عصابة البوليساريو تفرض صدقة إجبارية على ساكنة مخيمات تندوف لدعم مقاتلي الجبهة

IMG_87461-1300x866

اختارت قيادة جبهة البوليساريو مباركة رمضان لساكنة مخيمات تندوف بطريقتها الخاصة، فاختارت أن تدفع بكل شخص لتقديم صدقة إجبارية بمناسبة الشهر الفضيل، ويا ليتها كانت بنية تكفير الذنوب عن نفسها ، بل ازدادت ربما ذنبا على ذنب وهي تحث الساكنة على الانفاق على عناصرها والتبرع رغم قلة ذات يدهم ، ورغم فقرهم المدقع.

القيادة بعد أيام قليلة من فرض أداء تعويض على نساء المخيمات نظير الاستفادة من الكهرباء، وفي غياب أزواجهم ومعيليهم بحجة الحرب، ورغم إقرار الجزائر بمنحها الكهرباء للمخيمات مجانا ، ما فجر فضيحة استفادة القيادة من بيعه لساكنة المخيمات بمبالغ خيالية فوق طاقتهم.

اليوم خرجت القيادة بأوسرد معلنة عن هدية رمضانية جديدة ، عبارة عن مبادرة تمثلت في فرض أداء الساكنة لمساهمات عينية لمقاتلي جبهة البوليساريو ، عبارة عن قنينيات غاز ، وحاويات لحفظ المياه ، فضلا عن الاسهام في جمع تبرعات غذائية بمناسبة رمضان موجهة لعناصر القيادة.

المبادرة الرمضانية الجديدة ستعمم على سائر المخيمات، وهي مبادرة إجبارية، ولا مجال للاختيار فيها، وتأتي بعد حملة من المبادرات والمساهمات المتوالية التي فرضتها قيادة البوليساريو على ساكنة المخيمات منذ إعلان وقف إطلاق النار ، رافقتها إجراءات تعسفية مترتبة عن إغلاق المخيمات وإعلان حالة الطوارئ ، ومنع التجارة، وتجريم البيع والشراء عموما، والحرمان من التنقل إلا بتراخيص مذلة تبيعها القيادة عبر أزلامها لمن يدفع أكثر .

هكذا هي القيادة التي لا تفرق بين رمضان ولا غيره من الشهور، ولا تراعي اقتراب فصل الصيف وما يعانيه خلاله الصحراويون بالمخيمات، فكل همها جمع الاموال واستغلال الساكنة في كل مناسبة لتحقيق مآربها الذاتية.

بن موسى للجزائر تايمز

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مولاي

    والله كارثة اناس في وضعية جد كارتية والمشهد ناطق بسوء الحال و الضعف لا حول ولا قوة لهم اصبحو اسرى لدى دولة الجزائر العنصر الرئيسي في الصراع مع المغرب اما الجبهة فهي فقط آلة لدى الجزائر تستعملها كما تشاء حسب مصالحها الديقة

  2. أبوسلمة

    جبهة البوليساريو تعيشو أيامها الأخيرة، بعد الضربة القاضية من طرف القوات المسلحة الملكية، والعزلة الدولية والانتصارات المتتالية للمغرب ها هي اليوم بعد تجويعهم تقوم بتعذبهم التقشف على المحتجزين فقط والبدخ والنعيم للعصابة

  3. Mes chères frères et mes chères sœurs Saharawi de Tindouf Je vous fais un appel au fond de mon cœur rentrez chez vous au Maroc Les dirigeants polyzario obéissent uniquement à la junte militaire algérien qui ont but bien précis c’est que l’Algerie veut un passage sur l’atlantique Ils ne pensent même un centigramme de votre existence C’est faut quand l’Algerie dit qu’il défend les peuples qui réclament l’indépendance Posez vous la question suivante Pourquoi il ne donne pas des armes aux palistiniens comme il le donne aux Polyzario Pourquoi il ne défend pas la catalane Pour quoi il ne défend pas la crowacie Pourquoi il ne défend pas la Tchétchénie Pourquoi il ne défend pas les curdes La liste est longue Tous ses pays existent bien ils n’ont pas été fabriqués l’Algerie ment La junte militaire algérienne a gorgé 350000 de ces propres citoyens Dans les années 90 Alors jeter en mère 90000 Saharawi c’est trop facile pour eux Vous êtes logés chez criminels sans pitié Les villes de Dahkla Layoune et Samara vont devenir en plein emploi très modernes Regardez les infrastructures dans le Sahara sur internet venez les visiter et regardez par vos propos yeux Dépêchez-vous avant que ce soit trop tard

  4. متتبع

    أنظروا إلى عيون المرأة والرجل الواقفان في الصورة الأخيرة إنها تترجم وتبين مدي الحكرة والظلم التي يعيشها المرتزقة بالمخيمات العار والذل وتشخص مدى كرههم للنظام العسكري المرادي الخرخوري الخبيث الجبان اللواطي الشيطاني المصاص للدماء ............

  5. Yahdih

    Le polisario gère la misère dans les camps de concentration de Tindouf et autant les Caporaux algériens gèrent la misère et organisent l'ordre dans la prise de la queue devant les banques, les postes et les points de vente des denrées alimentaires dans la Caserne Algérie

الجزائر تايمز فيسبوك