هل وصل النظام السياسي الجزائري إلى مرحلة "التعفن"؟

تعليقات الزوار

  1. سئل عبدالعزيز أخاه السعيد هل المناورة العسكرية التي جرة مؤخرا هي من تسببت في احراق الغابات كلها فقال مستشاره الخاص هذه مجرد رسالة فقط أما النيران التي ستشعل في المدن فلن يجد لها عمي صالح فهم واضح إلا التقاعد وشكرا

    تعليق مخالف
  2. من وصيا عبدالعزيز بوتفليقة الى شقيقه السعيد هي "لا تخمم في ضيق الحال وشوف الارض الله ما وسعها الشدة تهزم الارذال اما الرجال لاتقطعها " وقال له ايضا "لاتسرج حتى تلجم واعقد عقدة صحيحية لاتتكلم حتى تخمم ولاتعود لك فضيحة "وباشارة من رئيسنا الى حمد اويحي قال الى شقيقه كما قال سيدي عبدالرحمان المجدوب " من لايطعمك عند جوعك ولايحضر لك في مصايب لاتحسبه من فروعك حتى كان حاضر او حتى غايب" الى اخر الأمثال والتي هي بمثابة ارث حقيقي في مناهج الحياة البشر لكن بشأن عمي صالح فقال لأتباعه بمعنى واضح وأخر "الله رفع الصح والصحيح واللي معلقة بلا ربي خليها على راسو أطيح وشكرا

    تعليق مخالف
  3. القليل القليل من انتاج عبدالعزيز بوتفليقة اما الكثير الكثير من صناعة شقيقه السعيد فصاعدا ولأن البداية ستطال هذه المرة كل من يظن نفسه او بمجرد يعتقد بأن رئيسنا ليس لديه الشرعية سيجد نفسه منتوج نفسه وصدق من قال بمعنى أخر لاأحد يرقد مكان أحد سواء حيا او ميتا مع ان أحد رأى في منامه وهو مسؤول يمشي في جنازة سيدي حبيبي وحكى لغيره تلك الرأية الى ان شيعت جنازته ولهذا انصح كل فرد مسؤول أن لايتكلم حتى وان كان من باب الدعابة على رئيسنا بالمزح او النكتة وهو مسؤول فعليه ان يرقد حيا بطلب العفو او ترقد بالعكس عندما تحكي لغيرك هكذا السيستام والذي يذكرني بذلك المقال عندما صلى احد مقرب منه بالجماعة داخل مطار بأنشودة طلع البدر علينا وفي ظنه سورة قرآنية وبعدما سلم لا أحد تكلم معه او قال هذا غير صحيح والقصد منه شيء استفزازي للكل وشكرا

    تعليق مخالف

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك