تفشي كورونا يضع النظام الصحي في تونس على شفا الانهيار

IMG_87461-1300x866

قال عضو باللجنة العلمية لرويترز الخميس إن طاقة أقسام الإنعاش في المستشفيات التونسية العامة والخاصة بلغت أقصاها وإن المنظومة الصحية في البلاد على وشك الانهيار مع التفشي السريع للسلالة البريطانية الجديدة من فيروس كورونا.

وأضاف الدكتور أمان الله المسعدي أن اللجنة العلمية تدرس كل المقترحات لعرضها على الحكومة من بينها مقترح غلق الحدود خشية تفشي السلالة البرازيلية وسلاسة جنوب أفريقيا من فيروس كورونا.

وحتى الآن سجلت تونس 291 ألف إصابة وحوالي عشرة آلاف وفاة بفيروس كورونا في المجمل مع معدل يومي يصل 80 وفاة يوميا تقريبا منذ أسبوعين.

وأغلقت الحكومة كل المدارس حتى 30 أبريل لإبطاء التفشي السريع لفيروس كورونا، وقررت أيضا حظر استخدام المركبات من الساعة السابعة مساء وحتى الخامسة صباحا للحد من حركة المواطنين.

وقال المسعدي لرويترز "الوضع حرج جدا، الطاقم الطبي مرهق للغاية وأقسام الإنعاش بلغت طاقتها القصوى والوفيات في ارتفاع.. ندرس اقتراح غلق الحدود لمنع انتشار السلالة البرازيلية أو القادمة من جنوب أفريقيا".

ودعا عضو اللجنة العلمية التونسيين الى التقيد بالبروتوكول الصحي للمساهمة في جهود السيطرة على الوباء وتفادي الأسوأ في ظل منظومة صحية قال إنها توشك على الانهيار.

وأطلقت تونس في مارس الماضي حملة التطعيم ضد كورونا، باستخدام لقاح سبوتنيك 5 الروسي حيث تعاقدت على 500 ألف جرعة منه.

وتخلفت تونس البالغ عدد سكانها 11.7 مليون في حملات التلقيح عن كلّ من المغرب والجزائر اللتين بدأتا هذه الحملات في أواخر يناير باستخدام لقاحي أسترازينيكا/أكسفورد و"سبوتنيك-في".

ويعبّر أطباء في مستشفيات تونسية عن قلقهم إزاء ارتفاع عدد مرضى كورونا الذي يشكل تحديا حقيقيا لنظام صحي هش.

وعوّلت تونس بشكل كبير على المانحين الدوليين ومنهم البنك الدولي الذي اشترط حصول اللقاحات على التراخيص اللازمة من منظمة الصحة العالمية لتمويل عملية جلبه.

وتمكنت تونس خلال الموجة الأولى من الجائحة مطلع مارس عام 2020 من السيطرة على انتشار الفيروس بفضل تدابير احترازية مشددة اتخذت باكرا، لكن منذ نهاية الصيف عادت الأرقام لتأخذ منحى تصاعديا وسريعا.

وتعاني تونس أزمة اقتصادية خانقة أخذت في التفاقم منذ بدء انتشار الوباء، فيما تشهد البلاد أزمة سياسية عميقة بسبب خلافات بين رئاسة الجهورية ورئاسة الحكومة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الارقام التي تنشر في تونس و المغرب البلدان السياحة و الموارد السياحية و الخدمات المتنوعة يجدان لاجل إقتصادهما الذي يعتمد على التنوع، مختلفة عن الارقام التي تنشر في الجزائر... لماذا ؟ عندما تريد محاربة الوباء فعليك بالصراحة و الحقيقة لكي تركب برنامج فعال و تعاون دولي لكي تحارب الوباء... أما النظام الجزائري ،نظام العصابة ،لا يهمه تعاون و لا برنامج، بل استعمل وجود الوباء ليركب عليه ليس لمحاربته لكن للاخماد الحراك و تغطية عيوب أزمته المالية و تدبير اقتصاده و إبادة من يناهضونه من الشعب... لذى يتلاعب النظام الجزائري بالاحصائيات المصرح بها فينا يتعلق كوفيد-19... أنه كأنه الأقوى في محاربته لكنه الاخبث و الانتهازي في تدبير عواقب هذا الوباء...

  2. ابو نووووووووووووووح

    دولة تكذب وتغش في كل شيء ورءيسها ورءيس دويلة بداخلها اصيبا بالفيروس ، وتقول ان الوضعية الوباءية تحت السيطرة وتقول انها تتوفر على احسن منظومة صحية على الصعيد الافريقي ورءيسها وكل ساستها يهرولون الى المستشفيات الأوروبية ، ومنظمة الصحة العالمية لا تعرف بالارقام التي تعطى كحصيلة عن الوباء . وخلاصة القول كل شيء في هذه الدولة مبني أساسا على الزور والبهتان .

  3. حليم

    لا مقارنة بين المغرب والجزائر من فضلك. خلط الأوراق غير مسموح به. المغرب هو الأول أفريقيا الذي بدأ عملية التلقيح لسكانه وبلغ اليوم حوالي 10ملايين مواطن ملقح اما الجزائر فهي متخلفة عن المغرب بكثير. وما زالت تستجدي لللقاح والكمامات من الصين وغيرها وتنتظر مؤسسة كوفاكس. تونس حالة خاصة بلد فقير وغير مستقر وضيع كل شيء في الصراع بين العلمانيين والمسلمين. لذا وجب التصحيح. المغرب في القائمة والجزائر في المؤخرة لأنها ضيعت كل رزقها أعلى البوليزاريو.

  4. Hakim

    "وتخلفت تونس البالغ عدد سكانها 11.7 مليون في حملات التلقيح عن كلّ من المغرب والجزائر اللتين بدأتا هذه الحملات في أواخر يناير " لعنة الله على الكاذب... هل الجزائر بدأت اللقاح في اواخر يناير ؟؟؟؟؟ قل ما فعلت انها وعدت اغبياء تونس بتقاسم لقاح غير موجود .. اللقاح الذي لم ولن يأت...وبعد طول انتظار توصلوا ببضعة الاف جرعة كصدقة ...لا تسمن ولاتغني ...عندما بدأت الجزائر التلقيح .لقحت الفقاقير بلقاح انفلونزا الطيور المنتهي الصلاحية...لتفادي الفضيحة ولو مؤقتا...فلا مجال للمقارنة مع المغرب.. واليك يا كذاب هذه النكتة....سئل عون سلطة عن مبلغ راتبه....فأجاب... انا و الرئيس نتفاضى مليون....

  5. الجزائر افلست منضومتها الصحية مند مدة

    أخبار كادبة كاتب المقال يقول ان الجزائر والمغرب بدأ التلقيح من يناير هدا كدب و يريدون اقحام الجزائر على انها بدأت التلقيح في نفس الوقت مع المغرب ليكدبون على ان الجزائر على ما يرام احسن منضومة في افريقيا حب من حب كره من كره الكدب ثم الكدب المنضومة الصحية في تونس احسن من الجزائر اغلب الجزائريين يقصدون تونس للتداوي والان تونس في حالة الافلاس هدا يعني ان المنضومة الكبرانية في الجزائر افلست مند زمن والدليل لن يستطيع اي جزائري نقل اي فيديو عن المستشفيات كما كانوا لان الاوضاع جد كارثية حتى اللقاح كدبوا على الشعب بتلقيح الزكام الموسمي و منتهي الصلاحية الجزائر في طريقها للانقراض

الجزائر تايمز فيسبوك