التيجيني: الشعب يريد الحريك والمغرب خاص يجمع راسو

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. امير اللصوص

    يجب على الملك اداء اجر للعائلة ثلاثة ملايين سنتيم شهريا مدا الحيات او سيسقط النضام لان الشعب لم يعد يتحمل الاهانات وانه المسؤل عليها لانه قائد الاركان ولا تطلق رصاصة الا بادن منه

  2. السميدع من امبراطورية المغرب

    الى امير الزوامل صاحب التعليق1 بززززاف على زوج امك الفرنسي البوال في ثقبتي امك باش يكون ملكنا لص يا ابن الحركي يا ولد الشفار. انها مؤامرة على المغرب باموال الخرائر تطلق الاف الفيديوهات تحرض المغاربة على العصيان و اطلاق اشاعات ما اتى الله بها من سلطان و المغاربة يعلمون امكانيات بلدهم المحدودة و بالقليل تفعل الكثير حكومة بلدنا و الحاقدون لا يعجبهم حال لانهم يريدون العصيان و السعي للخراب كي تتاح لهم الفرسة للسطو على الصحراء المغربية الجنوبية و هي لعبة بيرمي و الكابرانات و اسيادهم الاسبان يلعبون آخر اوراقهم لاننا احرقنا جل اوراقهم التي استعملوها و اما قضية الحريق بالمجان و غسل ادمغة المغاربة ببيع الوهم لاننا نعرف كيف يعيش الاسبان اولاد بورقعة فحالهم يصنف كافقر دولة في غرب اوروبا و يقول المثل لو كان الخوخ يداوي كان داوى راسو و كل شيء واضح لانهم فقط يريدون الاساة للنظام المغربي ليربحوا بعض النقط عن اسيادهم في الغرب و ان شاء الله لن تفلحوا لان هذه الامبراطوية امة في صفاء و اخوة و ان تحداها عدو راح في اظلم هوة. -ملكنا امير المؤمنين المغاربة و اذا ما عجبك حال سير تشرب مياه البحر أو الواد الحار و اذكرك يا بوخنونة ان كل القوانين و الشرائع الدولية تجيز ضرب اي زورق ينتهك السيادة لبلد آخر و لا يهم تكون فيه حراقة لانها اخترقت بدورها القانون المغربي و احتقرت سيادته بالحريق في زورق يعلم الله ان كانت به مخذرات او متفجرات و لهذا يا لقيط ان القانون يعلو و لا يعلى عليه و لا نريد من بورقعة كي يبيع و يشتري في بناتنا و قتل حياة قدر من الله الذي لها نصيب لما حصل لها لانها لم تقتنع بالعمل في بلادها فالخدمة موجودة ايضا في المغرب و لكنها ارادت الربح السريع و لهذا يا ابله فقل مباشرة انك تكره الملك فقسة على 850 مليار دولار التي ميحكم فيها البوليساريو لاجل نسيم الاطلسي و في الاخير ما صورتو ورانا الا الزب و القب . -التيجيني يبيع الوهم للناس و يسود الواقع لغاية من نفسه لانه ينتمي لحزب معارض للعدالة و التنمية و توجهه الماركسي معروف و قد اكل عليه الدهر و شرب و المغرب يا امير الزوامل يريد التيجيني ان يحول بلادنا الى بلد اللطم و البكاء و العويل و الاعاء بالمظلومية اي ثقافة جارة السوء الجزائرية الشيوعية التي كانت بها ثروات و عاش الشعب على الصياح و الغناء و تارة البكاء و العويل و التغني بشعارات الماركسية و البوذية التي لا تسمن و لاتغني من جوع شيئا .لان المغرب فيه= شعار و الله و ما عفستي لا رفستي = كما قال الذئب للفلاح سيم دي بلي et tu aura du pain. -المغرب ليس بلاد ريع و القبول بفتات الكنوز الباطنية للارض الشحيحة اصلا في المغرب عكس الجزائر محروقات 6 تريليون دولار مداخيل الجزائر في 45 عام و لا اثر للنعمة على سحنات الشعب الجزائري و السبب معروف لانها دويلة فتية يحكمها كابرانات بدون مستوى دراسي يخول لهم حكم بلد كالجزائر و بذا تنمية بلادهم طمعوا في التوسع و الاستيلاء على المزيد من اراضي عجاف و صحاري لا تغني و لا تسمن من جوع و لو كانت بالجزائر ملكية كالسعودية او قطر او الامارت لارينا الاسبان يحرقون اليها حاليا بذل العكس الذي نراه.

الجزائر تايمز فيسبوك