غلام الله من طهران يدعوا علماء المسلمين الى اعتماد نمودج علماء الجزائر

IMG_87461-1300x866

دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، بوعبد الله غلام الله، بالعاصمة الايرانية طهران، إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة والتعاون بين المسلمين.

وجاء في بيان المجلس الإسلامي الأعلى، أن غلام الله أكد في لقاءات صحفية مع وسائل الإعلام الايرانية، على هامش المؤتمر الدولي 35 للوحدة الاسلامية، أن علماء الجزائر كانوا السباقين في الدعوة إلى وحدة المسلمين ووضع المنهجية الميدانية لتعزيز التعاون بينهم والتنبيه للمخاطر والتحديات الغربية التي تستهدفهم.

ولدى تطرقه إلى النموذج الجزائري، استشهد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بقول الفيلسوف الجزائري مالك بن نبي “يجب أن نعمل ما لا يعملون”، مذكرا بأنه هو الذي دعا إلى تحالف يجمع الدول الإسلامية من طنجة إلى جاكارتا.

وعن دور المجلس الإسلامي الأعلى، قال إن المجلس ينتج الرأي الصائب الذي تتزود به النخبة والرأي العام في الجزائر وخارجها.

وأجرى غلام الله، حسب البيان، عدة لقاءات مع رؤساء المجموعات الاسلامية الممثلة في الدول العربية والإسلامية تم خلالها بحث تعزيز فرص التعاون ودعم العمل المشترك بين المجلس الإسلامي الأعلى وهذه المؤسسات.

وكان غلام الله قد حذّر في كلمته خلال المؤتمر، المسلمين من الانصياع إلى الخطر الطاغي الذي يهدف إلى صهينة الإسلام كما فعل بالمسيحية، معتبرا أن النتائج الأولية بدأت بالظهور.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المسلم المؤمن، عقيدته راسخة لن تتأثر بخزعبلات السماسرة تجار الدين، والمسلم هو من سلم "الناس" من شر لسانه ويده ، و (الناس ) فيهم الجاهل ،والمؤمن، والعاصي، والطيب، والخبيث، وجميعهم لهم حق النجاة من شر اليد واللسان ، فكلنا لله وجميعنا إليه راجعون، وهوسبحانه وتعالى واضع الميزان يحكم بالحق والعدل بين جميع خلقه.

الجزائر تايمز فيسبوك