مقري يشبه تصّرف مناضلي تيزي وزو بإرهاب التسعينيات

IMG_87461-1300x866

كشف رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، عدم تمكّن مناضلي الحركة من الترشّح في ولاية تيزي وزو ونجاح مناضلي الحركة في التشرح بولاية بجاية، مُعتبرا أنّ « ولاية تيزي وزو تعيش مرحلة استثنائية ومرحلة سيطرة وهيمنة كبيرة، إضافة إلى أجواءٍ غير ديمقراطية ».

وقال عبد الرزاق مقري، اليوم الأربعاء، في ندوة صحفية حول ملف الانتخابات قي التشريعيات المقبلة، إنّ « المتسبب في هذه الأجواء غير الديمقراطية التي تعيشها منطقة تيزي وزو هو النظام السياسي، الذي سيّر هذه المنطقة منذ سنوات قبل الحراك بطريقة خاطئة في عدة جوانب ».

وأضاف مقري، أنّ « حركة حمس كانت من أكبر ضحايا هذا التعامل الخاطئ والمجرم في حقها »، مشيرا إلى أنّ « الحركة كانت تحقق في كل مرة نجاحات واضحة بالأدلّة، لكنها حرمت منها بتنسيق بين أجهزة أمنية وقوى سياسية في المنطقة ».

وواصل رئيس حركة حمس قائلا: « اتفقت الأجهزة الأمنية معهم على وجوب عدم نجاح الإسلاميين في منطقة القبائل ».

وأفاد المسؤول الحزبي أنّ هناك سببا آخرا لهذه الأجواء، ويمثّل في هيمنة بعض القوى السياسية والمجتمعية في منطقة القبائل التي لا تقبل التلون والتعددية والرأي الآخر، وألا يكون للمواطن السياسي رأي واتجاه سياسي غير ذلك المسيطر والمهيمن في المنطقة، إلى درجة تخويف وتهديد كل من يريد الترشح والدخول في الانتخابات ».

وتساءل مقري قائلا: « أين هو الفرق بين التسعينيات، ما الفرق بين تصرفات الإرهاب الذي كان يهدد المواطنين إذا ما أرادوا المشاركة في الانتخابات »، مضيفا: « هذا إرهاب أو ليس إرهاب؟ ».

وفي سياق ذي صلة، قال نفس المتحدث إنّ « حركة الماك باتت تعيث في الأرض فسادا دون أن يستطيع أحد على ايقافها أو التعامل معها »، مشيرا: « يفعلون ما يشاؤون، حتى في تصنيفهم منظمة إرهابية فيه تردّد، إذ قيل إنها إرهابية ثم انفصالية ».

وأردف: « هي الإثنين انفصالية وإرهابية، بل وعميلة تشتغل مع فرنسا والكيان الصهيوني، وحركة عنصرية ».

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. foxtrot

    نعلةالله وعليكم يا متاءسلمين يا منافقين يا خدام جنيرالات يا كفرة يا فجرة حسابكم عند الله سينجح الحراك باءدن الله وسيكون مصيركم المشانق ياكلاب لن ينسى لكم الشعب ما فعلتموه به من خيانة يا جردان

  2. من بلاد المهجر

    أسأل هاد المخلوق موقري خدام جنرالات اسألوه عن مرؤسه يوم كان يؤدي اليامين الدستورية كان مخمور لمس المصحف الشريف الله يقول وإنه لا قرءان كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون اسأل اسأل هاد المجوسي موقري ما جزاء من يكدب علي الشعب في رمضان المبارك أسأله من يشهد الزور في رمضان يامنافق يامقري من دبح الشعب الجزائري الشقيق من الورد إلي الورد في اي وقت وقت صلات العشاء أو صلات الفجر في المسجد هم ساجدين امام الله يمقري يادو القرنين اين المختفون من احرار الجزائر اينا المضلومين يعدو الله وعدو الإسلام الإسلام منك بريء متلك متل الشيطان الاخرس تتهم شعب تكدب عليه في رمضان المبارك تشهد الزور انت في رمضان يكرغلي ومن يقتل مؤمنين متعمدان فجزاؤه جهنم كم قتلتم من الأبرياء يكرغلية انك شيطان أخرس علي وجه الارض يكفيك القدف الشتم الكدوب تأكل اعراض الناس ليل ونهار في رمضان

الجزائر تايمز فيسبوك