الإمارات تغلق فرع تصنيع المدرعات في الجزائر

IMG_87461-1300x866

أعلنت المجموعة الكندية الإماراتية المتخصصة في تصنيع المدرعات العسكرية عن نهاية تصنيعها في الجزائر.

ووفقًا لموقع "افريكا انتليجانس"، أوقفت المجموعة الصناعية أنشطتها في الجزائر، وأقفلت فرعها المحلي في 21 مارس المنصرم.

ويقع مقر الفرع الجزائري لـ"مجموعة سترايت" بضواحي العاصمة الجزائر، وتوظف 22 شخصًا ولم تحقق سوى عائدات قليلة تقدر بحوالي 1.7 مليون دولار سنويًا، وفقًا مكتب "Dun & Bradstreet"، وهي شركة أمريكية تأسست عام 1841 متخصصة في توفير بيانات ومعطيات تجارية ومالية ...

وتعتبر "مجموعة سترايت "، التي يديرها "غيرمان غوتوروف"، واحدة من أكبر شركات تصنيع المركبات المدرعة في العالم. وتتوفر المجموعة على مكاتب في الشرق الأوسط وكندا والولايات المتحدة وروسيا ، وتعمل في أكثر من 100 دولة.

وتنشط الشركة في جميع مجالات الصناعة بما في ذلك البحث والتطوير والإنتاج والتسويق والخدمات اللوجستية ، وتبلغ طاقتها الإنتاجية أكثر من 160 مركبة مصفحة شهريًا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. نفس سيناريو نفخ العجلات

    اخخخخخخخ الخرائر اخفقت في انتاج البطاطا و تصديرها فكيف لتنجح المدرعات بشراكة عشرة في اعقل لم ينتجوا اي شيء سوى المآسي و اغلب الشركات في الجزائر ستغلق لان الدينار منهار والانفجار الاجتماعي قد بدأ و لن يأتي الا الحروب الاهلية والفوضى فلا شيء سيستقر الامرات اغلقت مشروعها و ستنقله للمغرب انها ضربة مقص من دكاء المغاربة

  2. عبد

    سبعة صنايع ومال الشعب ضايع ، يا قوم الصناعة الغذائية قبل الحلم ، الحليب والسكر والسميد والزيت وغيرهم من المواد ألأساسية ،قبل الصناعة المدمرة ،عليكم بالصناعة التحويلية لفاءدة الشعب ،

الجزائر تايمز فيسبوك