ميركل تحرج أويحيى بطلب مترجم للعربية وليس للفرنسية.. بهدلاتو

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN YME

    QUELLE H TE ! QUEL MALHEUR POUR L 'ALGÉRIE D'ÊTRE DIRIGÉE PAR UN INCOMPÉTENT RÉGIME HARKI. C'EST LE MOINS QUE L'   PUISSE DIRE. DIRE QUE BOUTEFF A EU OU AURA DES ENTRETIENS AVEC LA CHANCELIÈRE ALLEM ANDE CELA FERAIT PLAISIR AU PEUPLE ALGÉRIEN QU' IL SOIT EN B NE SANTE LEUR PRÉSIDENT QU 'IL N'A PAS ENTENDU PARLER IL Y A DES ANNÉES,MAIS DE GRACE M TREZ NOUS DES IMAGES A LA T.V AVEC S  DE CE QUE DIRAIT BOUTEFF A MERKEL JUSTE POUR LUI SOUHAITER LA BIENVENUE.

  2. الصحراء المغربية

    ههههههه وما العجب حكام الجزاءر تعودوا على التبهديل اصبح عندهم كشرب الماءر والدليل هي الحالة المزرية لبوتفليقة وهو يستقبل ميركل لي الدات ما تعاود

  3. جزائري

    هيهيه... لماذا لم يحضر ولد عباس ليترجم على زميلته في الدراسة ميركل.. او خاف ان تحرجه عن متى درس في المانيا و ما هي الشهادة التي حصل عليها و ما هو مستواه في اللغة الألمانية... تضحكون على الشعب و ليست لكم الجرأة بأن تضحكون على اسيادكم الاوروبيين.

  4. بوشامة

    لا يمكن لهذا الكافر أن يتكلم بلغة القرآن قبل أن يعلن إسلامه ويتطهر. لأن لغة القرآن ليست مستباحة لأي كان، حتى ولو كان مسلما سكران فإنه يمنعه الشيطان.

  5. ياسين

    أنجيلا ميركل تريد أن تلعب لأويحيى بالخبزة ،ـ وهي لا تعلم أن البلد محتل وإذا ترجم كلامها بلغة القرآن سيتهم بالإرهاب ويطردوه من الباب.

  6. شوقي

    هي لا تعلم أن دولة الإستعمار هي التي اتخذت هذا القرار بمنع اللغة العربية أن تكون هي الرسمية وحولتها إلى لهجة دارجة محلية تحتوي على كلمات بالفرسية ولا ترقى ان تكون لغة وطنية لأن العربية الفصحى هي لغة القرآن المحارب في كل البلدان بما فيها البلدان العربية.وأويحيى هذا من المجرمين المحاربين لهذا الدين الذي يمنع الخمر والتدخين وهو من المدمنين.

  7. موسى

    أويحيى من القلائل الشجعان الذين يحاربون القرآن ولغة القرآن كمان ولا يقبل أن تغضب عنه إسرائيل وفرنسا والأمريكان ولا يهمه غضب الذي أنزل القرآن واختار له هذا اللسان.

  8. شهاب

    أين هو ولد عباس رفيق الدرب  ( أعني رفيق الدراسة  ) كما يقول المصريون  ( الماية بتكذب الغطاس  ) . كان من الواجب ان يكون بجانبها وأن يهتف بها و هو برفقة أويحيى ، بل يكون هو المترجم لصديقة الدراسة . ههههههه نكتة هؤلاء المسؤولون كشيعة العراق و إيران، كذب و نفاق و بهتان . فلو كان كذلك لربح نقطة حسنة أمام الجزائريين و يقولون لأول مرة نلاحظ مسؤول قال الحق . و حتى مركل لم تسأل عنه . لكنه رماد على الجفون . فهو الآن يتمنى أن لا يلتقي بها . و هنا يجب على الصحافة أن تسأل مركل عن صداقتنا بالمخترع الأول للآلة الطبية ولد عباس . استحمرتم شعبا بأكمله . و الله الشعب الجزائري يستحق أحسن منكم و فيه من الكفاءات ما يمكنه تسيير البلاد و شطبكم من التاريخ.

الجزائر تايمز فيسبوك