لماذا يحقد نظام الجنرالات على منطقة القبايل

IMG_87461-1300x866

بعد أن حاول الخونة الجنرالات توريط القبايليين في تهم لا تقربهم من بعيد أو قريب فقط لتصريف مشاكل البلاد وتوجيه الأنظار إلى شماعة القبايل هنا أفكار كثيرة تلك التي تتبادر إلى ذهني وأنا أمرر أناملي على لوحة الحروف وسط سكون الليل لأنتقي عبارات قد تعبر على ما أحس به كيف لا تكون كثيرة وقبيلنا العزيزة تعاني من الويلات ما يمكن أن يسيل بحارا مداد الأقلام….

كيف لا تكون كثيرة والتاريخ سجل بدماء الشهداء ودموع المظلومين من المعتقلين والأرامل والمنفيين مجلدات من قصص معاناة الأجداد تلك المعاناة التي طالت عقودا من التهميش والإقصاء والعقاب الجماعي القاسي للقبايليين من طرف الجنرالات الدين حكموا الجزائر منذ الإستقلال إلى حدود اليوم عقاب لمواطنين لا ذنب لهم سوى أن الأقدار اختارت لهم القبايل مسقط رؤوسهم والأمازيغية لغة لسانهم ولفقت لهم تهمة الإنفصالية والتمرد لا أحب كثيرا كعادتي أن أخوض في الماضي وأنبش في جروح قديمة جديدة لأنني متيقن تمام التيقن أن التمسك بالماضي يفسد على المرء حاضره ويضيع مستقبله ويجعله سلبيا لكنني وكغيري من أبناء جلدتي القبايليين لا ننسى بسهولة ولا نغفر لمن سولت له نفسه المساس بكل غال على نفوسنا أو أعلن ضحكه على ذقوننا لن ننسى ما فعلته بنا مليشيات الجنرالات مباشرة بعد الاستقلال ولن ننسى ما فعله بنا الجنرالات من تقتيل جماعي واعتقالات تعسفية لا لشيء إلا لأننا ثرنا وصرخنا ضد “الحكرة” وطالبنا بكرامة المواطن القبايلي والعدالة الإجتماعية لن ننسى كيف تعاقبت على الجزائر حكومات كثيرة لم تكلف نفسها عناء إدراج منطقة القبايل ضمن أجندتها السياسية والإقتصادية والتنموية في الوقت الذي كانت فيه باقي مناطق الجزائر تعرف مشاريعا وأوراشا وتنمية حقيقية من طرف هذه الحكومات بفضل لوبيات كل جهة وخاصة لوبيات الغرب لن ننسى لدلك وقت الحساب اقترب.

س.سنيني الجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. تحيا جمهورية القبائل سنساندها ضالمة او مضلومة

    المغاربة باكملهم يدعمون تقرير المصير في جمهورية القبائل عشرة ملايين نسمة و الشعب الحقيقي للجزائر المصطنعة من فرنسا سنساند الجمهورية القبائلية لاستقلالها و سنفتح قنصلية لها في العيون و الرباط و سندفع اسرائيل بالاعتراف بالجمهورية القبائلية و سندفع بالاتحاد الافريقي اعطاء مقعد للجمهورية القبائلية و طرد الجمهورية البطوشية

  2. زنبار

    تعيش منطقة لقبايل حرة ابية الامازيغ احرار و ولدوا حرار و الخزي و الذل والعار لكبرانات فرنسا عاشت امة لقبايل

  3. ابو نووووووووووووووح

    القبايل هم أصحاب الحق واليقين ، هم الشرفاء وهم اصحاب الارض واهل الدار . وهم ابناء المقاومة واسياد الكفاح واعداء الاستعمار . اما ابناء بورديل فرنسا فهم جزاءريون مزورون مثلهم مثل الصحراويين بتندوف . لم يظهر لهم الأثر الا بعد رحيل اخر مستعمر عن ارض اهلها القبايليين . الغير الشرعيون اتى بهم الاستعمار ثم قام بتنصيبهم على ابناء المقاومين الاحرار القبايليين بمساعدة المحتل الغاشم واصبحوا هم اهل الدار وبهذا الفعل الاجرامي من طرف المستعر لا زالت ااجزاءر تعيش تحت وطأة الاحتلال .

  4. أوميغا

    تحية احترام للإخوة القابيليين الصامدين ضد العدوان العسكري الغاشم و انبطاح الاصابع الزرقاء القبائليين اولى بادارة بلدهم و لهم من المقومات ما يمكنهم من خلق بلد واعي نامي قوي على اسس ثقافية عريقة و متينة لكن للأسف بعد ان ضحو بالغالي و النفيس من اجل ان تعيش بلادهم حرة شامخة اصطدمو بوحوش ادمية تحكم بقوة السلاح و وراءهم حشود من المنبطحين المساندين للعسكر لكن ستبقى القبائل شامخة شموخ جبالها ولو كره الكارهون و المنبطحون و الأيام آتية و معها رياح التغيير

الجزائر تايمز فيسبوك