لفرامجي جيلالي سفيان يعلن مشاركته في الانتخابات التشريعية ويهاجم مقاطعي التشريعيات

IMG_87461-1300x866

أعلن حزب جيل جديد، رسميًا، مشاركته في الانتخابات التشريعية المزمع إجراءها في 12 جوان المقبل، واعتبر نفسه ممثلًا وحيدًا فيها عن التيار الديمقراطي.

وقال جيلالي سفيان رئيس جيل جديد، في ندوة صحفية اليوم، إن حزبه قام بجمع أكثر من 25 ألف توقيع في أكثر من 40 ولاية وشكل 50 قائمة أو أكثر مع احترام المناصفة بين الرجال و النساء وإعطاء الفرصة للشباب والحاملين للشهادات العليا.

و أوضح جيلالي أن المشهد الحالي يجعل من جيل جديد، حسبه، الممثل الوحيد للتيار الديمقراطي في الساحة السياسية، مشيرًا إلى أن  الحزب سيقوم بدوره في الدفاع عن القيم الديمقراطية وعن حداثة الدولة الجزائرية وممارسة المعارضة الأصيلة، على حد تعبيره.

وهاجم رئيس الحزب، الأحزاب التي شاركت في كل انتخابات السلطة السابقة، وهي ترفض المشاركة اليوم بحجة غياب الظروف الديمقراطية، مشيرا إلى أن "منطقهم يقتضي أننا كنا في نظام ديمقراطي وجاء الحراك لتكسيره".

واعتبر جيلالي أن موقف هذه الأحزاب يجعل منهم حلفاء موضوعيين للنظام السابق، محذّرًا من أن "الفراغ السياسي سيعطي فرصة لعودة الأجهزة البوتفليقية".

وأشار مسؤول جيل جديد، إلى أن حزبه "تعرّض لضغوطات وعروض مغرية من طرف  بعض من كانوا في الأحزاب التي خدمت النظام السابق ليظهروا على قوائمه ولكنه رفض كل الابتزازات، وهو يصرّ حسبه، على تجديد الطبقة السياسية وأن تعتلي مناصب الدولة وجوه جديدة منبثقة من الشعب ومن قلب الحراك.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك