نشطاء يحتجون في الشارع الموريتاني من أجل استرداد الأموال المنهوبة في عهد حكم محمد ولد عبد العزيز

IMG_87461-1300x866

تظاهر نشطاء موريتانيون اليوم الإثنين أمام قصر العدل بالعاصمة نواكشوط، للمطالبة باسترداد الأموال المنهوبة خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وصرح الناشط السياسي محمد السالك ولد إبراهيم الذي أعلن انضمامه للحزب الحاكم الأسبوع الماضي ويقود الاحتجاج للصحفيين، إن المتظاهرين يطالبون بتوفير محاكمة عادلة للمشمولين في ملف الفساد لاستعادة أموال الشعب الموريتاني.

وأضاف ولد إبراهيم أن الممتلكات تم وضعها في القصور والمنازل ، فيما تم نهب اموال الفقراء وتهريبها للخارج، مطالبا القضاء الموريتاني بالتدخل لاستعادة الأموال المنهوبة.

ويلاحق القضاء الموريتاني ثلاثة عشر شخصا أبرزهم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بتهم “فساد وغسل أموال واستغلال النفوذ والثراء غير المشروع وسوء استخدام المنصب.

وكشفت النيابة الموريتانية عن تجميد ومصادرة ممتلكات منهوبة تصل إلى 110 ملايين دولار منها 80 مليونا للرئيس السابق. وينفي الرئيس السابق هذه التهم ويؤكد أن ملاحقته سياسية وأن ممتلكاته تم تضخيمها بشكل كبير.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك