14 سنة سجنا في قضية نهب العقار السياحي يتقاسمها أويحيى، غول وزعلان

IMG_87461-1300x866

أصدر مجلس قضاء الجزائر، اليوم الأحد، أحكاما متفاوتة في قضية رجل الأعمال بن فيسح، المتابع بتهمة نهب العقار السياحي.

وأدان المجلس الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى بـ7 سنوات حبس نافذة وغرامة مالية، في حين أُدين وزير الأشغال العمومية الأسبق عمار غول بعقوبة 4 سنوات حبس نافذ.

وسُلطت عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا ومليون دينار غرامة مالية ضد وزير النقل الأسبق عبد الغني زعلان، و7سنوات حبسا نافذا لوالي سطيف الأسبق بودربالي محمد.

بينما أدين محمد بن فيسح بـ5 سنوات حبس نافذ ومليون دينار غرامة مالية، وإدانة بن فيسح سيف الدين بسنتين موقوفة النفاذ.

وتتعلق القضية بمنح امتيازات غير مستحقة لرجل الأعمال بن فيسح محمد، وتبديد أموال عمومية في مجال الاستثمار الفندقي والسياحي.

وتجدر الإشارة أن النيابة العامة التمست يوم 15 مارس الجاري عقوبة 12 سنة سجنا نافذا لكل من أحمد أويحيى وعمار غول.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك