إستئنافية مراكش تدين دنيا باطمة رئيسة عصابة حمزة مونبيبي بسنة حبساً نافذاً

IMG_87461-1300x866

أدانت إستئنافية مراكش اليوم الأربعاء المغنية دنيا بطمة رئيسة عصابة حمزة مونبيبي الشهيرة، بالسجن النفاذ عاماً واحداً

ورفعت الحكم الإستئنافي العقوبة من ثمانية أشهر في الإيندائي إلى عام كامل وغرامة عشرة ألف درهم.

كما قضت ذات المحكمة بخفض العقوبة الحبسية في حق ‘عائشة عياش’ الى عام واحد كما أيدت الأحكام الصادرة في حق شقيقة دنيا باطنة و صوفا طالوني.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. دونيا خيخي عاهرة الخليج لالاتمثل المغاربة

    دونيا مون خيخي عاهرة من عاهرات العهر الراقي اسست عصابة حمزة مونبيبي انها ارهابية هددت مدنيين وابتزتهم وشوهتهم سنة نافدة سجنا غير كافية يجب سجنها خمس سنوات سجنا مع القنينة المخزنية في مؤخرتها والاعمال الشاقة والله ان تم اطلاق سراحها بعفو ملكي الدي يصدر على عدد من السجناء سيخرج الشعب لاسقاط العدالة الزائفة ووزير العدل انها عاهرة ليست فنانة لا علاقة لها بالموسيقى انها فنانة كوكوت مينوت خلقها اطراف مشبوهة ليشوهو ارث عمها العربي باطما الفنان الحقيقي اما هده الحثالة ليست فنانة كانت تمارس الضجيج المنضم ولاتفهم في الصولفيج ومستواها الدراسي لا يتعدى الاعدادي انها تحترف العهررفي الامرات والخليج يجب ان يدوقوها العداب والقرعة المخزنية في مؤخرتها مع الاعمال الشاقة

  2. زنداح

    القضاء لم يكن عادلا لان عاهرات الخليج كان يلزمهم على الاقل10 سنوات لرئيسة العصابة هي و اختها مع تجريدها من الاوسمة التي لم نعرف من اوصلها لمراتب متقدمة وهي لامن الدين يرابطون ليل نهار في الحدود و من الدين يخدمون الوطن و لايطلبون مأذونيات و 5 سنوات للدين يدورون في فلكها

  3. سليمان المغربي

    احنا في المغرب تنعرفو أولاد الكاريان وبنات الكاريان في الدار البيضاء ما يخرج منهم غير الأشرار والمجرمين ، ولا يشرف البيضاوي أن يقول أنا ولد الكاريان لأنه حي يتخرج منه كبار المجرمين في المغرب ، أما فرقة ناس الغيوان الذي كان عمها العربي باطما أحد أعضائها فلولا المرحوم الطيب الصديقي والأستاذ الكبير حميد الزوغي وهو مراكشي من مدينة مراكش وليس  ( ولد الكاريان  ) فلولا هذين الفنانين لما عرفت فرقة ناس الغيوان النور أبدا لأن المرحوم الطيب الصديقي هو الذي وضعهم في اتجاه البحث في الثرات المغربي الغني ، ومعلوم أن بعض أفراد ناس الغيوان لما تأكدوا من سلوك أعضاء فرقة ناس الغيوان نفروا منهم وأسسوا فرقة جيل جيلالة وعلى رأسهم حميد الزوغي نفسه الذي وجد نفسه وسط  ( بلطجية الكاريان  ) لكن أفراد ناس الغيوان لما اغتنوا ابتعدوا عن الكاريان لأنه وصمة عار لولا أن بعض وسائل الإعلام التي نفخت في الكاريان وأبناء الكاريان لما عرفهم أحد لأن سمعة هذا الحي سيئة جدا حتى ولو أنهم سموه  ( بالحي المحمدي  ) ومع ذلك لن تمحي الصورة السيئة لأولاد الكاريان ، وفي رأيي لولا محمد الدرهم أحد أعضاء فرقة جيل جيلالة الذي كان رئيسا للجنة في برنامج تلفزيوني كان يبحث عن المواهب الجديدة والذي ترشحت فيه دنيا باطمة ودافع عنها المدعو محمد الدرهم لكن إجماع باقي اللجنة كان هو إقصاء دنيا باطما وفعلا تم إقصاؤها لكن المدعو محمد الدهم بنفوذه ظل يبحث لها عمن يلحن لها أي عمل غنائي معتبرا أنها كانت مظلومة من طرف لجنة الفرز المذكورة ، قلت لولا المدعو محمد الدرهم أحد أعضاء فرقة جيل جيلالة لما عرف الخليج العربي كائنا اسمه دنيا باطما ابنة أشهر سكير عربيد من أبناء الكريان الأصليين ، واشتهرت دنيا باطما لكن هناك عدالة السماء التي أظهرت معدنها الأصلي فها هي ستذوق بفضل عدالة السماء عذاب السجن إن شاء الله .. أتساءل الآن كيف سيرى المدعو محمد الدرهم نفسه في المرآة وأمام رب العالمين لأنه هو السبب المباشر في التوسط لها عند الملحنين الذين استغلوها من جميع النواحي حتى استطاعت أن تضحك على أحد الخليجيين الأغبياء الذي تزوجها مما زاد في تسريع إظهار معدنها لأنها اغتنت ... وعدالة السماء لن تترك ظالما بدون عقاب في الدنيا قبل الآخرة والعياذ بالله ، وتلك عاقبة اللقطاء في الميدان الفني

  4. الحكم خفيف جدا و الجريمة كبير جدا ،كنت اتمنى ان تعاقب حتى تكون عبرة للغير عشر سنوات نافذة وغرامة عشر مليار سنتيم

الجزائر تايمز فيسبوك