جزائري صفع طفلاً من دول الساحل الافريقي!

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سعيد بوتسريقة

    90./. من الطبقة الحاكمة في الجزائر هي عصابة تفوح منها العديد من الالقاب الهدامة والمشينة نشرت في العديد من الصحف والمجلات سواا كانت المراية او السمعية وفي العديد من المواقع الالكترونية يعني كل ماقيل سابقا هو صحيح وواقعي ان النظام الجزائري نظام مافيوزي ارهابي نظام هدام وهو سبب تعطيل وفشل الاتحاد المغاربي وهو سبب تعطيل تقدم وفشل تنمية افريقيا برمتها بسبب غياب المغرب في المنظمة الوحدة الافريقية سابقا والاتحاد الافريقي حاليا كان هذا النظام البئيس يستغل المنظمات الافريقية الالترويج حقده علئ المغرب والمغاربة في قضيتهم الاولئ وهي الصحراا المغربية التي استرجعها نهائيا سنة 1975 وذلك بتسخير خيرات الشعب الجزائري بملايير الدولارات بدلا من تسخير جهده وطاقته لابتكار نماذج التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية اولا لصالح الشعب الجزائري وثانيا لشعوب افريقيا وها هو اليوم هذا النظام الحركي البئيس يحصد نتائج سلبية علئ جميع الاصعدة مما يفقده توازنه ليشتم الجيران وحتئ الاصدقاا اصبحوا اليوم في اعينه اعداا لانهم لم يسايروا حمقاته وسياستة الشفوية ولم يبقئ له ما يعطي مجانا من ملايين الدلارات ليتعاطفون معه لان الخزينة افرغت وسرقت من محتواياتها وها هو هذا النظام اصبح عنصريا تجاه الافارقة حتئ تجرا بعض ساسته ومسؤولين في حكومة هذا يطلق الفاظا عنصريا تجاه المهاجرين الافارقة وبلدانهم ما ريناه في الفيديو ليست غلطة ذلك الجزائري الذي صفع طفلا افريقيا بل غلطة النظام الحركي المافيوزي الذي اطلق عنانه ضد المهاجرين الافارقة من خلال ابواقه الاعلامية في الصحف والمجلات والتلفزيون التابعين للنظام الحركي.

  2. امازيغ

    شخصيا اكره كل سياسات الجزاءر خاصة اتجاه المغرب . ولكن فيما يتعلق بالهجرة فاني اتعاطف معها . تعالوا لتروا كيف اصبحت مدن المغرب والله اننا لشعب سيفقد هويته قريبا وهو شيء لا يستبعد ان يكون متعمدا . اوساخ .متسولون في كل الشوارع . كل المناطق اصبحت خطيرة بمجرد حلول الظلام وفي بعض الاماكن في واضحة النهار . احتيال .نصب .اغتصاب . سرقة وفي مرات عديدة قتل . اما من تسبب في كل هدا فهو يسكن الفيلات والاقامات الفاخرة والقصور . و يتسلم اعانات بالملايير من الاتحاد الاوروبي للعب دور الدركي .و كل ما انبتقت عنه عبقريتهم هو الاحتفاظ بالاموال ودمج الافارقة وسط الناس العاديين .ويوما ما ستتوضح مخاطر هدا التصرف . ولكن مهما كان فلن يخسروا شيءا .

الجزائر تايمز فيسبوك