لفرامجي شرفي لا يستبعد اللجوء إلى الاقتراع الإلكتروني مستقبلًا "التزوير الإلكتروني"

IMG_87461-1300x866

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن اختيار عدد كبير من المواطنين التسجيل عن بعد في القوائم الانتخابية خلال عملية المراجعة الاستثنائية الأخيرة، دليل على تحكمه في استعمال التكنولوجيات الحديثة، مشيرًا إلى أنه من "غير المستبعد" مستقبلًا اللجوء إلى الاقتراع الإلكتروني.

وأوضح شرفي، على هامش تنصيب اللجنة المستقلة المكلفة بمراقبة تمويل الحملة الانتخابية، أن المعطيات الاولية "أثبتت لجوء المواطنين إلى التسجيل عن بعد خلال عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية"، تحسبًا لتشريعيات  جوان المقبل، والتي انتهت يوم 23 مارس الجاري، وهو دليل على التحكم في التقنيات الحديثة، وبالتالي فإن "المرور ربّما إلى الاقتراع الإلكتروني مستقبلًا غير مستبعد".

وأضاف المتحدّث أن السلطة الوطنية المستقلّة للانتخابات لديها "إمكانيات بشرية متميزة ومتحكمة في مجال التكنولوجيات الحديثة" لتجسيد ذلك.

وبخصوص حصيلة جمع استمارات المترشّحين، أكّد رئيس السلطة أن عددها بلغ 2500 استمارة بين أحزاب سياسية وقوائم مستقلة، مما سيفسح المجال، حسبه، على "التنافس النوعي"، مستبعدًا في ذات السياق تمديد المهلة.

وذكر أن القانون العضوي المتعلق بالانتخابات حدّد نهاية العملية بـ 50 يومًا قبل الاقتراع، مشيرًا إلى أن حصيلة عملية المراجعة الاستثنائية للانتخابات سيتم الإعلان عنها رسميًا يوم السبت المقبل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك