رزيق يطمئن الشعب ويؤكد وفرة الزيت والمواد الغدائية في السوق خلال شهر رمضان

IMG_87461-1300x866

طمأن وزير التجارة كمال رزيق في تصريح للتلفزيون الجزائري المواطنين بتوفر زيت المائدة بالكميات الكافية، داعيا إلى عدم تغيير سلوكاتهم الاستهلاكية، حيث أكد أن الأيادي التي عملت على إحداث أزمة السميد العام الفارط هي نفسها من تقف وراء أزمة الزيت في إطار المضاربة.

وكشف كمال رزيق في تصريحه أن هناك احتياطيا وإنتاجا كبيرا لهذه المادة، إذ أن الإحتياجات الوطنية تبلغ 48 ألف طن، أما الإنتاج فيقارب 51 ألف طن، موضحا أن الإنتاج خلال شهر فيفري بلغ 53 ألف طن.

وأضاف وزير التجارة أن ما يتم إنتاجه من طرف 06 مؤسسات تعمل في هذا الميدان يفوق الإحتياجات الوطنية بـ 5000 طن، وهناك احتياطي من المادة الأولية يصل 100 ألف طن، مشيرا إلى أن الإحتياطي الحالي يكفي لثلاثة أشهر.

وشدّد وزير التجارة كمال رزيق أن المواطن مدعو للثقة في حكومته، فإذا لوحظ نقص في هذه المادة ” سنعمل على استيرادها بالكميات المطلوبة “، مجددا أن 10 أنواع من الزيت مدعمة واثنين غير مدعمة، وسعرها مسقف بـ 600 دج لـ 05 لترات.

وقال كمال رزيق أن مصالح وزارة التجارة بالتنسيق مع مصالح الدرك والشرطة حجزت 15 ألف لتر من الزيت في عدة ولايات، مضيفا أن كل المواد الغذائية متوفرة، فالسكر متوفر بكمية 24 ألف طن، البطاطا 540 ألف طن، و1.6 مليون طن من الفواكه والخضر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك