ولد عبد العزيز يعلن حرب البسوس على الشيوخ والزعامات التقليدية

IMG_87461-1300x866

استدعي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم في قصره عددا من الشباب الناشطين في السياسة اضافة الي بعض رؤساء أحزاب البشمرغة ويأتي هذا الاستدعاء في إطار الحرب التي قرر الرئيس إعلانها ضد الشيوخ والزعامات التقليدية التي يعتقد أنها كانت سببا في هزيمته الدستورية

مصادر مطلعة أكدت "للجزائر تايمز" أن وراء غضب الرئيس وإعلانه لهذه الحرب اقتراحا واستشارة خاصة من كل من وزيره الأول المهندس يحي ولد حدمين ووزيره للمالية المختار ولد اجاي الذين قرر الرئيس أن يكونا رأس الحربة في حربه المعلنة والتي ستطلق أول شرارة لها مساء يوم الأربعاء.

وسيحمل الشباب الذين تم استدعائهم اليوم مشعل الحرب الإعلامية تابعة للنظام تتمثل في خمس مواقع الكترونية موريتانية هي : – الأخبار انفو- مركز الصحراء – مراسلون – المستقبل – اخبار انواكشوط والتي خصصت لهم ميزانية معتبرة للتطبيل والتزمير وضرب الشيتة، ودلك بسبب امتعاض الرئيس من وسائل الاعلام ومواقع التواصل التي أربكته و أزعجته الي حد كبير منذ اعلان إسقاط الدستور.

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك