جلسات بن قرينة البقلاوي تثير تساؤلات السفير الفرنسي

IMG_87461-1300x866

قال رئيس حزب البناء عبد  القادر بن قرينة، إنه خلال استقباله للسفير الفرنسي في الجزائر، فرانسوا غويات، سأله إن كان يقصد السفارة الفرنسية عند حديثه حول نخب جزائرية تبيع أسرارا داخلية خلال “جلسات بقلاوة” بسفارات أجنبية.

وأوضح بن قرينة في بيان عقب لقائه الدبلوماسي الفرنسي، أن من بين النكت الدبلوماسية خلال اللقاء، سأل السفير ضاحكا: “المهم أن خطابك أمس بأم البواقي على جماعة البقلاوة لا تقصد به السفارة الفرنسية”.

وكان بن قرينة قد اتهم خلال تجمع شعبي بمحافظة أم البواقي شرقي البلاد بعض السياسيين بأنهم “باعوا البلاد وأسرارها لدول أجنبية في جلسات بقلاوة في بيوت السفراء”. وقال إن هؤلاء “النخب يتآمرون على الجيش الوطني الشعبي في جلسة بقلاوة على موائد الأعداء، وعيب أن تجد بعض النخب تنتقص من مؤسسات الدولة وتطعن في مؤسسة رئاسة الجمهورية في بيوت السفراء”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك