ذعر في أوربا بعد وصول المتحور أوميكرون الى إيطاليا وألمانيا

IMG_87461-1300x866

أعلنت السلطات الإيطالية، اليوم السبت، رصد أول إصابة على أراضيها بمتحور كورونا الجديد (أوميكرون) لدى مسافر قادم من موزمبيق.

وأفاد المعهد الوطني للصحة، أعلى هيئة صحية في البلاد، أنه حلل “التسلسل الجيني من عي نة إيجابية لمريض قدم من موزمبيق”، موضحا أن “المريض وأفراد عائلته في صحة جيدة”.

وسيتم قريبا تحديد إن كان أي من أفراد العائلة المقيمة في منطقة كامبانيا (عاصمتها نابولي) أصيب بالمتحور.

وحظرت إيطاليا، أمس الجمعة، دخول جميع المسافرين الذين زاروا جنوب إفريقيا في الأسبوعين الماضيين بعدما رصد المتحور هناك أولا. كذلك عل قت الرحلات الآتية من المنطقة.

وأمرت السلطات أي شخص موجود أساسا في إيطاليا وسافر إلى جنوب إفريقيا في الأسبوعين الماضيين بإبلاغ السلطات وإجراء فحص كوفيد-19 والخضوع لحجر صحي لمدة 10 أيام، ومن ثم الخضوع للفحص مجددا في نهاية هذه الفترة.

وكانت إيطاليا من بين الدول الأكثر تضررا جراء الجائحة، إذ سجلت أكثر من 133 ألف وفاة منذ فبراير 2020.

كما أعلن وزير الصحة بولاية بافاريا الألمانية السبت 27 نوفمبر 2021 اكتشاف أول حالتي إصابة بمتحور أوميكرون في ميونيخ.

وكان مسؤولون في ولاية هيسن قد قالا في وقت سابق السبت إن السلالة المتحورة الجديدة من فيروس كورونا قد وصلت إلى ألمانيا على الأرجح.

وكتب كاي كلوسه، وزير الشؤون الاجتماعية في الولاية الواقعة في غرب ألمانيا وتضم مطار فرانكفورت: “اكتشفنا عدة تحورات مطابقة للسلالة أوميكرون في الليلة الماضية لدى مسافر عائد من جنوب أفريقيا”.

وأضاف كلوسه أن المصاب خضع للعزل، مشيراً إلى أن أي مسافر من جنوب أفريقيا في الأسابيع القليلة الماضية يجب أن يقيد اختلاطه مع الناس ويخضع للفحص.

ونقلت صحيفة “دير شبيغل” عن الوزارة قولها إن الراكب المصاب وصل إلى ألمانيا يوم الأحد وإنه أتم جرعتي التطعيم. ولم يتسن حتى الآن الاتصال بأي مسؤول في الوزارة للتعليق

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك