موريتانيا تتسلم دفعة ثالثة من لقاح كورونا

IMG_87461-1300x866

تسلمت موريتانيا، الأربعاء، دفعة ثالثة من لقاح كورونا تضم نحو 70 ألف جرعة، بموجب مبادرة “كوفاكس” الدولية.

وقال وزير الصحة محمد نذيرو ولد حامد، في كلمة عقب وصول شحنة اللقاح مطار نواكشوط الدولي، إن “69 ألفا و600 جرعة جديدة من لقاح كورونا (لم يحدد صنفه) مقدمة في إطار مبادرة كوفاكس وصلت البلاد”، بحسب وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية.

وأضاف أن “هذه الكمية ستساعد في الوصول إلى نسبة كبيرة من تطعيم المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وتوسيع مجال التطعيم ليشمل فئات أخرى في أفق احتمال موجة ثالثة من الوباء”.

وأوضح ولد حامد، أن “الحكومة تعمل حاليا من أجل الوصول إلى تطعيم 63 بالمئة من سكان البلد”، بحسب المصدر ذاته.

و”كوفاكس” برنامج عالمي يعمل في إطار منظمة الصحة العالمية، لتطعيم الناس في البلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل التي لا تمتلك القدرة على توقيع اتفاقيات ثنائية للشراء المسبق للقاح.

ويهدف البرنامج إلى منح موريتانيا كمية كافية لتطعيم 20 بالمئة من سكان البلد.

والدفعة التي وصلت اليوم هي الثالثة ليصل إجمالي الجرعات التي تسلمتها البلاد إلى 125 ألف جرعة، بعد وصول دفعة أولى في فبراير، مقدارها 5 آلاف من لقاح “فايزر ـ بيونتيك” الألماني الأمريكي، مقدمة كهدية من الإمارات.

وأواخر مارس الماضي، وصلت دفعة ثانية تضم 50 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني، تسلمتها نواكشوط في إطار التعاون القائم مع بكين.

وفي 26 مارس الماضي، انطلقت حملة التطعيم ضد كورونا في موريتانيا، للعاملين بالمجال الصحي، باستخدام لقاح “سينوفارم” الصيني، فيما بدأت الأسبوع الماضي المرحلة الثانية من الحملة.

وفي ظل مخاوف كثير من الموريتانيين بشأن جدوى اللقاح واحتمال وجود أضرار جانبية، أعلنت وزارة الصحة في بيان سابق أن تلقي اللقاح “سيكون اختياريا”؛ أي سيقتصر على الراغبين فيه.

ووفق آخر حصيلة رسمية الثلاثاء، بلغ عدد إصابات كورونا في موريتانيا 18 ألفا و52، بينها 451 وفاة، و17 و398 حالة تعاف.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك