كدبة العصابة وصناعة اختبار للكشف عن كورونا

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    كنا نعرف من البداية ان المسالة كلها كذب في كذب والمقصود بها هو الغاشي الجزائري والضحك عليه حتى لا يقرعهم ب المغرب فعل وفعل وانتم لم تفعلوا شيئا و لانهم يعرفون منتوجهم  (اي الشعب ) هو منتوج جاهل امي لا يبحث ولايقرا و كسول ويبلع بلا مضغ اي شيئ يقال له فهو تربية يدهم ويعرفون كيف يتعاملون مع غباءهم لذالك استحلوا الكذب عليه في كل مرة ومغالطته وهذا ما لايستطيع ان يمرره احد على الشعب المغربي نحن شعب شكاك ونبحث عن الادلة ومايقدم لنا يجب ان يكون منطقي وبالادلة ومع ذالك نبحث وراءه لتاكد حتى ناتي بخبره والمجتمع المدني المغربي في كل التخصصات حي ويراقب الشاذة والفاذة وياويل الحكومة ان كذبت او كذب احد مسؤوليها يندم طول عمره في الجزائر نعرف نوعية مختبراتها وكلها متخلفة ولا تمتلك اطر مختصصة في علم الفيرسات يعول عليها لذالك عقدوا اتفاقا مع تونس في هذا المجال ليركبوا على اي انجاز يحققه التوانسة وقد قلت هذا في حينه ولما اعلن المغرب عن صنع كاشف مغربي 100% لكورونا خرجوا لنا بخرجتهم لكن بلا ادلة ولا برهان ولم يصادق عليه اي مختبر دولي مثل المغربي الذي صادقت عليه مختبرات الدرك الملكي ومختبرات الجيش و مختبر باستور في باريس وقدموا المنتوج والكمية التي ستنتج ومتى سيخرج لسوق وحتى ثمن بيعه في الصيدليات ب 250 درهم يعني كل شيئ و اضح و في الجزائر مجرد خبر يدلي به شخص و تذيعه صحف الصرف الصحي وتزمر له وتطبل مع التعويل على نسيان الموضوع برمته بعد الحفلة و اذا كبر الموضوع تبرءوا منه وانه ليس هناك مسؤول قال هذا وتستمر الاكاذيب والمعاكسة والزكارة واستهبال الغاشي بوصبع لزرق الى اجل غير مسمى والعيب في الشعب القطيع وليس في النظام المجرم فهو وجد قطيع سهل الانقياد ويبلع اي شيئ يقدم له وقد استحلوا لعبة التنكيل به والضحك على قفاه وسلب مقدراته الى ماشاء الله

الجزائر تايمز فيسبوك