تبون: معارضة الكاشير المحترمةٌ من نوع كنيش مسموحٌ بها في الجزائر

IMG_87461-1300x866

ردّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، السبت، على الجماعة التي تنادي بالمرحلة الانتقالية، بالقول: "هذه الجماعة أقلية"، مؤكدًا أن "المعارضة سواء كانت الفكرية أو السياسية محترمة ومسموح بها في الجزائر".

وفي تصريحات له عقب إدلائه بصوته الانتخابي، في محليات الـ27 نوفمبر، بمركز أحمد عروة في منطقة نادي الصنوبر، بعين البنيان في العاصمة، أكد رئيس الجمهورية أن "الجزائر ماشية  إلى مستقر لها، باقتصادها، وسترسخ ديمقراطية حقوق، لا ديمقراطية عصابة".

وقال تبون إن "الدولة الجزائرية تحترم المعارضة، بشرط عدم الوصول إلى العنف وإلى ما لا يحمد عقباه". مؤكدا أن "المعارضة السياسية والفكرية مسموح بها".

وأضاف أن "الإجماع التام والمطلق غير ممكن في العالم وليس في الجزائر فقط"، مشيرا إلى أن "الإجماع أصبح يثير الشكوك".

وعن المشاركة في الانتخابات المحلية، قال رئيس الجمهورية إن "مشاركة المواطن في الانتخابات المحلية ستكون أقوى لاهتمامها بالمواطن بالدرجة الأولى"، مشيرًا إلى أن "الانتخاب حق وواجب ولا يمكن أن أجعله إجباريا (..) وعلينا توعية بعضنا البعض"

وأردف: "إن الجزائر ستكمل بناء المؤسسات الانتخابية"، مشددًا على أن "المؤسسة القاعدية هي البلدية وبعدها الولاية".

وتابع: "إن الصلاحيات التي من المفروض أن تمنح للمجالس الشعبية تتطلب امكانيات وسنعمل على مراجعة الصلاحيات للجماعات المحلية مراجعة جذرية في 2022".

وفي رده على سؤال حول عدم تسجيل مترشحين للانتخابات البلدية، أكد الرئيس تبون أن الجماعات المحلية أحصت 8 بلديات لم تسجّل ترشح قوائم، مشددًا أن "القانون واضح في هذه الحالة وستكون هناك لجنة تسيير في انتظار تنظيم انتخابات في هذه البلديات عندما تتهيأ الظروف".

وأضاف معلقًا: "أنا شخصيا ومنذ تخرجي في 1969، وحتى للماضي القريب جدا، ابن الجماعات المحلية، والبلديات اليوم هي الخلية الأساسية للدولة الجزائرية"، مشيرا إلى أن "هناك من بين 1541 بلدية عبر الوطن، ما يفوق 900 بلدية فقيرة جدا، فيما تتواجد بلديات أخرى غنية".

وهنا ركّز تبون على أنه "ستكون هناك تغييرات في قانون البلدية والولاية سنة 2022، ويأتي هذا القانون لإعطاء البلديات إمكانيات لتتبنى سياستها، والتي تتماشى مع إمكانياتها المالية".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. limozine ديال البعرة والحمرة هههههههههههههههههههههه

  2. محمد

    هههههههههههه شكرا لطاقم الجزائر تايمز العضيمة دائما تتحفوننا بصور معبرة جدا لوضع بوصبع اصبح حمار لكل المناسبات من شدة الصبر و العناء راني ميت بالضحك

  3. elgarib

    [مملكة العجائب] ضاقَ على الضرغام ِ يوماً غابُهُ=وانقطعتْ من رزقهِ أسبابُهُ فقالَ للفهْدِ: أشِرْ بما ترى=فقالَ: إنّ الخيرَ في ترك ِ الشَّرى فمشَيا في الأرض ِ حتى وجدا=غاباً حوى من الوحوش ِ عددا وبَصُرا بالقِردِ وهْو يحكُمُ=يُومِئُ باللّحظِ و لا يُكلِّمُ مُنْتَفِخ ٌ كالليثِ وهْو قِردُ=مُنفردٌ بالحُكْم ِ مُسْتََبِدُّ لهُ بِطانة ٌبها الحِمارُ=مُدّخَرٌ للرأي ِ مُستشارُ والبغْلُ فيها الشاعرُ المقدّمُ=وقُنفُذ ُ الجُحْر ِ الكَمِي المُعلِّمُ والبُومُ للبُشرى بكلِّ خير ِ=والببغاواتُ لحِفظِ السِّرِّ والضفدعُ الصدّاحُ و المغنِّي=والذئبُ قائِمٌ بأمر ِ الأمن ِ والجُرذ ُالقائمُ بالإصلاح ِ=والهِرُّ طاهي اللحْم ِ في الأفراح ِ والدُبُّ للزمْر ِ وقرْع ِ الطَّبل ِ=والفيلُ للألعابِ فوقَ الحبل ِ رأى الهِزَبْرُ ما رأى فزارا=وقال للفهْدِ: أ حقٌّ ما تَرى؟؟ فقالَ: يا مولايَ حقٌّ صدقُ=جميعُ ما يفعلُ هذا الخلْقُ ليسَ الذي ترى من الغرائبِ=فنحنُ في مملكةِ العجائبِ للشاعر السودانيّ محمد الأسمر ما أشبهها بالغابة التي أعيش فيها !

  4. lahbib

    اقسم بالله العظيم اول ما فتحت هذا المقال لفت نظري صورة الحمار وتخيلتها لتبون في اول لمحة فعلا يشبهه في جميع تصرفاته وملامحه لك الله يا شعب الجزائر حشرك الله مع قوم تبع امثال العقيس قوجيل - مدين - نزار - السكير تبون والبوال خانز الريحة وولد الحرام مقلش الودنين المخصص فالتصفاق وبن قرينة لكي ينالوا رضى عصابة الكابرانات

الجزائر تايمز فيسبوك