امراة توجه رسالة لي حداد و سلال و السعيد بوتفليقة

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. نورالدين قاسم

    ههههه والله العظيم الى عشت الى أن شاهدت.. نظام بوتفليقة ماشي رجال، إمرأة جزائرية فحلة تهدد بنكحهم؟ هههههههههههه والله يا سلال وتشدك الى تعمل فيك حالة. تثقبك في المؤخرة بعصى مكنسة يا أويحيى. راحو يلعبو كرة القدم برؤوسكم يا أويحيى. ينعل بوك يا أويحيى. الجزاير مافيهاش رجال

  2. المرابط الحريزي

    أنا من لقّن البروفيسور بوخنونة درس الاقتصاد الحر الضروري كي تخرج دولة الخرائري من سياسات الخراء لتعود من جديد الى صفة دولة جزائرية ديمقراطية شعبية بلا بلا بلا بلا وكاع داك التزوير في الشراعات الفارغة ______________________________________________________ ماتقوله الشابة في هذا الفيديو هو من ثمار مازرعه النظام الخرائري الحقير. اعتدى على الابرياض على العزل على الضحايا على الجيران وحتى على الشعب الذي قام بدوره كمجتمع ثوري عندما اختار جبهة الانقاد الاسلامية. العيب في الاسلام السياسي هو الجماعات الارهابية وليس الاسلام. أي ان الشعب في الجزائر في التسعينات صوت لصالح سياسيين وليس لصالح ارهابيين. المسؤول الأساسي على العشرية السوداء هم الارهابيين و النظام الخرائري  (الجيش على وجه الخصوص ). من غير المعقول ان تعاقب الناخبين بالقتل فقط لانهم لم يختارو الحزب المفضل لدى الجيش، هذا المستوى من الخرخرة لا يلائم ما تحتاجه شمال افريقيا ______________________________________________________ واليوم تقوم شابة مهاجرة بالتعبير عن غضبها بطريقة شرعية وحضارية. لكن بلهجة شعبوية غاضبة، وذلك لان النظام الخرائري خرخرة كل شيئ حتى الانتخابات التي كانت ستعطي للهوية السياسية الثورية سند، حاربوها ______________________________________________________ لا يحارب مصلحته ومصلحة وطنه ومصلحة شعبه إلا الخرائريون. المهم بالنسبة لي هو ان تلك اللحظة عندما تعرّف التاريخ الشمال افريقي لأول مرة على هوية دولة اسمها الجزائر، ضاعت ولن تعود. الذين قامو بالثورة ضد الاستعمار، تم قتلهم من طرف النظام الخرائري، والذي يقول عنه الجزائريون انه نظام عسكري مكون من جيوش كانت تحمي الحدود. صلة هذا بذاك سنة 1844 لتفهم الزاوية الشرعية التي يرى منه عبد ربه معظم هذه الاشياء ______________________________________________________ يجب ان تكون هناك هوية سياسية توافقية جديدة بين الشعوب التي تقطن ما أسميه بالجاءزائر، لان أصل اسم البلاد اسم دخيل أتى به المستعمر لضم الأراضي تحت سيادته وليس لضم المواطنين في ديمقراطيته ______________________________________________________ إذا يكون هناك حل توافقي لتغيير النظام الحالي بأكمله، سنبدأ علاقة جديدة من الصفر مع النظام الجديد، وسنطرح موضوع 1844 على مائدة النقاش لنحل القضية بسلم وسلام. تلاقينا خوت نبقاو خوت ونموتو خوت ______________________________________________________ حنا لي قالو لينا جدودنا هو أنهم ذهبو لمعركة إيسلي لمساندة المقاومين الجزائريين 14 سنة بعد دخول الاستعمار. نحن لم ندخل في القضية كي نخسر أجزاء واسعة كبيرة من أراضينا ولن نقبل أبدا. يجب ان يجل الاخوة بينهم ويناقشيو ويخرجو بحل متوافق عليه، احسن من هذه الخرخرة العبقرية التي تضع الامكانيات كلها في جيوب اللصوص الذين تسلطة عليكم. نحن نتمسك بالأصول القديمة. الهوية السياسية المغربية ستصمد لقرون وقرون وسنحترم كل جيراننا في كل الجهات، داخل حدودنا التاريخية الطبيعية لا أقل ولا أكثر. سنحترم كل جيراننا ______________________________________________________ عندما تصمت على الظلم فأنت لن تستفيد منه أبدا. الظالم لم يظلم من أجلك انت، بل ظلم من أجل نفسه.. الطموح والخيالي والطمع اللامحدود.. واليوم يذهب ويتركك تمسك فاتورة التكلفة. هل استفدت من معادن الاراضي المغربية؟ هل استفدت من بيترول الاراضي المغربية؟ ______________________________________________________ المغرب نجح أكثر بدون هذه المعادن والبيترول، لانه بلد يمكل شيئ أهم من المادة والمال، يملك الهوية الأصيلة.. ماشي مشكل نتفاهمو ______________________________________________________ لن نتدخل فيكم سننتظر الى ان تحلو مشاكلكم كما نفعل مع الجميع، ثم سنتحدث مع نظامكم الجديد حول أراضي 1844 تحت الوصاية الأممية أي الشرعية الدولية التي يرفضها نظامكم الخرائري الحالي الذي سرقكم وجوعكم وأهانكم وأساء لسمعتكم ولن يتوقف أبدا ابدا لانه تم اختيار عناصره بناءا على انهم صعاليك قطاع الطرق. عندما تشاهد أويحيى فتذكر قاطع الطريق الذي سرق منك محفظتك. الذي طرد 350 الف معاربة من أرض اجدادهم في السبعينات وسرق منهم حتى ملابسهم هو نظامكم الخرائري. الذي يحتجز آلاف الابرياء في مخيمات تيندوف، أكبر نسبة منهم مغاربة، هو النظام الخرائري. الذي أهدر الملايير على الرشاوي لمعاندة المغرب هو النظام الخرائري.. هذا النظام، أي جزائري يضع فيه الثقة في مسألة الدفاع على الهوية السياسية الجزائري، يرتكب خطء فادح، لأنه نظام أناني سراق كسول لن يفهم أبدا حتى السياسات الصالحة البسيطة مثل ضرورة توقيف سياسة طباعة الأوراق النقدية بدون رصيد ______________________________________________________ التوقيع على شيك شخصي بدون رصيد جريمة. وطباعة الاوراق النقدية بدون وجود آلة انتاجية أقتصادية  (فلاحة صناعة صيد بحري إلخ.. ) وكأنه يوقع على شيك دولة بدون رصيد. نفس الشيئ ______________________________________________________ أنظرو الى اقتصاد زيمبابوي اليوم كيف أصبح. وانظرو الى اقتصاد كوبا واقتصاد فينيزويلا والفاهم يفهم. من يعتبر بيع الثروات الباطنية الى شعوب اخرى إقتصاد وطني، غبي لا يستحق ان يكون حتى محاسب في شكرة صغيرة ______________________________________________________ اليوم بدأتم تشعرون بأن هناك نقص ريادي رهيب في وطنكم الام. بالأمس كنتم تعتقدون ان الجزائر قوة اقتصادية. لكننا نحن المغاربة كنا دائما نفهم ان الاقتصاد هو العمل الذي يقوم به الشعب ككتلة واحدة. تركتكم فرنسا بفلاحة جيدة وحتى الصناعة كانت تعتب في سنة 1962 اقوى قطاع اقتصادي ي افريقيا. فماذا حصل؟ وضعتو الثقة في قطاع الطرق، ونحن كنا نحدركم ولم تسمعو. نظامكم قلت وذبح من شعبنا المغربي أيضا، ومازال يعرض الى حد هذه اللحظة الآلاف من المغاربة الصحراويين الى الاهانة والذل والعبودية في مخيمات تيندوف. وصبرنا وصبرنا وصبرنا ______________________________________________________ وصبرنا وخدمنا وبنينا المدن الجديدة بنما كان نظامكم يبني لكم الاوهام. نحن حققنا الاكتفاء الذاتي عن جدارة واستحقاق. تفوقنا عليكم في صناعة السيارات وصناعة الطائرات والصناعات الحربية وصناعة الطاقة بشتى انواعها بما في ذلك الطاقة الشمسية  (المغرب رقم 1 في العالم ) وحتى في البلازما كمصدر للطاقة المتجددة وأيضا طاقة أحواض مصب الأنهار. عندكم الناس لي يقدرو ينجحو في كل هذا، ولكنكم تقعو في فخ معاندة ومعاكسة المغرب الذي يفرض علينا الحذر منكم. نحن لا يهمنا سوى تسوية قضية 1844، وغير ذلك لا نتمنى لكم سوى الخير والاحسان، بحالكم بحال موريتاينا وتونس ومالي والتشاد وليبيا ومصر ______________________________________________________ لن ندافع على أحد، لن نكرر خطء 1844، سندافع على حدودنا الحالية لا اكثر وسننتظر الى ان تحررو مناصب الحكم في بلادكم من العصابة المجرمة. الى هذا الحد أنتم تفهمو لماذا نريد سقوط نظامكم الخرائري، لانه مصدر قلق وتهديد وخطر. الدليل هو مئات الآلاف من ضحايا الطرد التعسفي المغربية في السبعينات وأيضا مخيمات تيندوف. نحن لا نستفيد من آلامكم وفشلكم، بل كنا طيلة نصف القرن الماضي نتمنى ان نتعاون اقتصاديا لما يخدم مصلحة البلدين، لكن نظامكم الذي تكبر عليكم وقاتلكم في الشوارع، أساء فهم ذلك واعتبره نقطة ضعف لدى المغرب. التعاون الاقتصادي حتى بين الاعداء امر طبيعي جدا في هذا العصر ______________________________________________________ خاصكوم ماتبقاوش تنقلو الافكار من الآخرين، لتركزو على بناء افكار جيدة مع جيرانكم وتتعلمو احترام حقوق الآخرين. صحيح أن هذا مستحيل حاليا لان النظام الذي يحكمكم أو يتحكم فيكم لا يحترم ولا حتى حقوقكم أنتم شعبه الذي ساهم بطريقة أو بأخرى في انجاح ثورة الاستقلال ______________________________________________________ أتمنى لكم الخير ولا أطمع في أي شيئ من أي شخص سواء مغربي أو جزائر أو أيا كان. أطمح في  (الطموح وليس الطمع ) الاستقرار الذي يخدم مصالح الجهتين

الجزائر تايمز فيسبوك