دحلان القاتل المأجور بدعم إماراتي مصري للسيطرة على قطاع غزة

IMG_87461-1300x866

كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، أن هناك مجموعة من العمليات الإجرامية سينفذها إرهابيون تم تدريبهم في معسكر أنشأه محمد دحلان، القيادي المفصول من حركة فتح، في سيناء المصرية.

وأوضحت الصحيفة الموالية للحكومة، أن دحلان أو كما أطلقت عليه القاتل المأجور، أنشأ المعسكر بدعم إماراتي مصري قبل عام ونصف، لتدريب 8 آلاف مقاتل، للقيام بعمليات استفزازية في الشرق الأوسط، وبالذات في كل من قطر والسودان وتركيا، على أن يكون الهدف الأول، السيطرة على قطاع غزة.

وفي التفاصيل، وفق ما أورده “العربي الجديد” استنادا إلى الصحيفة، فقد تم إنشاء فرق هجوم، يتولى الإشراف عليها، أحد الإرهابيين السابقين الذي أنشأ بنية تنظيم “داعش” في ليبيا، ويدعى أبو حفص، تمهيدا للسيطرة على قطاع غزة، حيث تمثلت الخطة في إرسال عدد من هذه الفرق إلى القطاع، لتقوم بإطلاق صواريخ على المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك القيام بعمليات إرهابية، بهدف تكوين وهم عالمي أنّ القطاع بات تحت سيطرة “داعش”.

وفي الوقت ذاته، تضيف الصحيفة، ستتولى فرق الهجوم التي تم إنشاؤها، القيام بعمليات اغتيال تطال عدداً من المسؤولين رفيعي المستوى في مصر، لتمنح العمليات الانتحارية التي ستقوم بها هذه الفرق، الجيش المصري، الحجة للسيطرة على قطاع غزة، وضرب حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

ومن المقرر، أن تتعاون الفرق التي سيتم تخريجها من المعسكر، والتي ستعمل على طريقة “داعش”، مع بعض الشخصيات من حركة “فتح” من المتهمين بالقيام بجرائم. ووفق الخطة، فقد تم زرع ثمانية فرق في قطاع غزة، بحيث يتكون كل فريق من 800 شخص. فيما ستقوم كل من شبكة “سكاي نيوز عربية” (التابعة للإمارات) و”قناة الغد” (التابعة لدحلان) بتقديم الدعم الإعلامي للعمليات، والتي تتضمن إرسال 900 إرهابي للدول المستهدفة، وفق الصحيفة.

كما كشفت الصحيفة، أن ولي العهد الإماراتي، الشيخ محمد بن زايد، قد دعما للمعسكر، بقيمة 700 مليون دولار حتى الآن، مشيرة إلى أنّ رئيس المخابرات الفلسطينية السابق توفيق الطيراوي، يدعم الخطة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك