جنرالات الإرهاب يحولون الجزائر من بلد المليون الشهيد الى بلد المليون طابور

IMG_87461-1300x866

 بفعل تسيير الجنرالات الخردة أصبحت الجزائر مشهور عالميا باسم بلد المليون طابور بحيث ليومنا هذا لا يعلم الجزائريون إن كانوا في مواجهة أزمة صحية جراء تفشي وباء كورونا أم هم أمام أزمة غذائية ومجاعة الحروب ترجمتها صور لتدافع المواطنين في مناطق عدة على أكياس السميد وأكياس الحليب وقنينات الزيت التي أصبحت عملة نادرة حيث يُعد الظفر بقنينة زيت إنجازاً أو عملاً بطولياً يجب توثيقه عبر فيديو ونشره على موقع تيك توك…

فلا يمكن القول أن مشاهد الطوابير عادت لتغزو مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر فالصور المهينة للكرامة البشرية لم تختف أصلاً من الجزائر خلال السنوات الأخيرة مع تفاقم أزمات النظام في توفير الضرورات الأساسية للحياة وإلى جانب أزمة السيولة المالية التي تشهدها الجزائر مند شهور تفاقمت أزمتا الحليب والزيت بعد قرارات جديدة أصدرها النظام قضت تخفيض من استيراد تلك المواد لتوفير المال لشراء الخردة الروسية من أسلحة ما أدى لزيادة أعداد الطوابير في البلاد وسط مخاوف بشأن فيروس كورونا وتداولت صفحات فيسبوكية صوراً تظهر تفاقم أزمة الزيت في مختلف المدن الجزائرية من العاصمة إلى وهران وعنابة وغيرها بعدما اصبح عند الجزائري علاقة حب وغرام مع الطوابير في وقت خفف فيه إعلاميو النظام ومسؤولوه من الموضوع.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الورزازي

    القادم اسوء مع عودة منصات ضخ الغاز الصخري الامريكي الى الاشتغال و هو ما يشير اليه مقالoilprice.com المعنون كالاتي "اكبر تخوف لاوبيك يصبح حقيقة" و تجدونه على الرابط التالي https://oilprice.com/Energy/Energy-General/OPECs-Biggest-Fear-Is-Becoming-A-Reality.html و استسمح فليس لدي الوقت الكافي لترجمة المقال و يمكنكم الاستعانة بترجمةhttp://www.algeriatimes.net/algerianews55517.html السي كوكل ! !

  2. لمرابط لحريزي

    بينما المغرب يزيح جنوب افريقيا وهولاندا معا كأكبر مصدر للمنتوجات الفلاحية خلف إسبانيا في السوق البريطانية، الجزائري يعيش في موطنه الاصلي معرض لسوء التغذية. كان من الاجدر ان يتم تصدير منتوجات المملكة المغربية نحوك انت في تندوف وسيطف وعناوبة وتلمسان وقسنطينة وكل مكان. عوض ان نتصارع مع المملكة الهولاندية والمملكة الاسبانية على سوق المملكة البريطانية. ولكن، غيرو نظامكم وسنصدر لكم بعد ان تسقطو نظامكم الديكتاتوري. حتى الاتحاد الاوروبي اقتنع ان حكام الجزائر العسكر لا يصلحو لهذا الزمن

  3. لمرابط لحريزي

    فيما سبق، كانت عملة الزيمبابوي و فينيزويلا قوية. واليوم لا تساوي اي شيئ. 100 ترليون عملة زيمبابوية = 164$ امريكي. يعني باش تشري قنينة كوكا كولا خاصك مليار عملة زيمبابوي... حتى الاسم ديالها مابقاش معروف. شوف >>> https://bit.ly/3m0ln40 ــــــــــــــــــــــــــــــــــ اما فينيزويلا، عندهم البوليفار. ودولار أمريكي 1$ = 185.200،00 فينيزويلا بوليفار . فهمتيني؟ 185 ألف فينيزويلا بوليفار يساوي فقط 1$ رغم انهم عندهم البترول. نفس الشيئ بالنسبة للجزائر. حاليا 200 دينار جزائري مازال تجيب ليك دولار 1$، ولكن من هنا عام غادي تكون الجزائر بحال الزيمبابوي وفينيزويلا. ماشي الغرب هو لي عملها بل النظام. كاع الانظمة العسكرية لا تفهم اي شيئ في السياسة. هوما سرقو مداخيل البترول كاين منهم لي عندو الذهب في دارو، وانت خاصك تضرب على راسك

  4. Khalid

    ضاعت الآفاق للشعب الجزائري الشقيق مع هذه الشردمة الطاغية من كابورانات فرنسا، العسكر لا يحل مشاكل الشعوب، و هذه تجربة في تاريخنا المعاصر، أينما حل العسكر جاء الخراب، والفقر وكل المصائب، العسكر لحماية الحدود فقط، تسيير شؤون الدولة يتطلب مؤسسات و رجال أكفاء من إقتصاديين و دكاترة و مهندسين في كل المجالات، و الطامة الكبرى عندما يحكم البلاد العسكر الأميون عجزة كابرانات في عهد الإستعمار، بكل ثقة في النفس و بكل أمانة أقول لهذا الشعب لابد أن تتحرروا بلادكم و لا أظن أن الشعارات و المسيرات ليوم واحد في الأسبوع ستنفع مع هؤلاء لانهم مصرون على البقاء في السلطة حتى و ان قتلو نصف الشعب مثلهم مثل بشار سوريا و سيسي مصر، الديكتاتورية العربية،

  5. جلال

    انا قلتها قبل السنوات في ايام بحبوحة المالية في عهد الرءيس السابق بوتفليقة ليس في ايام الطوابير في عهد كذبون وجنبرلاته العجاءز يعيشون خارج التاريخ والعصر الحرب باردة والاتحاد السوفياتي الجزاءر حاليا تسير بخطى الثابتة الى نموذج فينزوبلا ولبنان مع القمع والاستبداد السياسي تصبح كوريا الشمالية سياسيا والاعلاميا بسبب الاعلام الفاسد فاقد المصداقية والمهنية اي دولة متل الظروف الجزاءر ينتظرها ايام السوداء المعادلة الاقتصادية بسيطة الدولة الريعبة تعتمد تصدير البترول والغاز 97 في مءة العالم الان بعد كورونا يدخل العصر ما بعد النفط الطافة النظيفة والسيارات الكهرباءية اروبا تتخلص من الوقود بداية سنة 2030 والجار المغربي اكتشف كميات كبيرة من الغاز حقل تنادرات في فكيك والعراءش يحقق الاكتفاء الذاتي منه تصديره الى اروبا بالتالي يصبح الانبوب الغاز الجزاءري المار من المغرب المكلف اروباب عديم جدوى مع وجود منافسين يدخلون السوق الشرق المنوسط مصر استغنت الغاز الجزاءري بدا اكتشافها حقل ظهر العملاق اكبر الحقل في البحر المتوسط نيجيريا ايضا تسعى تصدير الغاز اروبا عبر الانبوب المغربي نيجيريا اكبر منافس الجزاءر الغاز افريقيا السعر البترول لن يعود مرة الاخرى الارتفاع حتى لو ذهبت كورونا بسبب النفط الصخري في امريكا بخفض الاسعار لم يتجاوز البرميل 60 دولار اكثر نقدير هذا الرفم كارثي الخزبنة الجزاءر بي اضافة الدولة اهملت كل القطاعات الاخرى منذ العهد المقبور بوخروبة دمرت الصناعة احتقرت الفلاحة والسياحة تعتبر احد اكبر المصادر الدخل العملة الصعبة حتى لو بدات الاهتمام بيها متاخرة لن تستطيع منافسة الدول الجارة المغرب تونس تتوفق عليها في هذه المجالات السنوات طويلة بي اصافة الموجة الجفاف والجار المغربي قطع المياه على ما يسميها المناطق الشرقية متنازع علبها متا بشار بناء السدود الضخمة الاستفادة الوديان والانهار الجنيرلات الغباء السياسي اعطوا المغرب الفرصة وذريعة المغرب بالطرد المزراعين المغاربة مزراع العرجة لا الحل الشعب الجزاءري مواصلة الحرك الشعبي اسقاط النظام المفلس اكل عليه الدهر وشرب والا المصير فينزويلا هو المصير المحتوم الجزاءر هناك الجزاءربين يصبحون لاجءين يطلبون فتح الحدود مع المغرب غصبا عنهم لكي يستفيدوا من المواد الكغربية خاصة الانهبار العملة الدينار الجزاءري امام دولار

  6. يا يا يا يا يا يا يا يا يا......

    ..... يا احبتنا واخواننا في الدين والعروبة واللهجة و الامازيغية والجوار.... ! ! ! أما حان لكم الوقت أن تستفيقوا لتعرفوا السبب الذي اوصلكم لهذه الطوابير والمشاكل والمظاهرات اليومية في عندكم..؟ إنه ظلم حكامكم في حق جيرانكم ال 38 مليون ومعاكستهم في حقوقهم التاريخية على صحرائهم

  7. ابو نووووووووووووووح

    كل شيء يمس المواطن في كرامته ويستصغر به ويحفر في نفسيته تجده ساءدا ومتفشيا في دولة الجنرالات ، جروح المواطن في هذا البلد العربي لم ولن تندمل ما دام كرامتهم تداس على الدوام بالرونجرس . هل هناك ذل اكثر من ذل الوقوف في الطوابير للحصول فقط على ابسط الحقوق في الحياة ؟؟؟ هذا يوجد فقد في الدولة التي تعيش تحت ضغط رونجيرس الجنرالات . كيف يعقل ان لا تجد في بلد البترول والغاز والذهب ... الحليب والسميد والزيت ومجمل المواد الضرورية للعيش . عجيب امر هذه الدولة عجيب وغريب ، حتى الدجاج اصبح له شأن ولم يعد في متناول المواطن . باختصار شديد المواطن الجزاءري يحترق ويحترق بلهيب الاسعار والبوليزاريو تحصل على الامتيازات لا يحصل عليها المواطن صاحب الحق والدار . فاين المسير ؟؟؟

  8. المزابي

    بل حولوها إلى سجن كبير داخله شعب معتقل منذ استقلاله الظاهري عن فرنسا ، لكنه لازال محكوما بخلفاء الاحتلال الفرنسي من يعتقد أن الشعب الجزائري حصل على استقلاله ويتمتع بخيرات وطنه هو منافق ومجرم وخائن للوطن فالشعب لم يستفد يوما من خيرات وطنه ولا تنعم بثررواته بل استحوذ عليها العسكر وأزلامه والمرتشون من افريقيا والبولزاريو بينما فلسطين لم يصلها ولو دولار واح فأين شعار : نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة؟؟؟ وهكذا يعيش الشعب الجزائري صراعا من أجل نصف ليتر حليب، أو كيلو دقيق، أو ليتر زيت ، أو ... لكم الله يا أشقاءنا، اللهم في هذا اليوم أزل عنهم كوابيس الطغاة ودمرهم ، واعتق رقاب الشعب الجزائري الشقيق

الجزائر تايمز فيسبوك