مرحبا بكم في موقع الجزائر تايمز         تعددت أبشع وأعنف الجرائم في الجزائر والقاتل واحد             طائرات عراقية تلقي مساعدات غذائية لـ”الدولة الاسلامية”!             ياسين المنصوري : المغرب أكتسب تجربة فريدة و رائدة في مكافحة ظاهرة الإرهاب بجميع أشكاله             ولد محمد فال : موريتانيا تُسيَّر بطريقة ارتجالية‎ وأحادية             بن فليس يتساءل عن من يقود الجزائر في دولة الرجل المريض             إعدام الرهينة الفرنسي يوجه ضربة قاضية للسياحة الجزائرية             جند الخلافة بالجزائر يجددون بيعتهم وولاءهم لتنظيم الدولة الاسلامية             الصحافة الجزائرية... السلطة “الراكعة”             Reprise des violences au Nord du Mali             L’Algérie fournit aux États-Unis le nom des activistes algériens de Daech             ألمانيا تحقق في اعتداءات على مهاجر جزائري في مركزيْ استقبال طالبي اللجوء            إلى الغافلين عن حقيقة الشيعة حزب الشيطان و إيران             هام جدا: إعدام ألة موسيقية ( غيثارة ) في السعودية على أصوات التكبير            جمهور الرجاء البيضاوي يقوم باول مسيرة مساندة لتنظيم داعش             مسابقة الشيتة الذهبية لسنة 2013 من سيفوز برئيك!            هل تعتقد أن 200 مليار دولار التي صرفت على جبهة البوليساريو قد حققت اهدافها السياسية والعسكرية            

  الرئيسية  اعلن معنا   تنويه اتصل بنا

صوت وصورة


ألمانيا تحقق في اعتداءات على مهاجر جزائري في مركزيْ استقبال طالبي اللجوء


إلى الغافلين عن حقيقة الشيعة حزب الشيطان و إيران


هام جدا: إعدام ألة موسيقية ( غيثارة ) في السعودية على أصوات التكبير


منبر القراء


روسيا تتهم واشنطن وحلفاءها باستخدام القوة لفرض وصايتهم على العالم


الهلال الشيعي اكتمل بعد سقوط اليمن في يد الحوثيين الروافض


ادسنس


في الواجهة


وزير الفلاحة يهاجم منتجي البطاطا ويشكو من تأخر الجزائر في مجال التخصيب الفلاحي


باريس تطالب الجزائر بجثة الفرنسي المغتال ”غوردال”


كلمة حرة


هذه حقيقة صورة خليفة داعش في ملهى ليلي


كواليس الحرب ضد “داعش”: ماذا قال الملك السعودي للأميركيين؟


للأحرار فقط


تعددت أبشع وأعنف الجرائم في الجزائر والقاتل واحد


بن فليس يصدر “كتاب أبيض” حول عملية تزوير الهردة الرابعة


أسرار وقضايا ساخنة


تحقيق لقناة CBS الأمريكية على فيديو قطع رأس الصحفي الأمريكي على يد داعش تم تمثيله بداخل استيديو


ميول انفصالية تغزو أذهان الأميركيين ربع الأميركيين يحبدون الانسحاب من الاتحاد


حدث و حديث


الجيش يحاصر قاتلي «غوردال» في غابة «ايت وعبان»


الإستحمار الأمريكي للعرب النووي الإسرائيلي حلال أما الإيراني فهو خطر على الشرق الأوسط


ثقافة وفنون


لغة عاد لغة العرب الأوائل في أرض الأحقاف


تحقيقات و ملفات


جند الخلافة بالجزائر يجددون بيعتهم وولاءهم لتنظيم الدولة الاسلامية


المعارضة بين الأرانب والعملاء !


النشرة البريدية



الله غالب


البحث عن جثة المواطن الفرنسي تبقى مجرد فرضية في ظل غياب الادلة


ورطـة بن غبريط بين 3 أساتذة لمنصب واحد.. ومدراء على الورق في انتظار إنجاز المؤسسات


Opinions Libres


Gardez votre assistanat, donnez-nous notre richesse Par Abdou Semmar


Élection présidentielle 2014 : l’ancien candidat Ali Benflis révèle des cas de fraudes dans son


Vidéo. Tabassé, piétiné et maltraité, le triste sort d’un réfugié algérien suscite scandale en Allemagne


Revue de presse


Reprise des violences au Nord du Mali


L’Algérie fournit aux États-Unis le nom des activistes algériens de Daech


Jund al Khilafa renouvelle son allégeance à Al Baghdadi, chef de Daech


 

2حقيقة الكاذب والنصاب نوار عبد المالك المدعو أنورمالك


اضف الفيديو إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2010






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- -

جواد

المرجو من صاحب الفيديو كتابة مايقول على شكل مقال مطول ونشره في نفس الموقع
في 02 دجنبر 2010 الساعة 15 : 05


2- نصاب محترف

wx/2 ـ فتنام ـ هانوي ـ

نصاب محترف من الدرجة الأولى  + ننتظر من النصاب أن يرد على هذا الفيديو وهل ـ جزائر تايمز ـ على إستعداد لنشره ؟ نـــعـــم هات ما عندك يا نصاب لقد كشف أمرك منذ زمان الله يمسخك يا أنوار مالك ، أنصحك أن تزور طبيب بيطري ليفحص حالتك النفسية إن كانت لك نفس. شكرا نور العقل خبابة .
في 02 دجنبر 2010 الساعة 44 : 07


3- Anta mbain 3alik min Almoukhabarat

Mohamed Radi3

Wa Allah Anta mbain 3alik min Almoukhabarat Aljazairia
في 02 دجنبر 2010 الساعة 47 : 09


4- العالم يعرف أن البوليساريو صنيعة الجزائر

ibnoussina mohammed

العالم يعرف أن البوليساريو صنيعة الجزائر
aalloo_@hotmail.it
في 02 دجنبر 2010 الساعة 16 : 10


5- كشفت عورتك يا نوار عبد المالك

قبطاااااان السفينة

تحية خاصة لاخونا نورالدين خبابة,ان هذا الخبيث الذي كان بالامس على قناة الجزيرة يفضح أبناءالحركي وطغاة الهصر , اليوم استطاع ان يضل امة الجزائرية عبر جريدة الشرور, اتمنى لك التوفيق أخي نورالدين , والسلام عليكم
في 02 دجنبر 2010 الساعة 10 : 12


6- عدو الحركى

جزائري قح

أولا تحية حارة للأخ الكريم نورالدين خبابة والله العظيم عندما أسمع لتدخلاتك أحس بصدق كلامك وبحبك لبلدك كما أحييك لفضحك الخائن الدجال رأس عصابة عديمي الشخصية والأخلاق المسمات شيفون الشرور اليومي لكي يعرف الشعب الجزائري حقيقة المنافقين والحركى
في 02 دجنبر 2010 الساعة 32 : 12


7- شكر و تقدير

مدجر وهران

حفضك الله يا أخي نور الدين
في 02 دجنبر 2010 الساعة 19 : 13


8- أين دليلكم؟

عبد الله

أين دليلكم؟ أن أنور مالك الذي عوقه الحركى ومعهم بوقرة آ (ولد حدةآ ) بالتعذيب إعاقة دائمة برجله قد ارتد ورجع أو ينوي الرجوع إلى البلد؟

وإذا كان بينه وبين المغرب تصفية حساب فلا تمارسوا عليه الإغتياب بعد ما ذاق على أيدي الحركى الكلاب من عذاب.
في 02 دجنبر 2010 الساعة 03 : 18


9- الإسلامآ ( إرهابآ ) في حكم الأعراب بالإنقلاب

جعفر

والله لا ننسى فضل الأستاذأنور مالك الذي فضح نظام الحركى الفاسد المتهالك
http://aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=208912
هذا النظام الفاسد المرتد الذي ذبح الشعب ومر البلد

واقرأوا إن شئتم :
فضائح أبناء المسؤولين في الجزائر
ثروات شعب جائع تحت أقدام المفسدين
بقلم: أنور مالك

في 02 دجنبر 2010 الساعة 48 : 20


10- تحية للمناضل نوردين

مغربي

لو كانت مفاتيح الحكم في الجزائر بيد أمثالك لأصبحت منطقة المغرب العربي بألف خير. الله يكثر من أمثالك
في 03 دجنبر 2010 الساعة 14 : 00


11- بارك الله في الأستاذ آ !آ !آ !

أميرة

تحية إسلامية لهذا البطل الأستاذ أنور مالك الذي كشف الفساد والمفسدين في بلد المجاهدين الذي يحكمه حركى ملاعين كانوا في الإستعمار متطوعين، وقدم الأدلة والبراهين.
في 03 دجنبر 2010 الساعة 00 : 01


12- الشعب المغربي ==الشعب الجزائري رغم المحن

مغربي حر مسلم

لن يفرقنا عن الشعب الجزائري أي شيء الشقيق فرغم أن الحكام في الجزائر يمثلون نسخة طبق الأصل لحكام المماليك أيام الأندلس عندما تجد إمارة مسلمة تتآمر مع مملكة مسيحية على إمارة مسلمة أخرى .هذا ما يفعله النظام الجزائري مع إسبانيا لتدمير المغرب المسلم، ولكن أقول لحكام الجزائر سيعتبر تاريخكم من أحط وأعفن الأزمنة التي تحكمون فيها الشعب الجزائري الشقيق،اللهم ألف بين قلوب شعبينا يا رب العظيم واجنبنا الفتن في مغربنا الإسلامي آمين يارب إتحدوا يا إخوة
إتحدوا يا إخوة

إتحدوا يا إخوة

إتحدوا يا إخوة
إتحدوا يا إخوة
في 03 دجنبر 2010 الساعة 05 : 10


13- ماذا فعلت أنت؟

نهلة

أنور مالك فضح النظام في برامج كثيرة بقناة الجزيرة
طارد وزير دولة في سويسرا
اول جزائري تقبل له دعوى لدى الأمم المتحدة بتهمة التعذيب
سجن عدة مرات وتعرض للتعذيب

هذا ما فعله أنور مالك ضد النظام الجزائر فترى ماذا فعلت أنت يا خبابة؟
في 03 دجنبر 2010 الساعة 52 : 10


14- AGENT

3ASSIM

POUR MOI C EST UN DOUBLE AGENT ET IL FAUT SE MEFIER DE LUI UN TRAITRE CA SERA POUR TOUJOURS UN TRAITRE MEME S IL CHANGE D HABITS
في 03 دجنبر 2010 الساعة 02 : 18


15- نحن معك يا أنور مالكآ !آ !

جميلة

والله نحن معك يا أنور مالك ما دمت ضد نظام الحركى المفلس المتهالك

وقلمك يدمرهم ويدكُّ حصونهم كما كانت تدك ال B52 الأمريكية المدن العراقية وتتزود بالوقود من الدولة الجزائرية

فإلى الأمام ونحن معك يا ضرغام، حتى يسقط النظام.
في 03 دجنبر 2010 الساعة 08 : 18


16- juste un question

jamal

Si ce nawar est vraiment contre le pouvoir comment il peut publier dans "echourouk" que tout le monde sait que c'est le porte parole de la DRS? qui peut me repondre merci
في 03 دجنبر 2010 الساعة 05 : 19


17- وسام النصب والإحتيال2011

WX/2 فيتنام ـ هانوي

صدقت يا أخي ـ نور العقل خبابة ـ إن النصاب يستعمل أسماء مستعارة هاهو يختفي ورائها ويدافع على نفسه ويكتب تعاليق يمجد نفسه ردا على ما جاء في فيديو على لسانك ،شممت رائحته النتنه تحت الأسماء المستعارة التالية 1ـ Mohamed Radi3 ـ 2عبد الله 3ـ جعفر4 ـ أميرة 5ـ نهلة6 ـ جميلة ،أعلم أنك يا أخي نور الدين تتفحص ـ الجزائر تايمزـ بعض المرات هل سبق لك أن قرأت تعاليق بهذه الأسماء؟ طبعا لا ، واسي النصاب أنور مالك كان عليك أن تستعير جلاليب مَسْيُو العباسي تليق بمقاسك وربما يمكن لك أن تخدع بعض القراء ـ البعض يعني من ثلاثة إلى تسعة ـ ويستحيل عليك خداع الألاف من المذمنين على تصفها فعلا إنك كذاب ونصاب من الدرجة الأولى  + في رأس السنة 2011 سوف نقلدك وسام النصب والإحتيال الذي يمنح لأمثالك أما أخوك العباسي سوف يحصل وسام عَوْ عوْ الذي يمنح للكلاب الحركي المخلصين  + قبل أن تكتب تعليقاتك لا تمر من هنا ماذام ـ الـــفيــتـــنـــا مWX/2 ـ هنا ، نصحتك لوجه الله ، وأطلب من الله أن يهديك ويشفيك إن الكذب والنصب مرض .
في 03 دجنبر 2010 الساعة 31 : 21


18- ANWAR LE CLOUNE ALGERIEN

LAHCEN

PLUS QUUN ESCROT CEST UN EX POLICIER QUI A Tآ ORTURE LE PEUPLE ALGERIEN AUX ANNEES 90 C UN ANALPHABET IGNآ ORANT NE SAVANT MEME PAS SEXPRIMER NI EN ARABE NI EN FRANCAIS UN SALE HOMME QUI INSULTE Sآ  PEUPLE LALGERIE SUR ALJAZEERA EN LE DESSINANT COMME UNE POUBELLE DE MOLUCHES ENTRE LES MAINS DARMEES C UN INGRAT Cآ NU PAR SES TRAHAISآ S ENVERS SES AMIS EN FRANCE QI Lآ T AIDE PAR LARGENT C UN TRAITRE VOIRE LES ENREGISTREMENT DE MR TOUNJI DE ASSAHRA ALOSBOUIYA Où MALEK VEND LALGERIE Cآ TRE QELQS DIRHAMS
في 04 دجنبر 2010 الساعة 29 : 05


19- لا تخيب ظننا يا أنور مالكآ !آ !آ !

جميلة

لقد نصرناك ياأنور مالك بناء على مواقفك البطولية السابقة الموثقة ولا نقرا ما كتبت في صحيفة الشرور ومن غير أن نسمع لهذا الشريط من قراءة العنوان عفنا محتواه قد آ (قدح وذمآ ) ،
نرجو ألا تخيب ظننا فيك لأن الحركى الكلاب يحاولون أن يغروك ويحيدوك بالمال لاتقائك حتى يتمكنوا منك
في 04 دجنبر 2010 الساعة 49 : 16


20- جميلة أمْ أنور

wx/2 ـ فتنام ـ هانوي ـ

جميلة أمْ أنور مالك : إن كان النصب والكذب والإبتزاز من صفات المواقف البطولية ليس لذي ما أضيف .
في 05 دجنبر 2010 الساعة 31 : 02


21- حبل الكذب قصير

نضال

أثارني تصفحي للانترنت الى ما يمكن
اعتباره مقالا بجريدة الشرور مكون من حلقتين تحت عنوان :
"عودة‭ ‬إلى‭ ‬مجزرة‭ ‬المخزن‭ ‬في‭ ‬العيون"
للمدعو انور مالك .جمع فيه بين كل
شرورالدنيا من كذب ونفاق ومغالطات
وحقد وتزوير وبهتان وتحريض وهراء
وسب وعداء ...للمغاربة مقابل حفنة
من الدولارات. ومن شدة حنقه على
المغرب صار يبحث عمن يساعده على
اخضاع المغرب لنزواته وللذين يتحرك بأوامرهم حيث ندد بعدم تدخل
العرب والشرق والشمال والجنوبآ !آ !آ ! ليحقق مسعاه ولم يبقى له سوى طلب
المعونة من الحوانات والحشرات .
والله انها لمهزلة سيسجلها التاريخ
للاجيال القادمة .
في 05 دجنبر 2010 الساعة 33 : 07


22- لماذا لا يلجئ المغرب للقضاء

nidal

بما ان جريدة الشرور والكويتب نوار عبد الملك كلما تعلق الامر بالمغرب تلجأ الى تلفيق الاخبار التي لا اساس لها من الصحة.فلماذا
لا يقدم المسؤولون ببلادنا دعوى
قضائية ضد هاذين الكيانين المغرضين حتى يتم استنزافهما ولو
ماديا على الاقل حتى لا يعودوا الى
نسج حكايات من صنع الخيال ؟
فكل ما يتم نشره على صفحات هذه
الجريدة الحركية لا يستند على اية
حجج،فإدانتهم مؤكدة مائة بالمائة
في 05 دجنبر 2010 الساعة 51 : 07


23- شكام الجنيرالات و جريدة الشرور

المغربي

ما دام المعتوه شكام الجنيرالات يعرف كل ما يجري في العيون، و مادام الصور للشروق العرافة، آتوا برهانكم و اكشفوا عن أسماء الذي قتلوا بحسب كلامكم الخاوي الذي ترددونه ليل نهار . هكذا سنتركم ترردون الكلام الخاوي إلى أن يرث الله الأرض و من عليها .طززززززززززززززززززززززززززززز على بروبكوندة الموز. و سيروا شمروا على سواعدكم و طالبوا العسكر بتوفير الحليب و البطاطا و الزيتون النقي على الأقل .و اش كاين في العالم شي مجزرة كالمجزرة التي ارتكبها جنيرالاتكم في حق الجزائريين خلال العشرية السوداء و التي كلما بغيتوا تهزوا الراس تضغط بها عليكم فرنسا . الله يهديكم و خلاص . راكم غير تخراو و تختشوا . المغرب سيقلب عليكم الطاولة و الأيام ستبين لكم ذلك. الضربة التي لا تكسر تقوي. نحن نقوم و سنقاوم كل ترهاتكم و سننتصر عليكم في الأخير ليس بالكلام الخاوي بل بالعمل و البناء الديمقراطي الحداثي و بالتنمية و سنقرع بابكم بالديمقراطية و سيثور عليكم مواطنوكم إنشاء الله لأن حبل الكذب قصير. إنكم تضنون أنكم تتحكمون في الجزائريين و لكن عندما يحمل الواد سيأتي على المستبدين و على الأقلام المأجورة و على شروقكم التي تحيا كالطفيلي من مال الشعب الذي يغدقه عليكم الجنيرالات . المغاربة كلمة واحدة وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله. سنرعبكم بوحدتنا و تماسكنا و بخياراتنا الديمقراطية. و سنظل شوكة في حلق عسكركم .
. اللهم اجعل كيدكم في نحروكم .
الله الوطن الملك
في 05 دجنبر 2010 الساعة 53 : 13


24- غيرة

بدرو

خبابة اثبت انه يغار من شهرة انور مالك فقط
لم يات الا بالسب والشتم ولم يقدم شيئا يمكن إثبات ما يزعم
من يسمعك يحس ان انور مالك فعل بك ما بندي له الجبين وربما فضايح كبيرة ولكن السبب انك تشك انه بسبك باسم مستعار يا المسخرة
والله راك تضحك في الناس عليك يا بهلول يا كافي
في 05 دجنبر 2010 الساعة 58 : 14


25- أستاذـ نضال ـ

WX/2 فيتنام ـ هانوي

أخ: والأستاذـ نضال ـ هل لاحضت كم من إسم مستعار إستعمل المرتزق، لاشك أنه تمدرس على يد عبيبيس  + نحن لا ندافع عن ـ نور الدين خبابة ـ وهو ليس في حاجة لمن يدافع عنه ، وهذا لا يعني أننا نتفق معه في كل شيء قاله .
في 05 دجنبر 2010 الساعة 18 : 18


26- تعقيب

نضال

jamal
تدخلك يتضمن الاجابة عن تساؤلك آ !آ !آ !

WX/2 فيتنام ـ هانوي
شكرا على الملاحظة لكن قد يكون الفاعل ايضا حركيا يسعى الى
التغطية على انكشاف امر هذا
العميل الذي انقلب رايه بين عشية وضحاها 180 درجة.


في 05 دجنبر 2010 الساعة 36 : 19


27- انور اكبركداب

وليد الجزائري

شكرا لك يا اخي نور الدين , والله العظيم كل كلامك صدق و حقيقة , انا من ابناء بلدة هدا الخبيث و اعلم كثيرا من اكاديبه و منها
*انه احتال على ابوه حيث طلب منه اموال قصد شراء سكن للعائلة.ثم اعلم ابوه انه اشترى له بيتا وبعد ان انتقل الاب للبيت المزعوم شرائه بمدة تفاجئ بصاحب البيت يطلب منه تسديس الاجرة-الكراء- او الرحيل .
شخص احتال على ابوه....
في 07 دجنبر 2010 الساعة 59 : 05


28- الوجه الخفيّ لضابط المخابرات الجزائرية أنور مالك

Ahmed Ould Swilam/paltalk




الوجه الخفيّ لضابط المخابرات الجزائرية أنور مالك



عمار كحيلة* - أعدّها للنشر: طارق العاطفي

Friday, December 10, 2010

تمّ تناول الضابط الجزائري نوار عبد المالك المشهور باسم أنور مالك بعدد كبير من المقالات، كما روّجت عنه روايات أحداث متناقضة وخيالية.. وبحكم معرفتي به، فقد تمكّنت من رصد الاختلالات الواردة ضمن المكتوبات والمنقولات عنه ذلك أنّي عملت إلى جانبه حين كان "محافظا سياسيا" بالمدرسة العليا للدفاع الجوي للقطاع العسكري "بني مسوس" والناحية العسكرية الأولى لـ "البُليْدة".. إذ أعرفه ملازم أوّلا خلال الفترة الزمنية الممتدّة على أربع سنوات من العام 1995 إلى 1998، ومن المرجّح أنّ نوار عبد المالك يحمل حاليا رتبة رائد على الأقل ضمن سجله العسكري، هذا إن لم يكن قد رقيّ بسرعة ليبلغ رتبة مقدم أو عقيد بالنظر إلى ما عرف عنه من تفان كبير في العمل وإيمانه الشديد بقناعات الجيش الوطني الشعبي الجزائري إلى درجة عمد شباب دفعته وصفه بـ "المتطرّف المُنضبط".





أنور مالك في وسط دفعته



تورد ثلة من المنابر الإعلامية الإلكترونية وبعض الصحف المغربية ونظيراتها الجزائرية المعارضة بالخارج أن الضابط نوار عبد المالك قد "طُرد من الجيش الجزائري بعد محاكمته عسكريا".. وهو ما يعدّ خطأً كبيرا وترويجا لمعطيات مغلوطة.. فنوار كان في "المحافظة السياسية" من العام 1993 إلى غاية سنة 1998، وذلك بعد أن التحق بالجيش الوطني الجزائري عام 1990. وخلال كامل هذه الفترة قام قادة الجيش بتمكينه من تكوين جامعي بالمدارس العليا لـ "بن عَكْنُون" وتحديدا بمعهد العلوم السياسية.. وخلالها تمكّن من كشف خلية طلابية متطرفة تحسب على الجماعات الإسلامية المسلحة ما جعله يتلقى دعما شخصيا من الجنرال "توفيق" الذي أعجب بأدائه.. وهو المعطى الذي شجّع نوار عبد المالك على استغلال إلمامه بالشؤون الدينية وحفظه لكامل القرآن الكريم في اختراق صفوف نشطاء المساجد ورصد المنتمين لتيارات متطرفة.



حلول عام 1998 حمل مفاجئات بالجملة بعدما التحق أنور مالك بمقر الناحية العسكرية الأولى عائدا فترة خدمة امتدّت لـ5 أشهر بتندوف، إذ التحق بمقر الناحية بعد فلاحه في التقرب الشديد من قادة البوليساريو بعد أدائه مهامّا عسكرية أحيطت بكامل السريّة.. إلاّ أنّ مرور مدّة شهر واحد على فترة التحاقه بالناحية العسكرية أعقبت بإقدامه على تسليم مهامه بداعي تلقيه أوامر للتحول إلى جهة عسكرية ثانية.. إلاّ أني علمت بأنّه سيُودع بسجن مدينة "البُليدة" فواجهته بالأمر، ما حذا به إلى تبرير المعطى بتلقيه تأديبا على محاولة فرار فاشلة قام بها، وهو ذات التبرير الذي لقي استغرابا من لدن كافة عساكر الناحية العسكرية الأولي قبل أن يتضح بعدها أنّ نوار عبد المالك قد قام بمهام استخباراتية وسط السجن المذكور ولفترة دامت 6 أشهر متواصلة، وهو المعطى الذي ذكر في كتاب "الحرب القذرة" المنشور بفرنسا عام 2001، لكاتبه لحبيب بنسوايدية، حين قيل بأنّ نوار عبد المالك قد أرسل لسجن مدينة البليدة لجمع معلومات تهمّ ضباطا في البحرية الجزائرية، أبرزهم الرائد بُونُوبة السّاسي، بشأن عملية تحويل أموال طالت مبلغ نصف مليون دولار كان مخصّصا لإصلاح غوّاصات بورشات روسية قبل أن يصل إلى جماعات إسلامية مسلّحة.







الضابط نوار عبد المالك نجح ببراعة في عملية التجسس التي أوكلت إليه بسجن البليدة، حيث استطاع كسب ثقة ضباط البحرية المعتقلين ومن ثمّ مدّ المخابرات الجزائرية بأسرار خطيرة عن الأموال التي خرجت من خزائن العسكر صوب المتطرفين الإسلاميين الحاملين للسلاح، إذ تمكّن من إغناء ملف هذه الوقائع باعترافات المُتابعين التي وثق لها نوار بتسجيلات صوتية ورطت الجميع واستغلت في استصدار أحكام إدانة قضائية جدّ ثقيلة وفي ظرف زمني قياسي.. ما ضمن لأنور مالك منصبا في المخابرات الجزائرية بـ "بن عكنون"مباشرة بعد إنهائه للمهمّة المذكورة، حيث كثرت التسريبات الصحفية الرامية لإبرازه للعلن عبر منابر صحفية عدّة أبرزها جريدة "الحرّيّة" المقربة من القيادة المنحلّة للجبهة الإسلامية للإنقاذ، و "الشروق العربي" و "الشروق الثقافي" و "العالم السياسي".. إضافة لمقالات كان يكتبها على جريدة "الشروق" بتوقيع "ابن قصر العطش" نسبة للقرية التي شب فيها ضواحي ولاية تبسَّة، كما نشرت له، ما بعد سنة 1998، أشعار وقصائد تهاجم النظام الجزائري.. ما حذا بجريدة "الحياة اللندنية" إلى السقوط في الشرك وتقديمها نوار عبد المالك، بلقبه أنور مالك، على كونه "من أبرز الشخصيات التي تحرك التمرد في المؤسسة العسكرية".



أنور مالك في حوار لجريدة البلاد قبل أن يفقد شعر رأسه





أنور مالك أو ابن قصر العطش



الإعداد للأداء الاستخباراتي الجديد لنوار عبد المالك ووكب بترويج معطيات وسط عسكريي الناحية الأولى تقول إنّ "المتطرف المنضبط" قد تقدّم بطلب خطّي لإعفاءه من الخدمة في الجيش كـ "ضابط عامل" وأن القيادة قد وافقت على ذلك, كما أخذ في الترويج لعمليات وهمية قام بها نوار عبد المالك بغية النصب والاحتيال.. في ذلك الآن كانت المعطيات الصادقة الواردة علينا تقول بأنّ عبد المالك تغلغل في صفوف رجال أعمال وشخصيات إعلامية وعسكريين تدور حولهم الشبهة في علاقتهم مع أسماء داخل جبهة الإنقاذ الإسلامية المحظورة، وأنّ أي فرد حاول الإضرار بالعلاقات المتنامية لنوار يتعرّض بعدها للتضييق ثمّ السجن.





انور مالك في برنامج بالتلفزيون الجزائري مع الاعلامي كريم بوسالم



انور مالك عكف ضمن ذات الفترة على إعداد تقارير حول المشتغلين في ملف "الأفغان الجزائريين" رفقة 4 ضباط آخرين، من بينهم العقيد فتحي والرائد بلحفصي فريد، وقد كُلف أنور بالمهام ضمن حيز ولايات الشرق الجزائري.. وحين رفع تقريره لم يدع شيئا إلا وربطه بالوزير "ابُوجرّة سلطاني" الذي هو من أصهار عائلته وبين الطرفين خلافات تمتد إلى سنوات قديمة, حيث ضمن مالك تقاريره الاستخباراتية مطالب بإقالة سلطاني وإحالته على المحاكمة نسبة لـدوره في تشكيل الجماعات المسلحة بـ "بيشاوْرْ" علنا, خفاء بغية تحقيق مآرب الجناح الاستئصالي في المخابرات الجزائرية الذي كان ضد إدخال سلطاني الحكومة ويريد بأي ثمن التخلص منه، حيث وجدوا في تقرير أنور مالك ما ينفعهم قبل أن يقوم جناح استخباراتي مضاد بإبعاد عقابي لأنور مالك عن ملف الأفغان وضمان تكليفه بمهام أخرى أبرزها ملف البوليساريو.. ومن ذلك الحين شرع مؤقّتا في ترأس الخلية الإعلامية لدائرة استخبارات "بن عكنون" المهتمة فقط بتلميع سمعة البوليساريو ومواكبة تطورات قضية الصحراء الغربية.



بعد مدّة يسيرة ظهر أنوار مالك على جريدة "المساء الجزائرية"الناطقة بالفرنسية، وقُدّم على أنه المؤلف الحقيقي لكتاب "الحرب القذرة" الذي نشره لحبيب بنسوايدية, حيث كان ذلك تمهيدا لـ "مسرحية" فراره خارج الجزائر والقبض عليه بـ "بوشباكة" على الحدود الجزائرية التونسية، حيث روج لمعطيات مغلوطة تقول بأنّ نوار عبد المالك أوقف بجريمة "تزوير جواز سفر"، وهو أمر غير منطقي لأن ذات المركز الحدودي هو ضمن النفوذ الترابي لولاية "تبسة" التي ينحدر منها مالك، وكل المشتغلين به هم من أبناء ذات المنطقة الذين يعرفون نوار وقادرون على تحديد هويته الحقيقية بعيدا عن أي معطيات يحملها جواز سفره.. ما يعني أنّ الاستخبارات الجزائرية قد قامت بالتمويه لتبرير الاعتقال ثم إنفاذ الضابط الموقوف للقيام بمهمة في سجن تبسة حيث كان يتواجد به "غلاب" الذي لم تستطع الدولة معرفة أسراره المالية وعلاقاته السرية مع رئيس الحكومة السابق مقداد سيفي، وكذا صهر الرئيس اليمين زروال الجنرال عبدالمجيد الشريف وآخرين, إضافة لمهربين كبار وعناصر ذات قيمة خاصة من المحسوبين على الجماعات المسلحة قبض عليها وحدّدت درج قربها الكبيرة من عبد الرزاق البارا، أمير المنطقة الخامسة المتمركزة في تبسة.. حيث تمّ تمكين أنور مالك بمعطيات دقيقة عن الملف ووفي بأسرار عن شبكات تهريب السيارات والأسلحة والمخدرات، إذ تمّ ذلك بولاية قسنطينة على مدى 15 يوما تلقى خلالها توجيهات من "العقيد فريد" المنتمي للتيار الاستئصالي بالمخابرات الجزائرية.







وأعيد نوار عبد المالك إلى تبسة.. وقضى أسبوعا لدى "العقيد الحاج عبد اللطيف" المعروف كمدير جهوي للمخابرات قبل أن يُوضع بالسجن على تهمة "تزوير الوثائق" التي أوقف صوريا لأجلها، هذا دون أن يُفتح أي تحقيق ضمن ملف فراره المزعوم، بل تم تمكينه من قضاء الليالي ببيت أسرته قبل معاودة الالتحاق بالسجن في الصباح الباكر.. هذا قبل أن يتمكّن مالك من جمع معلومات ساعدت في مصادرة أموال "غلاب" والقضاء على شبكات التهريب كما أفلح في التضييق على أمير الارهابين "البَارَا" وإجباره على الهروب نحو المناطق الصحراوية بالجنوب الجزائري، كما أسهمت تقارير أنور مالك في تفكيك شبكات الدعم الإرهابي بمناطق العقلة والشريعة وبئر العاتر ومناطق أخرى كثيرة.



واستمرت "مسرحية المخابرات الجزائرية" بعد الخروج المزعوم لأنور مالك من السجن، حيث قضى أشهرا عديده بمسقط رأسه بارزا للناس في حالة رثّة ومتقدّمة في السوء, وهي "المسرحية المتقنة" التي أفلحت في إقناع الكل بأن نوار عبد المالك قد عانى كثيرا من التعذيب والسجن.. هذا قبل أن يختفي فجأة ولم يظهر بعدها بالمنطقة إلا بعد سنتين وهو راكب لسيارات من آخر الطرازات وببيت فاخر في منطقة سْطَوَالِي بالجزائر العاصمة، وبالضبط في حي مِيمُوزَة الذي لا يفتح باب السكن فيه إلاّ ل كبار الضباط والمسؤولين ورجال المخابرات والسلطة.. كما أفلح خلال ذات الفترة من التقرب بعائلة "سُلطاني" التي أعطته "الشاليه E35" في "نادي الصنوبر".



من جديد أثيرت معلومات عن اعتقال نوار عبد المالك بتهمة التورط في "دس مخدرات بالسيارة الشخصية التي يملكها الوزير سلطاني".. إلاّ أن الغريب في هذه القضية هو إثارة أسماء نواب برلمانيين كمتورطين في الواقعة المزعومة، زيادة على الصحفي محمد مُقدّم المدعو أنيس رحماني والشاغل لمنصب مدير صحيفة النهار الجديد.. حينها كانت مصالح الدرك الوطني الجزائري تجهل طبيعة مهمته وشرعت في التحقيق ضمن القضية ووجدت بأن الملف غارق فأسرار كثيرة.. خاصة وأن تفتيش مسكنه قد أفضى للعثور على وثائق خطيرة من بينها بيانات محرّرة باسم الجماعات الإسلامية المسلحة بطلب من جهاز المخابرات.. وهو ما استلزم إحاطة بتداعياته عبر التدخل لطمس القضية ووضع أنور مالك بجناح المعتقلين الإسلاميين في سجن "الحَرَّاش" رغم كونه موقوفا "صوريا" ضمن قضية مخدّرات, وكان ذلك قبل 3 اشهر من إجراء استفتاء "المصالحة الوطنية".







وكان للضابط أنور مالك بسجن "الحرّاش" هاتف خلوي بخط اشتراك مفتوح "مُوبِيلِيسْ"، كما تضمّن ملف اعتقاله تلاعبا جعله يحمل اسم "سَمْرُون جمَاَل" ومنحدرا من ولاية "الطَّارْف" ومشتغلا ضمن المجال التجاري بمخبزة ومحلات تجارية يملكها.. وتمكن مالك في هذه المهمّة الجديدة من تزعم السجناء الإسلاميين استنادا لفصاحة لسانة وتفقهه في الدين وحفظه للقرآن الكريم.. زيادة على ما أوردته إحدى المصادر العسكرية من ولاية "بُومْرْدَاسْ" ومتوفرة على علاقات واسعة بـ "الحرَّاش" من تسبب للضابط أنور مالك في اعتقال مدير السجن "حسين بومعيزة" ومحاكمته بالفساد. إذ قالت ذات المصادر بأنّ القضية بدأت لما نشر أنور مالك مقالا عام 2005، بتوقيع الصحفية "نائلة.ب" من "الجزائر نيُوز", بمثابة تقرير أمني يشمل إحصائيات وأسماء ومواقف عن مشروع "المصالحة الوطنية" وحسن حطّاب وأسرارا عن حياة المساجين الإسلاميين بالسجن.. في حين رصد بأنّ المساجين الذين زكاهم أنور مالك أفرج عنهم في بعفو رئاسي شرعه "ميثاق السلم والمصالحة الوطنية" أمّا الذين تحدّث عن إمكانية عودتهم للعمل المسلح فقد حرّكت لهم ملفات جديدة للحيلولة دون العفو عنهم.



مدير السجن الجديد الذي خلف "بومعيزة" أعلن عن وفاته لاحقا بـ "سكتة قلبية" رغم أنّ العديد أكّد تصفيته بتورط أنور مالك الذي كان حينها قد نشر تحقيقا عن التعذيب في السجون بمساعدة منظمة حقوقية في باريس, إذ أكّد المتحدّثون عن تصفية خلف "بُومعيزة" أنّ التخلص منه كان بغية طي ملف الضابط مالك وما يشمله من أسرار عرفتها مهمّة سجن "الحرّاش".. وذلك رغم كون ذات المدير المتوفى يقوم بتفادي مالك أثناء حملات مصادرة الهواتف النقالة وزاد بتخصيص زنزانة خاصة.



وغادر نوار عبد المالك سجن "الحرّاش" في 05 جويلية آ (يُوليُوزآ ) 2006، ومن هناك عاد إلى مسقط رأسه ليشرع في التردّد بينه وبين الجزائر العاصمة.. قبل أن يطل فجأة أنه في روما وتشرع بعدها جريدة "الشروق" في نشر مقالات ناقلة لتفاصيل الخرجات التي قام بها أنور مالك على مختلف القنوات الفضائيات انطلاقا من باريس كلاجئ سياسي, حيث أن معضم مقالات الشروق استندت على حميمية العلاقة بين أنور مالك وعلي فضيل الذي كان الوحيد الذي يقبل نشر مقالات باسم مستعار لعبد المالك وهو لا يزال ضابط ممارسا في الجيش الوطني الجزائري.



المعلومات المتوفرة تقر بأنّ مغادرة أنور مالك للتراب الجزائري قد كانت تحت إشراف جهاز المخابرات الذي ينتمي إليه ولم يغادره الى يومنا هذا بلا شك, وإن كانت رتبته لحدّ الآن مبهمة إلاّ أنها لن تكون إلاّ رتبة متقدّمة بالنظر إلى أعوام الخدمة ونوعية المهام.. إذ تفيد ذات المعطيات بأنّ نوار عبد المالك قد أوكلت إليه أدوار استخباراتية لاختراق المعارضة الجزائرية بالخارج استنادا لكلامه الناري عبر قنوات فضائية أبرزها "الجزيرة", وكذا إقدامه على تحريك دعوى قضائية دولية ضد الوزير "سُلطاني ابُوجرّة" الذي حوصر وصار عاجزا عن التحرك بحريّة وأخضع لسيل من الضغوطات انتهت بتسليمه أصول "ملفات الفساد" في ديسمبر آ (دجنبرآ ) من العام 2006 خوفا من تسليمه لسويسرا.. وهو ما يعني طي ملف "سلطاني" للأبد بإشارة من أنور مالك الذي لم يعد يتحدّث عن القضية.



وترى عدد من المصادر العسكرية الجزائرية بأنّ بداية نجم نوار عبد المالك، أو أنور مالك، في التوهّج تعود لما بعد تكليفه بمهمة "اختراق صفوف المخابرات المغربية وكشف أسرار شبكاتها مع الجزائريين في الخارج".. إذ بدأها مالك بالتقرب من الأطروحات المغربية تجاه نزاع الصحراء الغربية باستناده لملفات سربتها له المخابرات الجزائرية، ومن بينها وثائق يتداول البعض بأنّ المغاربة قد دفعوا أمولا للحصول عليها، ما جعل الاستخبارات المغربية تثق فيه وتفتح له أبوابا كثيرا مكنته من لقاء كبير المخابرات الخارجية المغربية محمّد ياسين المنصوري.. كما تتداول جهات نافذة بالجزائر أن الوثائق المسرّبة للاستخباراتيين المغاربة لا تهمّ إلاّ أسماء جزائرية يرام التخلّص منها واستثمار أنشطتها في الحرب غير المعلنة مع الرباط.



ويعدّ هذا الجزء يسيرا من حقيقة الضابط الاستخباراتي المثير للجدل أنور مالك الذي يعدّ حلقة هامّة وقوية في أداء المخابرات الجزائرية قبل أن ينتهي أمره بعدما رأى كبار الاستخباراتيين بالجزائر أنّه حقق ما طُلب منه, ما دفعه إلى معاودة الالتحاق بجريدة "الشروق الجزائرية" كصحفي وكاتب في ظل وجود مصادر من محيطه العائلي تفيد بأن نوار عبد المالك سيعود قريبا إلى الجزائر قريبا.. هذا في الوقت الذي يسري نقاش بين النخبة العسكرية الجزائرية، وبوتيرة حادّة، عن الزيارة التي قام بها أنور مالك لمدينة الداخلة وما نشره من تحقيقات وصفها بـ "السرية" على جريدة "الشروق" وما أردف ذلك من تفجير للعنف بمدينة العيون وفق صياغة أشرفت عليها جهات مخابراتية جزائرية قام أنور مالك ضمنها بالتجنيد ولعب دور فعّال إبان تواجده بالدّاخلة


في 10 دجنبر 2010 الساعة 58 : 08


 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الفيديو
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
* إدخال الرمز الصحيح




 

القائمة الرئيسية

 

الرئيسية

 
 

 فيسبوكيات

 
 

 نحكيلك حاجة

 
 

 للأحرار فقط

 
 

 كلمة حرة

 
 

 الله غالب

 
 

 صوت وصورة

 
 

 أخبار الجزائر

 
 

 منبر القراء

 
 

 الكلمة لكم

 
 

 أصوات من المنفى

 
 

 تحقيقات و ملفات

 
 

 أسرار وقضايا ساخنة

 
 

 لقاءات واتجاهات

 
 

 في الواجهة

 
 

 حدث و حديث

 
 

 ثقافة وفنون

 
 

 في الصميم

 
 

 شؤون عربية ودولية

 
 

 حقوق الإنسان

 
 

  كـــواليس

 
 

 الصورة تتحدث

 
 

 لسعات

 
 

 أخبار المغرب

 
 

 أخبار موريتانيا

 
 

 أخبار تونس

 
 

 أخبار ليبيا

 
 

 مع الشعب

 
 

 استطلاع رأي

 
 

  Opinions Libres

 
 

 Revue de presse

 
 

 Confidentiel سري للغاية

 

فيسبوكيات


استيراد 11 حاوية من الخبز المجمد من الإمارات لمواجهة الخصاص في العيد


مع عودة طرطاق الجزائر أصبحت على أبواب العودة إلى مربع الدم من جديد


نحكيلك حاجة


بيان وقفة عائلات المختطفين امام البريد المركزي الجزائري يوم 2014/09/29


الحوثيين الروافض‏ وجها لوجه مع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في معركة قد تكون فاتحة لحرب طائفية


الكلمة لكم


20 ألف جزائري اختاروا الاستقرار النهائي في المغرب خلال السنة الماضية


دولة بلا رؤية ولا مبدأ !!


أصوات من المنفى


عملية جند الله المفبركة تركع بوتفليقة ويطلب النجدة من قادة الجيش المطرودين لمكافحة الإرهاب


الحلف الصليبي لمُحاربة الخلافة لماذا ؟


استعد اخي الشيات لسماع ما لا يرضيك


لسعات


جماعة جند الخلافة الجزائرية ... من هي ومن هو زعيمها؟


لجنة الوفاء : سعداني يريد رئاسة مجلس الأمة من أجل الحصانة


كـــواليس


هل الإرهاب السُني حرام والإرهاب الشيعي حلال؟


الأزمة الليبية بين الحل العسكري والتسوية السلمية


في الصميم


العذرية المفقودة التي يتبجح بها ابواق النظام الجزائري


هذا هو حالنا في الجزائر فقرت الفقاقير واغنت الديناصورات


جرائد و قنوات جزائرية تتولى مهمة تنفيذ أجندة صهيونية قصد تشويه صورة الإسلام


لقاءات واتجاهات


الحرب على الإرهاب… شيطان تفاصيل خريطة إقليمية جديدة


المغرب و الجزائر : لا بديل عن المصالحة


الصورة تتحدث


نحن شعب نننتظر في كل شيء لاننا قوة اقليمية


مع الشعب


بن فليس يتساءل عن من يقود الجزائر في دولة الرجل المريض


الصحافة الجزائرية... السلطة “الراكعة”


استطلاع رأي


شؤون عربية ودولية


طائرات عراقية تلقي مساعدات غذائية لـ”الدولة الاسلامية”!


فاتورة الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية لن تسثني حلفاء واشنطن


حقوق الإنسان


المغرب من جنيف : الجزائر الفاشلة حقوقيا لا تستطيع تقديم الدروس لبلد قطع أشواطا في مجال الحريات


خدمة rss

 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 

* جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الجريدة تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية*

اتصل بنا   تنويه  اعلن معنا   الرئيسية