الحكومة تُمدد سن التقاعد الإجباري من 60 سنة الى 65 سنة

IMG_87461-1300x866

بات بإمكان العمال الذين بلغوا سن التقاعد المححدة بـ60 سنة، مواصلة نشاطهم لخمس سنوات إضافية، حسب مرسوم تنفيذي وقعه الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وأوضح ذات المصدر أنه يمكن للعامل أن يختار بطلب منه مواصلة نشاطه بعد السن القانونية للتقاعد، في حدود خمس سنوات، وذلك بتقديم طلب مكتوب ومؤرخ وممضي من طرفه، يودع لدى الهيئة المستخدمة قبل ثلاثة أشهر على الأقل من إحالته على التقاعد.

وفي المقابل تسلمه الهيئة المستخدمة وصل إيداع، كما يمكن للعامل أن يرسل طلبه لمواصلة النشاط، إلى الهيئة المستخدمة بوسيلة أخرى بما فيها رسالة موصى عليها مع إشعار بالاستلام.

وحسب المرسوم الموقع في 30 أفريل 2020 فإنه يجب أن يكون العامل في حالة نشاط عند إيداع طلب مواصلة النشاط بعد السن القانونية للتقاعد.

كما لا يمكن للمستخدم إحالة العامل على التقاعد بإرادته المنفردة خلال مدة الخمس سنوات، فيما يمكن للمستخدم أن يقرر تلقائيا إحالة العامل على التقاعد ابتداء من سن 65 سنة كاملة وما فوق.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مراقب من قريب

    الدول المتقدمة تحيل مواطنيها على التقاعد في سن صغيرة لا تتعدى عند البعض 48-50 سنة ودولة بترولية بعد أن استنزفت جهدها وأموالها على المرتزقة أصبحت تنحوا الى التقشف وإنهاء حياة مواطنيا في الشفاء حتى الموت

  2. جزائري

    اسيادي نعم قابلون تمديد سن التقاعد إلى 65 سنة و حتى 70 سنة . و لكن لماذا أصحاب 75 و 80 سنة لم يتقاعدوا بعد لماذا لا يغادرون كراسيهم حتى يتوجهون مباشرة الى قبورهم . اذن كل من يفوق عمره 65 عليه بمغادرة الحكومة و الإحالة على التقاعد. لا نريد شيوخا تحكمنا لانه كلما كبر الشخص كلما نقص عقله و المشكل حكامنا ناقصي العقول من البداية فكيف تكون حالاتهم بعد 60 سنة . أصبحنا اضحوكة العالم .

الجزائر تايمز فيسبوك