تحقيق لشعبة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة تكشف عن ضربة جوية فرنسية قتلت 19 مدنيًا بمالي

IMG_87461-1300x866

أكد تحقيق أجرته شعبة حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) بالشراكة مع شرطة الطب الشرعي التابعة للأمم المتحدة، حول الأحداث التي وقعت في 3 جانفي المنصرم بالقرب من بونتي وسط مالي، أن ضربة جوية فرنسية قتلت 19 مدنيًا تجمعوا لحضور حفل زفاف. وكانت باريس قد أعلنت في وقت سابق أن القتلى من الإرهابيين.

وجاء في التحقيق الذي أجرته شعبة حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) بمؤازرة شرطة الطب الشرعي التابعة للأمم المتحدة، حول الأحداث التي وقعت في 3 جانفي الفائت بالقرب من بونتي، في وسط مالي، أن البعثة الأممية “قادرة على تأكيد إقامة حفل زفاف جمع في موقع الضربة نحو 100 مدني كان بينهم خمسة مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى كتيبة صرما”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك