دور الجزائر في الأمن الإقليمي المغاربي

IMG_87461-1300x866

باعتبار أن الجزائر من أهم الدول المغاربية والعربية التي تلعب دوراً محورياً في الأمن القومي العربي،بما فيه منطقة شمال إفريقيا وأيضا في المحافظة على التوازنات الدولية في القارة السمراء وباعتبار الجزائر من الدول المؤسسة لاتحاد المغرب العربي ومن أهم دوله من الناحية الجغرافية الجيواستراتيجية فإنها عملت منذ مراحل الاستقلال الأولى على بناء منظومة أمنية استخباراتية وعسكرية بالتعاون مع الدول المغاربية الأخرى من أجل التصدي لأخطار الكبرى التي تهددها كوحدات سياسية وكيانات عضوية لا تزال مستهدفة في أمنها السياسي والاقتصادي والطاقوي،فالجزائر كغيرها من دوله تعرضت لاستعمار من طرف دول الضفة الشمالية لبحر الأبيض المتوسط أين تقع الدول الغربية الاستعمارية الكبرى التي بينت أحداث ليبيا.وتدخل حلف الناتو فيها لإسقاط نظامها ونشر الإرهاب والتَّطرف بغية تقسيم البلاد وتحويلها إلى دولة فاشلة،نفس هذه الدول تتربص بالجزائر ومنطقة شمال إفريقيا وتسعى جاهدةً لعودة إلى احتلالها بشتى الطرق والوسائل والسُّبل المتاحة واللعب على وتر الجهوية أو الطائفية المذهبية أو العرقية أو تأجيج الصراعات بينَ دوله كما فعلت بين الجزائر والمغرب ووظفت قضية الصحراء الغربية كورقة مساومة لضَّغط على كل الأطراف بما فيها موريتانيا لتقديم تنازلات اقتصادية وأمنية عسكرية بالدرجة الأولى،فالصراع الدَّولي والإقليمي على رقعة الشطرنج العالمي لا بد وأن تكون منطقتنا على غرار العديد من المناطق الجغرافية في العالم مسرحاً له باعتبار أنَّ نقاط الارتطام الجيواستراتيجي بين هذه الدول وخاصة روسيا وأمريكا محكومة بتغيرات التي طرأت على بنية النظم العالمي الجديد بعد أحداث سبتمبر الأسود 2011 والتي كانت صناعة غربية بامتياز،فالأمن المغاربي الذي تشير الأرقام والإحصائيات إلى أن عدد سكانه يناهز 130 نسمة ديموغرافياً وتعتبر دوله التي هناك صراعٌ ظاهر بين أقطابها ويمكن أن يتحول في أي لحظة إلى انفجار تصيب حممه المنطقة بأكملها،نتيجة عدَّة عوامل وفواعل سياسية واقتصادية وإيديولوجية وتحالفات إستراتيجية متناقضة متضاربة بين الكره والبغض الجزائري والتونسي والموريتاني لإسرائيل وإقامة المغرب علاقات وروابط سرية معها.

فالموساد الإسرائيلي ومنذ الستينيات من القرن الماضي يعمل بالتَّنسيق مع المخابرات المغربية لزعزعة استقرار دول كالجزائر وموريتانيا وليبيا والتي نجح في استهدافها عن طريق ثورات الربيع الماسوني سنة 2011 كما يرى الكثير من المراقبين ومنهم الأستاذ رياض الصيداوي مؤسس مركز الوطني العربي لأبحاث والنشر في جنيف،ولضمان أمنها الإقليمي وأمنِ جيرانها المغاربة سعت الجزائر لتكوين علاقات سياسية وأمنية مع دوله باستثناء المغرب التي تشهد العلاقات الثنائية بينها وبين الجزائر توتراً حاداً وعميقاً بسبب السِّيادة على القارة الإفريقية وتضارب مصالحهما الإستراتيجية والموقف الجزائري من حقِّ الشعب الصحراوي في تقرير مصيره،إذ تمَّ غلق الحدود بينهما منذ 1994وتخفيض العلاقات السِّياسية والمبادلات التجارية والاقتصادية والتعاون الأمني إلى حده الأدنى،أما تونس فهناك تعاون أمني وثيق وكبير بين المؤسستين الأمنيتين في البلدين،فالزيارة التي قام بها وزير المجاهدين السيِّد الطيب زيتوني والتقى بها السيِّد فرحات الحرشاني وزير الدفاع التونسي في بداية شهر فيفري سنة 2016بمناسبة ذكرى ساقية سيدي يوسف أين تم الاتِّفاق على تعزيز التعاون بين البلدين وخاصة في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب وإمضاء أكثر من 10إتفاقيات لتوأمة في عدة مجالات حيوية،وزيادة التنمية الجهوية عن طريق إقامة مشاريع مشتركة،وكان معه السيِّد نور الدين بدوي وزير الداخلية وعدد كبير من المسئولين في الدولة الجزائرية،ولا ننسى التعاون ألاستخباراتي العالي المستوى مع تونس بعد زيارة قيادات أمنية جزائرية إليها في نهاية سنة 2012 وتزويد الجيش الجزائري لنظيره التُّونسي بوسائل تكنولوجية،وأسلحة عالية التِّقنية لضرب أوكار الإرهاب وجماعاته والقيام بعمليات مشتركة في الشَّريط الجبلي على الحدود بين البلدين،أمَّا على الجانب الموريتاني فالجزائر تحرص دوماً على أن تكون لها علاقات تثائية متيمزة وإستراتيجية وعلى كافة الأصعدة والمستويات وتوقيع الجزائر لحوالي 14 إتفاقية مع الدولة الموريتانية الشقيقة وهذا ما أكد عليه السيِّد عبد القادر مساهل وزير الشؤون المغاربية وجامعة الدول العربية عند تطرقه إلى الحديث عن اجتماع الدورة 18للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية الموريتانية،والتي يترأسها السيِّد عبد المالك سلال ونظيره الموريتاني السيِّد يحي ولد حدمين وفي إطار سعي الجزائر إلى توسيع أمنها الإقليمي المغاربي فإنها وسعت علاقاتها لتشمل مجالات مكافحة الإرهاب والجماعات المسلَّحة التكفيرية،وكذلك التعاون الأمني العالي المستوى خاصة إذا علمناَ أنَّ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي وجماعة الإرهابي مختار بالمختار الإرهابي يتَّخذون من موريتانيا أحد الملاذات الآمنة خلال تنقلاتهم الكثيرة في الصحراء الكبرى بغية تنفيذ عمليات نوعية في الجنوب الجزائري انطلاقاً من موريتانيا شبيهة لتلك المنفَّذة في تيقنتورين.

أمَّا ليبيا والتي تحولت إلى دولة فاشلة بحسب النظرية السِّياسية الواقعية وتعريفات العلاقات الدولية فإنَّ نشر الجزائر لقوات خاصة على الحدود الجغرافية معها والتي تقدر بأكثر من 982كلم،ونشر مجسَّات تكنولوجية عالية التقنية لمراقبة جماعات الجهاد التكفيري المتطرف كداعش والجماعة الإسلامية المقاتلة وغيرها.

إذ رفعت الجزائر مؤخراً حالة التأهب الأمني لأقصى درجاته بعد الغارة الأمريكية على مصراتة،والتي خلفت  50  قتيلا في صفوف تنظيم داعش الصهيوني وشدَّدت مراقبتها الأمنية من إليزي إلى واد سوف وذلك في 63  نقطة مراقبة وتفتيش أمني،والجزائر تعول على استخدام حليفها القوي في ليبيا والمدعوم ومصرياً وحتى عربياً إلى حدٍّ بعيدٍ والذي قام بزيارة علنية إلى الجزائر قبل أيام والتقي فيها بمسئولين على مستوي أمنيٍ وسياسي رفيع في هرم الدولة،وحتى جريدة فاينانشيال تايمز البريطانية وفي مقال لباحثان جيسون باك وتوم دينام دعت دونالد ترامب صراحة وكل دول المنطقة إلى التحالف معه،وحثَّت أمريكا على أن يكون لها مبعوث خاص دائم إلى ليبيا لمجابهة النفوذ الروسي وعلى الجزائر أن تفعل ذلك أيضاً في ظلِّ الصراع المحموم على تقاسم السُّلطة والنفوذ الأمني والسِّياسي والطاقي في هذا البلد، باعتبار أنَّ الجزائر كقوة أمنية عظمى في المنطقة مستهدفة في أمنها الإقليمي القومي وعليها بالتالي أنْ لا تسمح بأمريكا أو غيرها أن تبسط نفوذها بشكل كامل على دولة مجاورة لها.

ويمتد إليها نفوذها الاستراتيجي فيما يسمىَّ في العلوم العسكرية حدود الوجود والأمن،فازدياد المخاطر الأمنية على بلدان الضفة المغاربية والتي يحتل فيها مكافحة النشاط الإرهابي واستئصال شأفته والحدِّ من تجارة الأسلحة الغير المشروعة أولوية قصوى في أجندات العقيدة السِّياسية والأمنية الوطنية،فحماية الأمن الداخلي يبدأ من الخارج كما يعرف كل ضبَّاط الأمن والاستخبارات في كل دول العالم ومنها الجزائر،إذ لا يكفي امتلاك الجزائر لأرمادة متقدمة من الأسلحة المتطورة وأنظمة الصواريخ الباليستية والتجسُّس الالكتروني والإمداد الميداني اللوجستي وكذلك امتلاكها لفرق خاصة لمكافحة الإرهاب في ضمان الأمن الإقليمي المغاربي دون العمل على تمتين الجبهة الداخلية والإسراع في حل القضايا العالقة مع كل الدول المغاربية،بما فيها المغرب الشَّقيق لأنه مستهدف هو أيضاً في أمنه.

فأمريكا وإسرائيل وفرنسا والإرهاب الدَّولي من مصلحتهم استمرار هذه الخلافات واللعب على المتناقضات لتغلغل في صمت وتدميرهذه الدول، لأن فالأمن المغاربي مرتبط عضوياً،ولا يمكن لجزائر النَّجاح في المحافظة عليه وضمان استقرار المنطقة المغاربية دون مساعدة الشُّركاء المحيطين بها إقليمياً.

 

الجزائر تايمز عميرة أيسر

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. NIDAL

    لم يكتفي الكاتب باختيار عنوان يناقض الدور الخسيس الذي تلعبه الجزائر في زعزعة الأمن بالمنطقة المغاربية على رأسها دورها المفضوح في تجييش الإنفصاليين ضد المغرب ، بل اتهم المغرب كعادة الصحفيين الجزائريين الذين يدورون في فلك النظام متناسيا علاقات بلاده بالكيان الصهيوني التي تتم بطرق ملتوية : https://www.youtube.com/watch?v=aU9_AULnk7U العلاقة الخفية بين النظام الجزائري واسرائيل : https://www.youtube.com/watch?v=3NcR0_8jPIY العلاقة الوطيدة بين الجزائر واسرائيل : كما حاول الكاتب بدون حياء تبرير الإعتداء السافر لبلده على الوحدة الترابية للمغرب بدعم الصحراويين المغاربة باسم المبادئ دون التفاتة منه للشعب الصحراوي الذي يعيش جنوب الجزائر في ظروف مزرية وخيراته تنهب من تحت أقدامه ، دون الحديث عن الشعب القبائلي وعموم الشعب الجزائري الذي تقوده نحو الهاوية حفنة جمعت بين الإعاقة والعجز والتهور .

  2. ملاحظ

    يا كاتب... مقالك تفوح منه رائحة صوناطراك . امن المغرب الكبير اساسه الوحدة و ليس الانفصال و الكيل بمكيالين، و انت تعرف ان شعب الصحراء الكبرى هو كدلك له الحق في ثقافته و تقرير مصيره حسب اديولوجيتكم لكلاسيكية تصرون بها ظلم و معاندة الشعب المغربي. وهكدا تتوهم ان الجزائر تؤمن المنطقة استراتيجيا و متى بعد فشل ادى الى ثورات اقليمية انهار فيه حلفاؤكم الدكتاتوريين - و خاصة قدا في ليبيا او افريقيا الدي انهياره ابكاكم دما و بتم تتصارعون الفوضى لكي لا يخرج من ليبيا و حتى من تونس نمطا ديموقراطيا اقتصاديا يتعارض مع هيمنتكم و توجهاتكم الاقليمية - و عوضوا بتهديدات ارهابية وتوهمون انكم ستحققون الامن بالتشبث بالماضي وبالاساءة و العداء للشعب المغربي.

  3. رائد الرحمانية

    " اذا كان الخبط عند جارك او في دارك " وترامب واقع مر لهذا الخبط وشكرا

  4. الصادق

    الحمد لله ، في بلادي الجزائر ، الإدارة، التعليم، المساجد، العدالة، الجيش، الشرطة، الدرك، الجمارك، الحكومة، البرلمان، ومختلف وسائل الاعلام، الحليفة والأليفة، وبوزبال والشياتين ، كلها حشرات حاملة لفيروس الكراهية وخلق الفتن، مجنَّدة في خدمة الجزائر الحاضنة والرَّاعية الرسمية للإرهاب الإسلامي والدولي بامتياز . الحمد لله، على العموم دولة "خْرا وين حبيت"، الكل مُجنَّد في مكانه حتى يَكون شعب جزائر عبارة عن قُطَّاع الرؤوس وناشِري الأُمِّية والكراهية ويُصْبِح أطفال الجزائر أُمِّيون مَشْحُونون بالحقد والجهل والوحشية والكراهية المجَّانية نحو الآخر في كل بِقاع المعمور. اللهم اشهد أنِّي بَلَّغْت.

  5. القناص

    دور محوري ... المحافظة على التوازنات ... أهم دولة .. التصدي للأخطار الكبرى .. مستهدفة ... 14 إتفاقية مع الدولة الموريتانية .. الجزائر كقوة أمنية عظمى في المنطقة مستهدفة في أمنها الإقليمي القومي ... إنك تحلم يا كاتب المقال ... تضرب الشيتا ... هذه النعوت التي تنعت بها نظام دكتاتوري فاشي فاشل لا توجد سوى في مخيلتك .. لماذا لا تقول أن الجزائر منهارة اقصاديا واجتماعيا وسياسيا... يا قوم ناموا ولا تستيقظو ... ما فاز إلا النُّوامُ...

  6. القناص

    فقد أعلنت الدولة الجزائرية في شخص وزير التشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري محمد الغازي اعتزامها التخلي عن أكثر من مليون موظف في الدولة بسبب انهيار الدولة. هذا القرار للنظام الدكتاتوري الفاسد خلَّف صدمة قوية بين الموظفين خاصة منهم الفئة التي تستهدفها الدولة والتي تعلن عن امتعاضها وعزمها بدورها تنظيم انتحار جماعي حرقا بساحة عمومية بإحدى كُبْريات المدن الجزائرية في حال تم قطع أرزاقهم وحرمانهم من حقهم في العمل. وهم الذين يمثلون 40% من موظفي الدولة الذي يبلغ عددهم 2 مليون ونصف. وأضاف نفس المسؤول الحكومي أن الدولة لن تقوم أيضا بتعويض الموظفين الذين سيُحالون على التقاعد. أحرى برئيس الدولة وبحكومته ومحيطه الفاسد وأصحاب المال الذي وضعوا الدستور على مقاسهم أن يكونوا رجالا ولو مرة في حياتهم ويتنازلوا لفائدة الشعب في هذه الظروف العويصة على ممتلكاتهم أو نصفها على الأقل وهي الممتلكات التي سرقوها من الشعب.

  7. القناص

    على الرغم من أن أغلب بنوك العالم بلغت مُستويات عالية في رقمنة مُعاملاتها المصرفية، فإن البنوك الجزائرية مازالت تعتمد على الورق في المُعاملات البنكية، مما جعل منها "أحد أكثر الأنظمة المصرفية تخلفا في العالم" ، يقول تقرير ذا طبيعة اقتصادية نشرته الجزيرة. في السياق ذاته، انتقد آخر تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية بشأن الجرائم المالية، المؤسسات المصرفية الجزائرية حينما أكد أن "هذه المؤسسات يسودها نظام فوضى ما زال يعتمد على الورق في المعاملات المالية"، مشيرًا إلى أن "مسؤولي البنوك الحكومية ليسوا مُـؤهلين ومُستواهم ضعيف". وحسب مؤشرات التقرير الأخير لصندوق النقد العربي، فإن بورصة الجزائر هي الأضعف عربياً ، على اعتبار أن نشاط التداول في البورصة سجل تراجعا، ووصلت قيمة الأسهم المتداولة إلى 210 آلاف دولار بنهاية الربع الأول من العام الجاري، بينما كانت تقدر بنحو 215 ألف دولار في الربع الأول من 2014. ويعتقد خبراء الاقتصاد أن فشل السياسات الحكومية في إنعاش البورصة، يعود إلى طبيعة وهيكلية المؤسسات والشركات الجزائرية التي يتميز بعضها بالطابع العائلي، في حين تفتقد نحو 98% منها لشروط تؤهلها لدخول هذه المؤسسة المالية.

  8. القناص

    يسميه النظام: جواز استعجالي  ! فهل أصحاب الجوازات الأخرى غير مستعجلين في أمرهم ؟ ! ! جواز سفر خاص ب "الحراقة" و"المُخَلْوِضين" والمتبوعين دوليا ... يُسميه النظام : جواز سفر استعجالي  ! فهَلْ أصحاب الجوازات الأخرى غير مستعجِلين في أمرهم ؟ ! ! ففي دائرة تمادي النظام الجزائري ضد الشرعية الدولية ودعما منه للمجرمين والمنحرفين فقد حددت الحكومة المواصفات التقنية لجواز سفر استعجالي يتوفَّر على 12 صفحة وهو صالح لمدة سنة واحدة وهو منشور للجريدة الرسمية، مقروءا بالآلة بواسطة شريط القراءة الأوتوماتيكية، يدعى ZLA ، ويحتوى على معلومات مشفرة، كنوع الوثيقة ورمز الدولة الجزائرية، ولقب واسم أو أسماء صاحبها، ورقم جواز السفر، والجنسية الجزائرية لصاحب الوثيقة، وتاريخ الميلاد والجنس وتاريخ انقضاء مدة صلاحية جواز السفر. طول هذا الجواز الغريب والفريد من نوعه والذي لا يوجد سوى في الدول العسكرية الدكتاتورية يصل إلى 125 ميليمتر  (12.5 سنتيمتر ) وعرض 88 ميليمترا، يتشكل من 6 أوراق، وترقم صفحاته من 3 إلى 12 لا تحتوي الصفحتان الأولى والثانية على رقم، بينما تحتوي الصفحات من 3 إلى 12 على رقم جواز السفر مثقوبة بالليزر في أسفل الصفحة، ويركب غلاف الوثيقة على مادة بلاستيكية سمكها 0.85 ميليمتر بما فيها الصفحة الأولى من لون أخضر داكن، يحتوي الغلاف على بيانات منسوخة بأحرف ذهبية من ثلاث لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية، وتدون في أسفل الغلاف الأخضر عبارة جواز سفر استعجالي بالعربية والفرنسية والإنجليزية. تكون الصفحات الداخلية لجواز السفر الاستعجالي من ورق ذي لون أصفر فاتح، وتحتوي في الوسط وفي العمق على ختم الدولة، قطره 50 مليمترا، بينما يحتوي العمق الأمني المعالج على لونين اثنين على الوسط، وينسخ رقم الصفحة في العمق الأمني على الجهة الخارجية لزخرف الوردة. تحتوي الصفحة الثانية المسماة صفحة تشخيص جواز السفر وهي محمية بغلاف شفاف لصوق على معلومات مبينة لصاحب الجواز وشريط المراقبة المرئية وشريط للقراءة الأوتوماتيكية، وعلى خط المراقبة المرئية. يشار إلى جميع الخانات في ثلاث لغات مع طباعة باللغة العربية وبالأحرف اللاتينية. وتتضمن ذات الصفحة من جهة اليسار تحت الصورة الرقمية للمعني الرقم التعريفي الوطني لصاحب الجواز. وفي سياق ذي صلة، كشف نائب الجالية بالمجلس الشعبي الوطني عن الدائرة الانتخابية لشمال فرنسا، جمال بوراس، في منشور له على صفحته الرسمية على فايسبوك أن الحكومة وافقت رسميا على تمديد العمل بإجراء دخول مزدوجي الجنسية إلى أرض الوطن، بجواز السفر الأجنبي مرفق ببطاقة التعريف الوطنية دون الحاجة إلى فيزا، وهذا إلى غاية شهر جوان المقبل، وهو الخبر الذي يأتي تأكيدا لما نشرته "الشروق" خلال زيارة وزير الداخلية إلى قنصلية الجزائر ببوبينيي وإعلانه عن تمديد العمل بالتسهيلات الحالية لدخول مزدوجي الجنسية الذين لا يتوفرون على جواز سفر جزائري. وكانت السلطات قد أبلغت المهاجرين أنه اعتبارا من 1 جانفي 2016 سينتهي العمل بالتسهيلات المقدمة حاليا والتي تتيح لمزودجي الجنسية الذين لا يتوفرون على جواز سفر جزائري الدخول إلى أرض الوطن بالجواز الأجنبي وبطاقة التعريف الوطنية، واشترطت توفر المعني على تأشيرة دخول إلى الجزائر.

  9. القناص

    هيا يا شباب هيا ... هيا نزور المقبرة .. ترحما على الشهداء ............ والشهيد قبره يلمع ............ والنبي للأمة يشفع................. بنو العرب ...... تقدموا ...... وقدموا ...... سلاحكم ... نحو اليهود............... لقتلهم وذبحهم وسلخهم ........ وأوفوا العهود............................. سِيرو في حمى الله المعين ... وكونو جند رب العالمين....................... اعملو تنالوا ... واهتفوا وقولوا ... جزائر لنا ولا لغيرنا.......................... عاشت جزائر حرة لنا ... ودامت أرضها للمسلمين................................ https://www.youtube.com/watch?v=wbLIs0lren0#t=26

  10. القناص

    التاريخ ليس بحاجة لمن يَكتبُه، فالمُتعاقِبون على النظام العسكري الجزائري واحدا تِلو الآخر تَخلَّوا بصفة قَطعِية عن واجبهم نحو الجزائر ونحو شعبها ونحو الجيران... الخارجون Les partants نَسخُوا القتل والتعذيب والكذب والنفاق والكراهية والاتكال على أذمغة الداخلين Les entrants ... وبهذه الطريقة كانوا ولا يزالون يُمَرِّرون القتل والكراهية والتَّحجُّر والعداء للآخر بشكل ممنهَج... لا عجب في ذلك إذا علمنا أن الاستعمار الذي حاول جادا تحويل الجزائر إلى فرنسا ثانية عندما أُرغِمَ على المغادرة زَرع البذرة البئيسة التي سيْطرَتْ على العقول وظلَّتْ سائدةً لم يَفْلتْ منها إلا من رحِم ربك... النتيجة في آخر المطاف هي انهيار الدولة الجزائرية بكاملها والنتيجة : 13 مليون عانس .. 69 في المائة من السكان مصابون بالوسواس المُزمِن ... الأطفال يُختطَفون ويُذْبَحون للاتجار في أعضائهم، أزيد من 2100 طفل يُختطَفون بالجزائر سنويا، بعضهم يُعثَر عليه مقتولا وقد نُزعت أعضاؤه والباقي لم يُعثر عليهم لحد الساعة، وأصابع الاتهام تُشير إلى عصابات بوزبال الجزائرية، مَشْتل الإرهاب في المنطقة برُمَّتها، من صُنع ورعاية النظام الدكتاتوري الفاشل ... الجيش يا هذا، عبارة عن عصابات محترفة تُتاجر في البشر والسلاح والمخدرات وتُشرف على الإرهاب على طول الحدود .. يَغتصب ويَسرق المهاجرين من جنوب الصحراء الراغبين في اللحاق بأروبا ... أما الشعب فقد انغمس في الغباء والكسل حتى النخاع بشكل ممنهج حتى أصبح حينما يُوقِف جندي سيارته يُسْرِع لِتنْظيفها مستعملا ملابسه، ويقوم بحراسة سيارة العسكري إلى حين عَودة صاحبها ... نِظام دكتاتوري فاشي يَسْتَعمِر ويَحتجِز ويَستعبد شعوب القبايل وغرداية والطوارق .. 40 مليون جهاز هضمي يأكل ويَخرى بعضه على البعض تنفيذا لتعليمات رئيس ميت قال لشعبه بفصيح العبارة: " خْرى وِين حبيت " ثلاث مرات ... نظام يُقَنن الفساد ... يقنن الذعارة ... يقنن الرشوة ... يَخْتلِس أمتعة المسافرين في المطارات ... جماركه تختلِس بضائع الحاويات عن طريق كسر الأقفال بحيث تصل الحاوية مملوءة بالبضائع ويتوصل بها صاحبها فارغة...نظام يَختلِس المساعدات الدولية الموجهة لمُحْتَجَزي تيندوف ويُقَدمُها لأبنائه ... يُحَوِلُ المِنَح المُقدمة كمساعدة دولية للطلبة المُعوِزين لفائدة أبنائه.. نظام صانع الإرهاب .. نظام يُراقِب سِعر برميل البترول كالكلْب يُراقب قطعة لحْم مُعلَّقة تحت الشمس يَراها تَنقُص يوما بعد يوم ... نظام أُبعِد من مؤشر سيادة القانون العالمي، ليصبح خارج دائرة الضوء العالمية، يعني دولة خارجة عن القانون .. نظام يَصنع ويَحتضن ويَدعم الإرهاب الدولي ويُمَكِن العصابات من جوازات سفر جزائرية لإتمام مهامهم ضد السلم الدولي ... نظام أَطلق الشهب الاصطناعية فرحا واحتفالا لمجرد سماعه بالإرهاب كلما ضرب في جهة من العالم ... نظام لا يثِقُ فيه أحد في العالم .. معظم سكانه يعيشون دون غاز وكهرباء ويشربون الماء المُلوث .. يَخرجون من بيوتهم كل صباح بحثا عن عُلبة حليب وبعض حبات البطاطا .. نظام يشتري الخبز من الإمارات .. يشتري كل شيء ولا يُنتِج ... صادراتُه نحو الصين هي بُوشُون الفلين .. نظام يعرض بنات الشعب على الصينين .. نظام يتفرج على القمْل يَغزو البلاد والعباد بسبب سوء التَّغذية وسوء النظافة.. نظام أَدْرَجَته خارجية فرنسا وأمريكا ضمن الدول التي لا تَجب زيارتُها إلا لِأمْر ضروري، وبذلك تكون الجزائر أخطر من أي مكان آخر بالنسبة لاختيارِها كوِجْهة سياحية.. نظام يَحتضِن 20 مليون نسمة مُصابون بأمراض مُزمنة ... نظام يُخاطِب العالم بمليون ونصف شهيد يعني 568 قتيل في اليوم على مدة سبع سنوات في حين هذا العدد لم تَصِلْهُ سوريا التي تُطلِق طائراتها البراميل المتفجرة على السكان العُزَّل.. نظام تَملِك فرنسا 65 في المائة من بتروله .. نظام يَدعوه الاتحاد الأروبي لتوفير وضمان حرية التعبير .. وتُدرجه أمريكا ضمن الدول الراعية للعُبودية... نظام كان عدد سكانه سنة 1963 عشرة مليون نسمة، وعدد المجاهدين الذين يستفيدون اليوم هو 11 مليون  ! العجب العجاب  ! .. نظام في عاصمته وحدها 8000 دار للذعارة مرخصة من طرف السلطات .. نظام يَكرهه الجيران وكل العرب والعالم .. نظام عُمْلَتُه : مليون مغربي يساوي 10 مليون جزائري .. نظام عدد الشواذ جنسيا عنده يساوي ثلاث أضعاف سكان دولة قَطر .. نظام يُطلَق عليه لقب " رئيس مُعاق لشعب مُعاق" .. نظام يُعطل الاتحاد المغاربي ويُعطل الاتحاد من أجل المتوسط حتى لا يَفيق شعبه من "القلبة"... نظام فاشل لشعب فاشل.

  11. القناص

    النظام الدكتاتوري الفاشي والمجرم والحقود يوجه سهامه للعالم برُمته ، فهو نظام دكتاتوري متسلط يحمل في دمه العداء للأمريكا ولفرنسا ولإسرائيل وللمغرب وعموما للعالم بأجمعه. هذه هي الجزائر حاضنة الإرهاب بامتياز . كانت في الماضي وطوال قرون، ولاية تابعة إما للحكم الفاطمي أو التركي، أو منطقة من مناطق المغرب، لذلك فالطبقة الحاكمة فيها لم تستسغ كونها لم تكن أبدا فاعلا إقليميا طيلة أربعة عشر قرنا، وإنما كانت تابعا إما للشرق أو للمغرب. منذ استقلالها سنة 1961 عرفت الجزائر مشاكل الحدود مع جميع جيرانها بدون استثناء، وليس مع المغرب فقط، وإنما مع مالي وتونس وليبيا. وبطرق استفزازية وترهيبية استطاعت نزع اتفاقيات لصالحها من هذه الدول ما عدا المغرب الذي لم يستجب لمحاولاتها اليائسة. للجزائر عدة عُقد، فهي معقدة لافتقارها لمفهوم الدولة، ذلك أنها صنيعة الاستعمار الفرنسي فقط. وحتى الأمير عبد القادر، الذي يُعتبر أهم الرموز التاريخية للثورة الجزائرية، في حروبها الأولى كان مبايعا للسلطان مولاي سليمان ملك المغرب. الجزائر دائما تفتقد إلى الثقة في هويتها وتاريخها، وعلى هذا الأساس فالجزائر تعتقد أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يُوَحد شعبها هو عدائها للمغرب، انطلاقا من قناعاتها أنه لا يمكنها أن تكون قوية بدون مغرب ضعيف. ومن عُقدها كذلك الاعتقاد الخاطئ بأنها قوة إقليمية مهيمنة على المنطقة برُمتها لتواجد الشخصية الفرنسية دائما بداخلها ، ورغم صراعاتهم وحروبهم الداخلية، فالجزائريون موحدون حول هدف وحيد هو الرغبة الأكيدة في إضعاف المغرب. وتَخنقُهم الغيرة من المغرب والتطور الذي حققه في كافة الميادين، سيما الاقتصادية والسياسية. ومن أطماعها فهي تسعى للحصول على نافذة على الأطلسي لتصدير مواردها الطاقية، وفي نفس الوقت تسعى لزرع دولة ضعيفة في الجنوب المغربي لِتَبْتَلِعها فيما بعد. وهذا ما أكده موقع “ويكيليكس” الشهير، الذي كشف عن وثيقة من الأرشيف الأمريكي، الوثيقة بمثابة توثيق لمجريات اللقاء الذي جمع بباريس بين وزير الخارجية الجزائري آنذاك عبد العزيز بوتفليقة ونظيره الأمريكي هنري كسنجر. في هذا اللقاء، الذي عقد سنة 1975، أكد بوتفليقة للمسؤول الأمريكي أن هذه المنطقة، في إشارة إلى الصحراء المغربية، يمكن أن تتحول إلى منطقة غنية شبيهة بالكويت. قال بوتفليقة: هناك ثروات هائلة في الصحراء، في غضون 10 أو 12 سنة ستغدو كويت المنطقة”، وهذا مؤشر صريح على الأطماع الحقيقية للجزائر في هذه المنطقة الجغرافية.

  12. القناص

    سبق للرّئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أن قال في خطاب له في آخر ماي 1999 ما يلي: " إنّ الدّولة مريضة معتلة، إنّها مريضة في إدارتها، مريضة بممارسة المحاباة، مريضة بالمحسوبية والتعسّف بالنّفوذ والسّلطة، وعدم جدوى الطّعون والتظلّمات، مريضة بالامتيازات التي لا رقيب عليها ولا حسيب، مريضة بتبذير الموارد ونهبها بلا ناه ولا رادع، كلّها أعراض أضعفت الرّوح المدنية لدى الأفراد والجماعات، وأبعدت القدرات، وهجّرت الكفاءات، ونفّرت أصحاب الضمائر الحيّة والاستقامة، وحالت بينهم وبين الإسهام في تدبير الشؤون العامة، وشوّهت مفهوم الدّولة وغاية الخدمة العمومية ما بعده تشويه.. قال ذلك لأنه بالجزائر أصبح من الصّعوبة بمكان اتّخاذ إجراءات صارمة من طرف صنّاع القرار حيال هذه المعضلة التي تهدّد بزوال الدّولة لسبب واحد هو أن صناع القرار بالجزائر هم الجزء الكبير من المشكلة، النظام الجزائري هو الحلقة المُعوجة في الهيكلة. إنّ إعادة الأمور إلى نصابها، والعمل على مكافحة الفساد بكلّ أنواعه يتطلّب أولا غسل الأذمغة من إيديولوجيا الكراهية والأنانية وحب السيطرة والتسلط ثم بعد ذلك يتعين مسح الطاولة وإقلاع الفساد من جذوره ووقف نزيف الأموال التي لا تزال عرضة للتبدير وللنهب والاختلاس في غياب العقل والضمير وفي غياب مساءلة الهيئات العامة وانعدام النزاهة والحكامة والرقابة على الإنفاق العمومي وانتشار التسيّب واللاشفافية. إنّ تقوقع الجزائر في ذيل الترتيب في كلّ التقارير التي تعدّها المنظمات التابعة للأمم المتحدّة أو المنظمات غير الحكومية يدعو إلى الاعتراف بالفشل أولا ثم تحكيم العقل قبل الرّيع لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه، ووضع حدّ لدوّامة الاختلال. لن تنجو الجزائر هذه المرة ما لم تقم بإشراك كلّ القوى الحيّة في بناء الدّولة ، وما لم تتخلّص من عقلية التحجر والغموض والحقد والكراهية. ولعل الصحافة، تلك التي تكتب تحت الطلب، المأجورة ، تساهم بشكل فعال في ترقيد الشعب وتبنيجه وبذلك تمثل عائقا حقيقيا أمام ازدهار ونماء الجزائر ومعها المنطقة المغاربية بكاملها.

  13. القناص

    يرى علماء النظريات السلوكية والسوسيولوجية أن الأكثرية من عامة السكان قد تَنْجَرُّ إلى الحرب على مَضَض بواسطة حكامها. ذلك أن عامة الناس هي أكثر حِيادية تجاه الحرب، والحروب لا تَحْدُث إلا عندما يَستحوِذ على السلطة ذَوُو نَفسية غير طبيعية مُسْتَخِفِّين بالحياة البشرية، أو مَن لهم عُقَد تَعود إلى طفولتهم وإلى الاضطهاد الذي عانَوا منه خلالها. وتأتي الحرب كذلك بسبب القادة الذين يَسْعون إليها مثل نابُليون وهتلر وستالين. فمثل هؤلاء الأشخاص في معظم الأحيان يَصلون إلى السلطة في أوقات الأزمات، وهم الذين يَقودون البلاد إلى الحرب بعد ذلك. أسعار البترول فاجأت الجزائر بانهيارها لأدنى مستوياتها، ولَمّا كانت مداخيل البترول هي المَوْرد الوحيد للعيش، ولما كان الحكام قد علَّموا شعبهم الإتّكال والخمول والكسل والاعتماد بدوره على مداخيل البترول، ولما كانت هناك أفواه شرِهة تَلْتهم بدون توقُّفٍ أموال الشعب وتُبَدِّر منها الكثير، ولما كانت الدولة الجزائرية قد خلقَت عصابات بوزبال وظلت تُنفق عليها الملايير من الدولارات من أموال الشعب وقد شاخ اليوم في أحضانها وتعَوَّدَ على الرَّضاعة ولم يعد يقبل الفطام ، ولمّا كان حكام الجزائر بِعَقْلِيَتهم الدكتاتورية العسكرية قد أنفقوا كذلك أموالا طائلة في شراء الأسلحة المختلفة وإرشاء العديد من قادة الدول الفقيرة لشراء اعترافها بعصابات بوزبال كدولة دون علم أو استشارة الشعب ... وفي الوقت الذي انشغَلت فيه الجزائر بصناعة وترتيب الإرهاب في المنطقة المغاربية بِرُمتها عوض المشاركة في نَمائها واتحادها .. في الوقت ذاته لم تتوقَّف الساعة عن الدوران... تَذَكّروا معي قصة الصّرّار والنملة... ظلَّ الصّرار يُغني طول الوقت بينما كانت النملة تَعمَل بِجِدٍّ لتوفير غذائها والإدِّخار... وعندما جاء البرد لم يجد الصرار طعاما لِسَدّ جوعه فشرَع يُهاجم ويُزْعج جيرانه المُطْمئنين الآمنين بخلق الفتن وعرقلة الحلول ... هكذا جاء الانهيار الاقتصادي المعتمِد على الريع وتَولَّد عنه انهيار اجتماعي وانهيار سياسي. هرع حكام الجزائر الفاشلين في شنِّ حرب غير نظيفة، تلك التي تم إعلانها ضد قادة المؤسسة العسكرية أهم تأثيراتِها ستكون ذات وقع كبير على نفسية الناجين من هذه الحرب، إذ راحت تُسَرِّب أخبارا، وتُشْعِل ملفات وهمية، وتُفَبْرِكُ قَصصا عن اختلاسات وصفقات كبرى، والحديث عن جرائم وصلَتْ حِدَّتها إلى اتهام جنيرال بكونه رئيس عصابة إجرامية، اتهامات خطيرة مِن شأنها أن تُدَمر الدولة والحياة السياسية والشخصية للجهاز الحاكم بِرُمَّته وتؤَدي إلى انفجار المجتمع في حرب أهلية مُدمرة. هكذا في الجزائر صار الأنصار خصوما، وأضحى عدوُّ الأمس صديقا، والجنيرال المُتقاعد عاد لِيَلْبِس زيَّه الذي تخلَّى عنه منذ سنين، واختلَطتِ الأوراق، لم نَعُدْ نَعي إن كانت هذه الحركية وهذا الضجيج سيُوصل أحدا إلى بَرّ الأمان أم أن الكلْب أصابه السُّعار فانْقلب عضا على أهل البيت والجيران. كان التدمير الذاتي والمنهجي للرموز الوطنية مؤشرا كبيرا على تآكُل وانهيار صورة الدولة ومؤسساتها ودخولها في نَفَقٍ مظلم ومُهْوِل، الكلُّ فيه يتهم الكل، والكل فيه يَشُكّ في الكل... الكثير من الأسئلة القوية وقليل من الأجوبة خالية من الصدق.. للتَّرْقاع والتّخدير ... إنه عنف مُدمِّر يَشترِك فيه الجميع انطلاقا من العنف اللفظي مرورا بالعنف النفسي ووصولا إلى العنف الهستيري والضحية تَبقى هي الشعب المسكين.

  14. القناص

    في إطار دعمها وحمايتها لإفريقيا فقد أَقدمت الجزائر القوة الإقليمية، يابان إفريقيا، على طرد 1400 مقيم ولاجئ من جنوب الصحراء بعد اعتقالهم ونقلهم من مختلف الولايات للرمي بهم على مشارف حدودها الجنوبية ؟ كهول ونساء وأطفال متن شاحنات لنقل الأتربة، دون أكل وشراب سوى رغيف لكل 40 فرد ... العنصرية والمعاملة القاسية وغير الإنسانية هي علامة هذه العملية التي لقيَت استياء واستهجانا دوليا عارما وغضبا واسعا عبر العالم، إنه الرَّد الدولي على هذا السلوك الهمجي في حق الأفارقة من طرف نظام دكتاتوري فاشل. هل يا ترى الجزائر خائفة لأن هذا السلوك الهمجي ذكَّرها في تاريخها المرعب الحافل بالقتل والذبح والتهجير . ذَكَّرها في الطرد والتنكيل في حق المغاربة سنة 1975 مع تجريدهم من أموالهم ومتاعهم ؟ شبح الماضي الهمجي هو الذي لا يغادر مخيلة النظام الفاشي المجرم. والشيء الأكيد هو مَهما تبدلت الأزمان والوضعيات والوجوه ببلد يخاطب فيه رئيس الدولة شعبه ب " خرا وين حبيت " ، فإن عقلية وطبيعة النظام العسكري الهمجي بقيت على حالها وستظل كذلك. فهل الجزائر خائفة مذعورة من نجاحات المبادرات المغربية على الصعيد الإفريقي والدولي ؟ لماذا الجزائر خائفة مذعورة من عودة المغرب للاتحاد الإفريقي؟... لماذا الجزائر خائفة مذعورة من نجاح زيارات جلالة الملك لبلدان شرق إفريقيا وغربها ؟ لماذا لا تريد الجزائر بعودة المغرب لمقعده بالاتحاد الإفريقي ؟ أكيد أنها خائفة أن يفضحها المغرب أمام دول إفريقيا وهي لا تدري أنها مفضوحة حتى النخاع ... لماذا الجزائر خائفة مذعورة من جودة علاقات المملكة مع السينغال، ومن خط أنبوب الغاز مع نيجيريا، ومن مشاريع المجمع الشريف للفوسفاط هناك، ومن الربط عبر الطريق السيار بين المغرب ودوّل في شرق إفريقيا.... ؟ هل الجزائر خائفة مذعورة لأن خطابها الإديولوجي البئيس وابتزازها للدول الإفريقية تَعرَّى ورفَضه الأفارقة ؟ لماذا الجزائر خائفة مذعورة من تطبيق ونجاح المخطط التنموي لفائدة الأقاليم الجنوبية... ؟ لماذا الجزائر خائفة مذعورة من متانة العلاقات المغربية مع دول مجلس التعاون الخليجي... ؟ لماذا الجزائر خائفة مذعورة من تطور التعاون المغربي المصري... ؟ لماذا هي خائفة مذعورة من تطور العلاقات المغربية الأمريكية، ومن العلاقات المغربية الروسية، ومن العلاقات المغربية الصينية، ومن العلاقات المغربية الإسبانية والفرنسية والأوروبية؟ وأيضاً من تطور علاقات الرباط بتونس، ومن نجاح المغرب في صناعة الحل للمأساة الليبية... لماذا الجزائر خائفة مذعورة من شعبها ؟ أطرافها ترتعش حتى من الوهم، إنه شبح القتلى والمظلومين والمقهورين الذي أصبح يخيم عليها .... اليوم، لم يَبق بيد النظام الدكتاتوري الجزائري سوى الاستمرار في مراقبة سعر برميل البترول، كالكلب يَرقب قطعة لحم معلقة تحت أشعة الشمس وهو يراها تجف وتنقص يوما بعد يوم ، لعل سعر البرميل يزيد ببعض الدولارات ، ولم يبق بيده سوى الاستمرار في مراقبة أموال الخزينة وهي تنفُذ يوم بعد يوم . إنه الموت البطيء.

  15. سعيد

    باعتبار الجزائر من........ و باعتبارها من........ وباعتبارها من ...........الجواب تجده في اغاني اشكون احنا وتعليقات الجمهور عليها لتعرف من تكون و لن ادخل في التفاصيل المملة التي يعلمها الشعب الجزائري المقهور.

  16. ali koufi

    une analyse mi-figue mi-raisin comment amputer a une puissance etrangere la responsabilite de torpiller la paix et la serenite dans la region maghrebine alors que c est bien la politique securitaire de la drs algerienne qui seme la panique dans la region avec un projet de morcellement des pays voisins et en particulier le maroc .pauvres vrais chouhada de la revolution algerienne ou en etes-vous?

  17. Massin

    Hors sujet Monsieur Komira Kharij attaghtya. Vous relier toujours vos échecs au Maroc. Le Maroc n n’a pas besoin de vous pour protéger et rassurer la sécurité de son peuple. C’est Le Mossad et le Maroc qui vous ont annulé les élections de 1992 et c’ est eux qui ont commencé les années noirs de l Algérie. Mathchmouch

  18. مختار

    أولا أعرف بأن إرهاب شمال إفريقا من صنع جنيرالاتكم مثل المختار بل المختار إنهم سفرائكم لي النواية الحسنة كتخويف الشعب الجزائري وكذالك لي ضرب استقرار دول الجوار التي لاتسير على خطاكم أما إسرائيل في بالغاز الجزائري تقصف فليسطين إلى يومنا هذا اتكايس اعلى راسك اشويا بركا اعليك مدخول اولخروج فاالهضرةا

  19. foxtrot

    جل الصحفين واكادمين الخراءرين يمجدون النضام العسكرى البوليسى الدكتاتورى القمعى الا القليل منفين فى الخارج لمدا التمجيد ولحيس الان بينهم من يتقضى راتب اءلحيس لتدويخ الشعب الجزاءرى كما يفعل اعلام الاستحمار المقرى والمشاهد امتل النهار والشرور وغيرهم العز لقناة المغاربية فاضحة المسوءلين الخراءرين وعراتهم على حقيقتهم رغم مساعيهم المتكررة لدا البريطانيا باءقاف هده المحطة

  20. wahrani

    vraiment notre système algerien est médiocre et stérile en tout ce qui est positif a notre peuple ,son intelligence est limitée ,il ne perfectionne que des complots ,il a crée le terrorisme et des troubles a ses voisins pour les déstabiliser puis il leur donne des solutions

  21. آشنو عندك يالعطار ؟ ـ كلشي باين من فوق الحمار  !

  22. المغربي

    هكذا المقال كله مغالطات، وينبع من مرض جنون العظمة المألوف عند حكام الجزائر وأبواقهم، واتهام " الأيادي الخارجية  ( كما يدعي هذا الكاتب " عميرة " الذي أصبح بمقاله هذا كالطائر الذي يسمى " بوعميرة " في المغرب ). فليقل لنا لماذا إستخباراته  (القوة الأمنية العظمى في المنطقة كما يصفها  ! ! !والحزائر المستهدفة في أمنها الإقليمي القومي،وكما يدعي " الأيادي الخارجية " دائماً موجودة  ! ! ! )، التي يدعي أن لديها فرق خاصة وأرمادة متقدمة من الأسلحة المتطورة وأنظمة الصواريخ الباليستية والتجسُّس الالكتروني والإمداد الميداني اللوجستي، ونفوذها الإستراتيجي فيما يسمىَّ في العلوم العسكرية  (كما يدعي ولم يبقى له سوى أن يقول أن الجزائر لها أجهزة أكبر وأحسن من أمريكا، كما ادعى وزير الصحة الجزائري أن بلاده تمتلك أجهزة ووسائل طبية، أكثر وأحسن من أمريكا " دائماً جنون العظمة حاظر "  ! ! ! )، وكذلك إمتلاكها لفرق خاصة لمكافحة الإرهاب، والجماعات المتطرفة،وتنشر مع الحدود الليبية  (أكثر من 982 كلم )، مجسَّات تكنولوجية عالية التقنية لمراقبة جماعات الجهاد التكفيري المتطرف، وداعش والجماعة الإسلامية المقاتلة كجماعة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي، وجماعة الإرهابي مختار بالمختار الإرهابي  (صنيعتها كما صنعت مرتزقة " البوليزاريو ". نقول كل هذه العظمة  (جنون العظمة )، والترسانة والتكنولوجيا التي يتوفر عليه هذا الجهاز العظيم الذي حسب كاتب المقال يراقب الجماعات، ولم يتمكن من مراقبة " مختار بالمختار " الجزائري واعتقاله حياً، وطحن جماعته  ! ! ! !. كما نود أن يقول لنا أين وصلت 10 اتفاقيات المبرمةً، مع تونس في التنمية الجهوية والمشاريع المشتركة، وهل فعلاً تسلمت تونس وسائل وأسلحة عالية التقنية من الجزائر ؟ !. وأين وصلت المشاريع 14 اتفاقية مع موريتانيا ؟ ! !. أم أنها اتفاقيات بقيت حبر على ورق، ومساعدات بقيت في مطار هواري بومدين، أو مازالت تمشي على رجليها، كالإتفاقيات والوعود العديدة والكثيرة التي أبرمت مع العديد والكثير نن الدول الأفريقيا الأخرى لم يكن منها أي شيء  (غير بلا بلا بلا والضباب ) ؟ ! ! !. أما التحالفات والإستراتيجيات التي يدعي أنها متناقضة ومتضاربة بين الكره والبغض، فالجزائر هي التي تصنع الكره والبغض وتصدره لدول الجوار والتاريخ شاهد على هذا. وفي الأخير نطلب من الله أن يشافي جيراننا من هذه الأمراض المزمنة، والله يستر والله يلعن اللي ما تايحشمس، ويخرج اللي " فالمقلة يتقلى ومازال تيحنزز " من هذه المقلة..

  23. ولد السالك

    كاتب التعليق رضع من الشروق و سونطراك، قمة الإستخفاف بعقول القراء... اذهب عالج نفسك، تحتاج لجلسات الكهرباء عند طبيب الأمراض العقلية.

  24. المرابط الحريزي

    1. الحدود الموروثة عن الاستعمار ______________________________________________________ يتناقض مع ______________________________________________________ 2. حق الشعوب في تقرير المصير ______________________________________________________ ______________________________________________________ الجزائر يقودها نظام يتناقض مع نفسه في مبادئه المصيرية . شكون حنا قال محرز؟ الجزائر تحارب نفسها بنفسها انطلاقا من أورقة سلطاتها وهذه أيادي داخلية ستخرج على الشعب ، تماما مثلما خرج النظام الخرائري على الـ800 مليار دولار في 15 سنة وخرج على منتخب الخضر . هذا هو الجواب على شكون حنى.. ______________________________________________________ محرز: حنا ماكانستعرفوش بلخسارة  (الهزيمة ) . هذا صحيح والدليل هو أن النظام الخرائري انهزم وهو لا يعترف بلخسارة في الاتحاد الافريقي . برافو رياض محرز على وضع السؤال

  25. المرابط الحريزي

    لماذا أقول ، مبدأ حق الشعوب في تقرير المصير ، يتناقض مع ، مبدأ شرعية الحدود الموروثة عن الاستعمار؟ ______________________________________________________ لأن إذا تقبل شرعية الاستعمار في تحديد حدودك ، أنت ليست لك إرادة لتقرر مصيرك داخل حدود بنفسك . ومن لا يفرض إرادته في تحديد حدوده لا يفرض هويته . المواطنين الذين يعيشون في الجزائر وهم تاريخيا وجغرافيا إما تونسيون أو ماليون أو ليبيون أو مغاربة ، يعيشون حالة 100% مثلما يعيشه الفلسطينيون: الاستعمار ______________________________________________________ النظام الجزائري ، باتخاذه هذا الموقف المتناقض في الهوية السياسية ، اعترف بدون ان يدري أنه نظام استعماري . والاستعمار كان هو موضوع حرب التحرير خلال 1962 قبلها وبعدها ______________________________________________________ إما النظام الجزائري إستعماري إما منافق  (يتقمص هوية عدائية ) ، وسنصل إلى الاختبار الحقيقي وسنرى الجواب في أفعاله . على سبيل المثال سنة 1991 والعشرية الدموية التي تلتها

  26. محمد

    الجزائر دولة بترولية لها 114 مليار دولار احتياط االمديونية الخارجية صفر ارضها من ذهب شمالها كجنورها 14 في المائة من مزانؤتها مخصص للفئات الهشة الطب والتعليم بكل اطواره حتى الجامعة مجاني ودعم للمواد الغذائية الأءاسية كل هذا وتنتظروز اننيارها هل أنتم تتمتعوز بعقول سوية لا اعتقد أم أن الغيرة والحقد أعميا بصيرتكم في المغرب ثلاثة قطاعات مزدهرة بامتياز. الحشيش العهر السحر. اعود بالله من ال .ىثلاية

  27. رائد الرحمانية

    حاول ان تنظر الى ابعد من خلال نظريتي وحاول ان ترى عن قرب من خلال عيني وان تسمع من صمتي وان تفهم من الفراسة ولا أريد منكم كلمة نعم بل انتم بحاجة إليها في التشريعيات القادمة وشكرا . ! !؟

  28. المرابط الحريزي

    أسلوب جميل ______________________________________________________ عندنا صيدلة عشب الكانابيس وتم تقنينه مؤخرا ، وسنقضي على أي زراعة فوق ما يسمح به القانون . المغرب يصنع الأدوية والجزائر تنتج المخدرات ______________________________________________________ - ما يهدد استقرار الجزائر هو أن النظام الجزائري أول مستهلكي الحشيش  (الكيف ) اي يشجع المزارع الفقير بالطلب ويشتريه منه ليبيعه إلى أوروبا . باخرة الكوكايين على سبيل المثال.. هي عملية خرائرية ، قام البوليس المغربي بتوقيفها وإفشالها.. المعركة طويلة لكننا سنفوز ______________________________________________________ الدعارة: ليس هناك مجتمع مافيهش هذه الظاهرة. لكن كما العادة الخرائري يقوم بتضخيم الموضوع وتلقيف التهمة لعدوه . أنت عدو أنا فاهم والدعارة تجارة بالنسبة للجزائر قانونية . أي أن المغرب يمنع الدعارة التي تسمح بها الجزائري . فلماذا لا تقوم أنت يا طويل اللسان بانتقاض النظام الخرائري هو الاول؟ ______________________________________________________ السحر: هذا فن مسرحي.. وأن تكون أنت غبي لدرجة أنك تعتبر فن المسرح شيئ شيطاني أو حرام فانت فعلا إما خرائري إما منافق ______________________________________________________ البيترول وثراء عظامة المخيلة: كل شيئ تقول عن ازدهار الجزائر إقتصاديا ، الجواب عليه يجسده المنتخب الجزائري.. الفشل بزواق آخر لمسات الأوهام . تعلمون الشعب الكسل ______________________________________________________ ______________________________________________________ دعني أكرر لك هذه الجملة الاخيرة: أنتم تعلمون المواطن الكسل . والكسول لا ينتج . والذي يفتقر للانتاج ويعتمد فقط على الاستهلاك ، ذاهب إلى الهلاك - أنت خرائري

  29. R.A.S le mur de la frontière ouest est en cours de construction et aucune main Marocaine ne pointe à l'horizon le marchand de sable est passé dormez tranquilles braves gens

  30. ils ont de la chance les Marocains les voisins veillent sur eux et ils ne les lâchent pas d'une semelle de peur qu'il leur arrive quelque chose

  31. في هذا المقال نشم رائحة الدولارات اسس كاتب المقال تعليقه علئ بعض المراقبين المناصرين لنظام العسكر و معاد للمغرب مثل رضا الصيداوي تدخلاته في عديد من القنوات دائما تسير في اتجاه مصالح المغربي ومن تصرفاته يتبين ان مع نظام العسكر. ونسي الكاتب ان نظام العسكر الجزائري هو صانع الارهاب في المنطقة ويهدد به الدول المجاورة وهو من يشجع تمزيق الدول وهذه العقلية معروفة عند الانظمة العسكرية لانها لاتعترف بالانظمة المدنية اامنتخبة بطريقة وانتم تعرفون كيف وصلت هذه الشرذمة العسكرية بانقلاب علئ الديمقراطية وعلئ حساب ارواح 250الف جزائري ذهبوا ضحية هذا النظام البشع.من كل هذه الوقائع اطلب من الكاتب ان يكون موضوعيا.

  32. اني اريكم الا ماأرى قال ماذا ترى قال بوتفليقة أرى سبل الرشاد

الجزائر تايمز فيسبوك