رئيس جمعية التجار والحرفيين يؤكد وفرة المواد الغذائية والخضر والفواكه في السوق الجزائرية

IMG_87461-1300x866

  أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الطاهر بولنوار، بأن المواد الغذائية والخضر والفواكه ستكون في الأسواق بوفرة طيلة شهر رمضان مع استقرار في أسعارها.

وشدد بولنوار في تصريح صحفي اليوم، أن شهر رمضان لهذه السنة لن يشهد مشكل الندرة في الخضر، الفواكه واللحوم إطلاقا بسبب الوفرة الكبيرة التي تعرفها جل أسواق الجملة عبر التراب الوطني.

وأوضح المتحدث بأن بعض المنتجات الفلاحية ستكون متوفرة هذا العام أكثر مما كانت عليه خلال رمضان السنة الفارطة، مع ضمان نشاط أسواق الجملة ومحلات التجزئة طيلة الشهر المبارك من أجل تفادي أي طارىء.

وفي تعليقه حول سؤال متعلق عن الأسعار أشار ممثل التجار إلى أن كل المؤشرات تؤكد بأنها ستكون في المتناول طيلة الشهر، في حين دعا المواطنين لعدم اللهفة خلال الأيام الأولى لصد الباب أمام المضاربين.

وقدم بولنوار معدل الأسعار المتوقع طيلة الشهر المعظم قائلا:” أسعار الخضر ستكون ما بين 70 دينار إلى 80 دينار، أما الفواكه ستكون ما بين 100 دينار إلى 150 دينار، في حين يتوقع أن تصل سعر اللحوم الحمراء إلى 1000 دينار”.

وتوقع المتحدث تسويق 10 ملايين من الخضر والفواكه طيلة شهر رمضان وما بين 80 ألف إلى 100 ألف طن من اللحوم سواء كانت حمراء أو بيضاء.

وبشأن توفر المواد الغذائية في ولاية البليدة التي تشهد حجرا شاملا منذ قرابة شهر بسبب فيروس “كورونا” أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين بأن كل الأمور ستكون على ما يرام فيها وعلى جميع الأصعدة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نوح

    الاكل والشرب اخر ما تتكلم عليه حكومات الدول . لا وجود لدولة على كرة الارض لا يوجد فيها الاكل والشرب . الحكومات تتكلم وتفكر في المشاريع والصناعات وفي كل الافاق . بينما العجزة وصغار العقول لا تفكر الا في بطونها ، حقيقة شيء يؤسفني ، ولو مسؤول واحد في حكومة العجزة يستحق الذكر . اريد ان ارى ولو مسؤولا واحدا شابا مثقفا ينتمي الى الجيل الحالي في هذه الحكومة الغير الشرعية . حرام ان نرى العقول الجزاءرية تهاجر باعداد لا تعد ولا تحصى بينما البلاد تءن تحت وطاة الجهل والعار . هذه الحكومة ان يدون اسمها في كتاب غنيس من حيث الفساد الذي ضرب اوصالها في كل القطاعات وبدون استثناء ومنذ الاستقلال . و تسجيلها ايضا حيث تتوفر على اكبر عدد من الجنرالات في العالم بداخلها اكثر من الصين والهند والولايات المتحدة . ثم هي الدولة الوحيدة في العالم التي احتظنت فوق اراضيها المرتزقة والمنشقين اطول مدة مع تبذير اموال خزينتها عليهم بكل سخاء فقط لتضرب جارها المغرب ووحدته الترابية . اذن الا تكفي هذه الارقام القياسية بان يكون اسم هذه الحكومة الغبية والغريبة منقوشا في كتاب غنيس ؟؟؟.

الجزائر تايمز فيسبوك