اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أيوب

    لا يمكن أن يهرب علي حداد من دولة المفسدين والفساد ؟ لا يمكن أن يسمح نظام الإجرام بخروج أكبر رأس في الفساد خشية أن تضيع من قبضتعهم البلاد

  2. التهامي

    إن أعداء الله لا يخافون ما داموا لدين الله محاربون ومتمسكين بقانون نابليون وكل دول الكفر عنهم راضون مصداقا لقول الله عز وجل: (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ  )

  3. ولد بييركات

    كفى من المغالطات لإلهاء الشعب بمسرحيات وهمية والهروب الى الأمام. لماذا لا يتم التحقيق مع بلخير ونزار وگايد صالح وسلال وأويحي وعئلاتهم وكل من يدور على شاكلتهم في فلكهم وعائلة السلطان قابوس بوكابوس بوتفليقوس سلطان سلطنة الجزائر السوناطراكية الشعبية الإشتراكية وبنكه السويسري واسترجاع كل ثروته وأملاكه في اوروبا وأبو ضبي ؟ ولماذا لا يتم التحقيق مع الكلب الأجرب المرتزق ابراهيم غالي ومحاسبته على استنزافه لخزينة الشعب الجزائري إن كنتم تعدلون يا سلالة جيش دوكول ؟ ،أم تكيلون بمكيالين؟

  4. هشام

    إن من أكثر مايخيف اليهود والنصارى وسائر أعداء الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها ، هو إقامة حكم الله وسلطانه على الأرض ، وإقامة الخلافة على نهج النبوة ،لذلك نجدهم يخططون في كل زمان ومكان لضرب كل من يريد الوصول إلى هذا الهدف الميمون ، ويتمنى أن يُلبس هذه الغاية لباس العمل والتحقيق ، ويبتغي أن يشيد للإسلام صرحاً متيناً ترتفع فيه راية الإسلام عالية ، وتعلو فيه كلمة الله العليا دون كلمة الكفر السفلى ، وتحكم فيه الشريعة الإسلامية فتعدل بين الناس ولاتظلم أحدا ، وينتشر فيه العدل ، ويُرفع الظلم والبطش عن المستضعفين ، ويعيش المسلمون في رفعة وعزة ، ويُصغّر ويذل فيه الكافرون . فيكيد الأعداء للقضاء على هذه الأمنية الغالية بشتى الأنواع و مختلف الأشكال ، ويسعون بكل طريقة ليُدفنوا هذه البغية قبل أن تنمو وتزدهر في قلوب المسلمين ، ويسكتوا كل صوت يرتفع لإقامة دين الله ، ويقطعوا كل يدٍ تسعى بجديةٍ لتحكيم الشريعة …

  5. إن من حق رأس الفساد 2اليهودي علي حداد أن يصبح مثل اليهودي1 المشلول الذي في الحفاظات يتغوط ويبول أن يصبح رئيسا للبلاد بدون انتخاب لمواصلة محاربة الإسلام الذي يسمونه "إرهاب"

  6. il se cache peut être dans la caverne ou il l'a vidée avant de partir

  7. que vont devenir les 40 voleurs

الجزائر تايمز فيسبوك