الجنرالات لم ولن يملوّا من مسرحية المؤامرة والخيانة لتعليق فشلهم

IMG_87461-1300x866

اتفق خبراء علم الاجتماع والسياسة على أن نظرية المؤامرة هي شماعة الفاشلين وخاصة المسؤولين الكبار كما أن لنظرية المؤامرة أبعاد نفسيّة مرضيّة لتشخيصها باعتبارها سلوكا عُصابيا أشبه بالبارانويا الجماعيّة والمعروف عن البارانويا أنّها أحدّ أشكال ما يُسمى باللغة العربية “الذهان النفسّي” ومن أعراض هذا المرض النفسي الهذيان على الرغم من أن المريض قد يبدو ظاهرياً سليماً من حيث القدرة العقليّة والاستدلال غير أنّه يبني استدلالاته على أوهام وحوادث غير حقيقية أو ارتباطات وهميّة بين أحداث واقعيّة فبالنسبة له عامل المصادفة غير موجود…

ولهذا مرضى البارانويا مثل الجنرالات وزطشي يعتقدون أنّ جميع من حولهم يتآمرون عليهم ويريدون النيْل منهم عبر حياكة مؤامراتٍ خفيّة ولديهم شعور دائم بالاضطهاد وبالتهديد من أعداء وهميين لهم فالمُصاب بهذا المرض يكون حذرا قلقا تجاه كل ما هو جديد وسريع الاتهام للآخرين بالتآمر عليه وخصوصا لمن يخالفه الرأي كما يقع مع الشعب الجزائري واتهام الجنرالات له بالخيانة لان مريض البارانويا بالنسبة له الجميع يكذب ويحيك المؤامرات ضده وقد راجت نظرية المؤامرة في الجزائر حتى أصبحت أسلوب تفكير شائع لا يمكن الخروج منه وعليه وما إن يفكر بذلك أحدٌ حتى يُتّهم بالمؤامرة نفسها وفي عصر الهزيمة الذي يعيشه الجنرالات أضحت نظرية المؤامرة أيديولوجيا بحد ذاتها في الجزائر وتوفر منظومة تفسيرٍ متماسكةٍ يلجأ إليها الجنرالات لشرح فشلهم وعدم قدرتهم على مواجهة أصغر التحديات اليوميّة على الصعيدين المحلي والدولي لذلك لا نستغرب أن زطشي يبرر فشله في الكاف بنظرية المؤامرة والخيانة.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    https://youtu.be/aSworCiUPfI ~ بينما الشعب الجزائر ينام مغرور بجمالية الحراك، والنظام الخرائري يوهمه ان هناك ايادي خارجية تهاجم الجزائر، الحقيقة شيئ آخر. النظام الجزائري بنفسه ومعه كلاب ألمان وكلاب فرنسيين يخططون لقتل الشعب المغربي للاعتداء على سيادته فوق ارضه. هذا ما قاله صحفي تونسي حر بناءا على ما اخبره جندي جزائري حر. يعني المعلومة خارجة من الجيش الشعبي الوطني الجزائري. أنا لا أقول انه ليس هناك احرار في الجزائر. أنا اقول انهم لا يحكمون، وانهم يتحكم فيهم بنوخرخر السلطة الاستعمارية التي تركها الاستعمار الفرنسية قبل الخروج سنة 1962 عندما اخبركم دوغول صراحة انه ترك الجزائر بين أيادي جزائريين هم فرنسيين اكثر من الفرنسيين انفسهم. نحن المغاربة جاهزون للدفاع على الحدود المغربية ولا تلومونا عندما نقتل جنودكم على اراضينا كما فعلنا في 63. يحكمكم من يكرهم ويكرهنا. قولو لولادكم يخرجو من الجيش باش مانقتلوهم. تحية

  2. ابو نووووووووووووووح

    اذا كان المنكوح رقم 1 في السلطة بالجزاءر متشبث ومتمسك جدا بعاشقه وبجميع العشاق الصحراويين الذين يعشقون ويحبون الحكومة الغير الشرعية الجزاءرية اللطيفة في نظرهم والتي لا تبخل عليهم باي شيء ي حياتهم وتمدهم بمتطلبات لا توفرها للشعب الذي هو صاحب الحق اليقين . اما العداوة التي يكنونها للمملكة المغربية تزداد يوما بعد يوم ، اقول لهذا الامي الشاذ جنسيا ومحيطه ان عقلاء وشرفاء واحرار الجزاءر المثقفون سوف ياتون الى السلطة انشاء الله مستقبلا وسوف يزيحونك من على الكرسي وسوف تبقى كالزبالة التي توجد في القمامات وسوف تبقى انت ومحيطك ومن سبقوكم نقطة سوداء في سجلات تاريخ البلد المليون شهيد وسوف لن تبقى انشاء الله وبحوله الا المحبة والاخوة والعلاقات الطيبة والزبد والعسل على عسل بين الشعبين الشقيقين الجزاءري والمغربي . لقد فرقتم بين الاشقاء وتسببتم في عدة معانات لهما ، وفرقتم العاءلات والعاءلات ، نصفها الاول في المغرب ونصفها الاخر في الجزاءر ، اطلب من الله ان يجازيكم على هذا الجرم الغير الإنساني في الدنيا ، اما في الآخرة سوف تحاسبون على كل صغيرة وكبيرة ارتكبتموها في حق الشعب والجيران .

  3. البشير

    فعلا الحراك يجب ان يستمر حتى رجوع العسكر الى ثكناته وانتخاب حكومة مدنية لا تدخل للجيش في انتخابها او تعيينها . فالملاحظين اجمعوا ان تصريحات الجنرال شنقريحة تدل على انه الرجل القوي في الدولة حيث لا كلمة تعلى فوق كلمته بينما تبون يراوغ ويبدل جهد كبير لاظهار انه الامر الناهي ولكن الوقائع تبين ان العسكر جاثم على البلاد بكلتا يديه وانه اي تبون مجرد لعبة بين ايديهم

الجزائر تايمز فيسبوك