تأجيل جلسة هامل بعد رفضه المحاكمة عن بعد

IMG_87461-1300x866

قرر قاضي جلسة محاكمة المدير العام السابق للأمن الوطني، عبد الغني هامل، والمدير السابق لأمن ولاية الجزائر نور الدين براشدي، تأجيل جلسة المحاكمة إلى تاريخ 31 ماي المقبل.

ويرجع تأجيل الجلسة المفترض إجراؤها اليوم بمحكمة البليدة المؤجلة إلى 31 ماي، بعد رفض المتهمين إجراء المحاكمة عن بعد، بعد اقتراح من القاضي يوم 9 أفريل الماضي في إطار الإجراءات الوقائية من تفشي فيروس “كورونا”.

وتجدر الإشارة، أنه لم يتم إحضار المتهمين ولا الشهود من بينهم وزير العدل الأسبق الطيب لوح تنفيذا لتعليمة وزارة العدل في ظل الظروف الصحية التي تشهدها البلاد في حين اقتصر الحضور على هيئة المحكمة ومحامي الدفاع.

ويتابع المتهمان هامل وبراشدي بجنحة “سوء استغلال الوظيفة بغرض الحصول على منافع غير مستحقة ذات طابع مهني تتمثل في المحافظة على منصب مدير عام للأمن الوطني أو منصب أعلى بموجب المادة 33 من قانون الوقاية من الفساد ومكافحتهما”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. fi

    لو اعترف هؤلاء المدانين لخذمة النظام العسكري الفاشل الجبان ماذا سيخسرون من مجابهته فقد لطخت سمعتهم و اهينت كرامتهم و افرج عن الابن البار تاجر الكوكايين وقبض و زج بخدام الدولة ماذا ادا اعترف كل من اويحيى و سلال و الهامل وغيرهم على حماقات النظام و كشف عورة العسكر و فسادهم انها الفرصة الملائمة الحسنة لرد الكيل ومصالحة الشعب في كشف المستور المخفي فكل هؤلاء الرجال مروا من اسلاك الدولة ليسوا على جهالة فلهم الدراية الواسعة في معرفة كل صغيرة وكبيرة في دواليب الحكم و اسلاك الدولة و تكناث الجيش

  2. اشرف

    يتحاربون من يكون الخديم المطيع للعسكر ألم يكونوا بالامس قريب حكاما ويمد لهم فى طغيانهم ألم تكن رونو والمايونيز والحقائب السوداء التي يرشى بها كل مرتشي ألم يكونوا هم الوطنين ألم يكونوا خادمين للجزاءر ولكن في الحقيقة كانوا خدام العسكر عندما ضاق الخناق على العسكر لم يجد بدا من تقديم القرابين فكان شرفاء الامس لصوص اليوم وهذا مصير تبون وزمرته انهم مجرد دمية تحرك من وراء ستار واذا دعت الضرورة اما القتل كما فعل ببوضياف واما السجن كما فعل بشرفاء الأمس لصوص اليوم هذا ماينتظر الطبابين الحاكمة فى المرادية الجزاءر مع الاسف يوم على يوم تفقد مصداقيتها لان الذءب لا يصبر كثيرا عن الخيانة فالجينات لها ما لها وعليها ما عليها

الجزائر تايمز فيسبوك