مسؤولين بخطوط طيران أمريكية يجرون راكب بطريقة مهينة

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    سنحل هذه المشكلة في الوقت المناسب . الشركة المسؤولة عن سوء معاملة هذا الراكب ستواجه مقاطعة عارمة ستتسبب لها في  (ربما ) الافلاس . الشركة هي يونايتد إيرلاينس ، بخلاف شركات الطيران الاميريكية الناجحة الاخرى نسبة كبيرة من الملكية في هذه الشركة تعود لنقابات الموظفين . صعب أن تعاقبهم اقتصاديا بالمقاطعة ولكن ممكن . الأمني الذي انتهك حقوق الراكب تم توقيفه البارحة و.. لن أعطي هذه الحادثة اكثر من وزنها فهي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة . سواء يونايتد إيراينس أو شركات كبيرة أخرى قامو بقومون وسيقومون باختراق حقوق زبنائهم من فية إلى أخرى والسبب الحقيقي  (ولو يبدو ظاهريا عنصري ) الكلخ . نسبة كبيرة من الاميريكان البيض مكلخين . سيظلمون السود والعرب والمسلمين واليهود وحتى البيض المسيحيين حسب نوع العنصرية التي يتميز بها هذا الموظف أو ذلك . لكن النظام الديمقراطي في أميريكا رغم تواجد ترامب في الرئاسة هو نظام ديمقراطي والعدالة هنا قاصية في حق الظالمين عندما تتوفر الادلة . سيحصل الضحية  (الضحايا الأربعة ) على امتيازات ستقدمها لهم الشركة لانهاء المشكلة ، لكنهم سيحصلون على مبالغ مالية إذا يقومو بمقاضات الشركة - لا مقارنة لا مقارنة ملا مقارنة بين التجربة في الجزائر مع الولايات المتحدة الأميريكية ، حيث كما تشاهدو أن هذا الضحية تم تصوير مأساته وقامت شركة يونايتد بالاعتذار له نفس اليوم كما تم توقيف الشاب الامني الكلخ بينما يتم تحديد نوع القوانين التي اخترقها... لا تعطو لهذه القضية بالذات اهمية أكبر من حجمها.. لكن هناك مثل هذه المشاكل في الغرب وعلى العموم الوعي يلعب دور كبير في تواجدها وتكاثرها لكن العدالة تحاربها بنجاح . الأمني أكيد سيفقط عمله و الشكرة يونايت ستخسر أموال.. صدقوني لن يكررو مثل هذه الاعمال أكيد شيئ سلبي سيحدث الى المسؤول في مطار شيكاغو التذي اتخذ قرار استدعاء اربع ركاب لتعويضهم بأربع موظفين من نفس الشكرة . هناك خرق لساطر الشركة نفسها أي أن يونايتد إيلاينس ليست شركة عنصرية  (أنا أستعملها كثيرا ) ولكن رغم أن الشركة ليست عنصرية سيكون هناك ثمن لأنها ستخسر نسبة مهمة من زبنائها مدة طويلة

الجزائر تايمز فيسبوك