكن ذلك مجرد تمويه. ثم انتظر غير يومين أو أسبوع على اقصى تقدير وسيعود إلى حيز الوضوح. إنه خرائري بامتياز 100%

  12. SADKY AHMED

    الكابرانات في الجزاءر وبيادقهم بوقادوم وتبون يجري الغدر والكذب والطعن في الظهر في عروقهم . بومدين وبوتفليقة وغيرهم انقلبوا على المغرب رغم الدعم القوي الذي استفادوا منه من المغرب من سلاح واموال وحماية .وهذا الدرس لم يستفد منه الصحراويون انه لا ثقة في الكابرانات وهم وسيلة لابتزاز المغرب وعن الانتهاء من قضية الصحراء سيذبحون ذبحا . الجواز الجزائري اصبح عديم المصداقية لان رئيس لمرتزقة انتحل صفة مواطن جزائري تحت اسم محمد بن بطوش وبجواز جزائري اذن كل حامل للجواز الجزائري سيكون محل شك . وحتى بيدق الكابرانات بوقادوم وتبون ادعوا انهم تناقشوا قضية الصحراء مع بلينكن ورئيس ايطاليا وتم تكذيبهم . فهم اصبحوا يزورون التصريحات ويكذبون على الاحياء والاموات والرؤساء ويزورون الترجمات و والبلاغات المشتركة . الجزائر دولة الكذب والتزوير والغدر

  13. سعيد

    هذا ما كتبت جريدة لاراثون بانه كان هناك اتفاق سري على نطاق عالي بين اسبانيا والجزائر لدخول غالي الى اسبانيا وليس ان الجزائر ارادت التخلي عنه كما يشير اليه المقال . A rappeler à ce titre les révélations du quotidien espagnol La Razón selon lesquelles les conditions d’accueil de Brahim Ghali ont fait l’objet de négociations de haut niveau entre les autorités espagnoles et algériennes, ajoutant que des garanties ont été données à Alger de sorte à ce que cet individu ne soit pas inquiété, même s’il fait l’objet depuis 2016 de plaintes pour des crimes atroces.

الجزائر تايمز فيسبوك