بعجي بكل ثقة في النفس : حزبنا شن حربا على الفساد والبيروقراطية

IMG_87461-1300x866

دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي بغرداية الأحزاب السياسية إلي وضع ميثاق شرف من أجل منافسة سياسية سليمة خلال الانتخابات التشريعية المقبلة.
وأكد السيد بعجي خلال لقاء مع مناضلين ومتعاطفي الحزب بالولاية أن الانتخابات المقبلة تعد ”فرصة حقيقية للقوة السياسية الرائدة بالبلاد لاستعادة مكانتها في المشهد السياسي بعد التغير الجذري الذي عرفه حزب جبهة التحرير الوطني”.
وأضاف في هذا الإطار “حزبنا شن حربا على الفساد والبيروقراطية ومختلف الآفات الاجتماعية للسماح للقوى الكفأة والنزيهة سيما الشباب للنشاط داخل الحزب الذي يبقى روح الأمة الجزائرية”.
كما أبرز الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجهود المبذولة من اجل وضع حد للممارسات القديمة السلبية من خلال الأموال القذرة (الشكارة)، مشيرا الى فرض رقابة صارمة على كافة المستويات لإعادة الاعتبار لنشاط حزبه.
وأشار المسؤول الأول لحزب جبهة التحرير أن “البلاد بحاجة الي حزب قوي ويظل جبهة التحرير الوطني الحزب الوحيد القادر على رفع التحدي من خلال مشاركته في الانتخابات التشريعية المرتقب تنظيمها في 12 يونيو 2021، موضحا أن الحزب يتطلع لتحقيق رغبة الشعب الجزائري من خلال التغيير الذي دعا إليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.
اقرأ أيضا : حركة البناء الوطني تعطي “مكانة خاصة” للمرأة والشباب في هياكلها وقوائمها الانتخابية
“ان الانتخابات التشريعية المقبلة تشكل اختبارا حقيقيا لمعرفة مدى قدرة الحزب على خوض المنافسة السياسية في ضوء الإطار القانوني والدستور الجديد”، يضيف المسؤول الحزبي.
كما دعا السيد بعجي مناضلي الحزب للتكيف مع مطالب التغيير التي يطالب بها الشعب سيما الشباب حيث تعهد الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني بوضع قوائم انتخابية تلبي تطلعات السكان وسيما الشباب قبل ان يثني على القرار الأخير لرئيس الجمهورية والمتعلق بإنشاء 10 ولايات جديدة بالجنوب.
وجدد خلال هذا اللقاء ايضا تأكيده علي التزام حزبه بالعمل من أجل إنجاح الانتخابات المقبلة في “مناخ ديمقراطي وشفاف” مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الجيش الوطني الشعبي وجميع الأجهزة الأمنية من اجل حماية حدود البلاد ومواجهة الأخطار الخارجية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك