حملة إلكترونية مغربية لاعتماد الإنكليزية في التعليم بدل الفرنسية

IMG_87461-1300x866

أطلق نشطاء من المغرب، حملة إلكترونية، لاعتماد الإنكليزية بدل الفرنسية في التعليم، واصفين الأخيرة بـ”المتهالكة”.

جاء ذلك في تدوينات وتغريدات بمنصات التواصل الاجتماعي، وذلك قبل أيام من انطلاق العام الدراسي الجديد مطلع أكتوبر المقبل.

وقال الباحث المغربي، عبد الإله المنصوري: “نعم للإنكليزية كلغة أجنبية أولى في المغرب بدل لغة متهالكة اسمها الفرنسية”.

وأضاف في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن هذه “حملة متداولة تطالب بإزالة اللغة الفرنسية كلغة أجنبية أولى ومن المقررات الدراسية وتعويضها باللغة الإنكليزية كونها لغة المستقبل”.

من جانبها، قالت الناشطة فرح أشباب إن “الإنكليزية لغة التعلم والعلم”.

وأضافت في فيديو نشرته على صفحتها بفيسبوك أن “أغلب المراجع العلمية منشورة بالإنكليزية”.

وأوضحت أن “الفرنسية تحتل المرتبة التاسعة في لائحة اللغات الأكثر انتشارا في العالم، مقارنة مع اللغة الإنكليزية التي تأتي في المرتبة الأولى”.

من جانبه، قال خالد ندير، في تغريدة بحسابه بموقع “تويتر”، إن “المغاربة يطالبون بتعليم اللغة الانكليزية لأطفالهم منذ الصغر كلغة أولى لتسهيل ولوجهم في الجامعات الأجنبية وتمكينهم من ولوج سوق الشغل باحترافية وإتقان لمستقبل ناجح”.

وأضاف أن هذه الحملة عرفت تفاعل أكثر من 6 ملايين شخص في يوم واحد.

وخلال أغسطس 2019، دخل قانون لإصلاح التعليم في المغرب حيز التنفيذ، يسمح أحد بنوده بتدريس بعض المواد باللغة الفرنسية.

وتنص المادة الثانية من القانون على “اعتماد التناوب اللغوي”، وذلك بتدريس بعض المواد، وخصوصًا العلمية والتقنية منها، أو أجزاء بعض المواد، بلغة أو بلغات أجنبية.

وانتقدت أحزاب سياسية وجمعيات مدنية، في بيانات، اعتماد الفرنسية (لغة المحتل السابق 1912- 1956) في تدريس بعض المواد التعليمية.

وينص الدستور المغربي في فصله الخامس على أن “تظل العربية اللغة الرسمية للدولة، وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها وتنمية استعمالها، وتعد الأمازيغية أيضا لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدا مشتركا لجميع المغاربة دون استثناء”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أيت السجعي

    مرة قال الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله في إحدى خطبه بأنه سيأتي علينا زمان سوف يصبح ينعت بالأمي ليس الشخص الذي لا يعرف الكتابة والقراءة بل سيصبح الأمي في ذلك الزمان من لا يتقن الا لغة أجنبية واحدة و نحن على يقين بأن أغلب متزعمي حملة استبدال الفرنسية بالإنجليزية لا يتقنون أية واحدة من اللغتين والا لكانوا دعوا إلى تعلم الفرنسية والإنجليزية إلى جانبها وربما الإسبانية الإيطالية وغيرها من اللغات . أنه منطق المستبد الذي يريد أن يفرض رأيه على الأخرين.

  2. أسعار الغاز تلهب بسبب كثره الطلب يالمروك وجد الحطب البرد والشتاء قادم وعاديين تتكلموا بي العبريه

  3. السلاوي

    اغلب الشركات العالمية و المباحات الاجتماعية هي باللغة الإنجليزية. فالمغرب بجب عليه بان بقوم بالانتقال إلى الانجليزية عبر مراحل حتى ينجح الانتقال إلى هده اللغة العالمية.

  4. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    الاخ ايت السجعي اسمح لي ان اقول لك انك اخذت الامر بشكل سطحي اي اخذت المسالة شخصية -- ان يكون الشخص نفسه بلغة او لغتين خارج لغته الاصلية وهذا جيد مبدئيا لكن مستحيل للجميع يتطلب طموح شخصي كبير وصبر و هذا لا يتحلى به الجميع -- اما اللغة الانجليزية فهنا القصد بها لتكوين واكتساب المعارف من مصادرها الاصلية وليس لرفاهية ثقافية وكتابة الشعر بمعنى انها لغة البحث والتكنولوجيا واغلب البحوث والابداعات التكنولوجية هي باللغة الانجليزية فلماذا نربط نفسنا بلغة اصبح حتى اهلها الفرنسيين يفرون منها بتعلم الانجليزية لاكتساب علومها و من مصادرها هل تفضل ان يترجم لك بحث او مؤلف علمي من الانجليزية للفرنسية ثم تنتظره ليترجم الى العربية سيمر وقت طويل وثمين والزمن زمن سرعة حتى حاسوبك وهاتفك هو بلغة انجليزية ورموز انجليزية --- ويكفي فقط رفض اللغة الفرنسية ولو على فرض مبرر واحد وهي انها لغة مستعمر وليس اي استعمار مستعمر متوحش وخبيث لا يريد ان يترك مستعمراته السابقة في حالها لتشق طريقها نحو التطور وهذا كفاية ك سبب منطقي لتبول على هاته اللغة وحتى الجيل الحالي اصلا يرفضها فهل نفرض عليه حتى تخلفنا

  5. أيت السجعي

    تعلم لغة أو لغتين او ثلاثة في الزمن الحاضر أصبح متاحا للجميع بفضل ما توفره التكنولوجيا من تسهيلات والمشكلة ليست في اللغة بل في من لا يريد بذل أي مجهود ويريد كل شئ على طبق من ذهب . والسطحي من يعتقد بأنه بمجرد حملة الكترونبة سيقلب المنظومة التربوية رأسا على عقب ويستبدل لغة ما بلغة أخرى متناسيا ألاف الأطر التربوية المكونة بالفرنسية وآلاف الأطباء الذين يقررون وصفاتهم بالفرنسية مثلا وهل هؤلاء سيسمحون بهكذا استبدال. ومن يضمن لنا بأن أصدقائنا لن يستطيبوا اللعبة ويخرج علينا بعدها من يريد إستبدال أشياء أخرى في المجتمع . أنهم يريدون إلصاق تخلفهم في اللغة الفرنسية في الوقت الذي يوجد فيه تخلفهم وسطحيتهم داخل رؤوسهم.

  6. Red-mars

    بارك الله فيك وكثر من امثالك ، لانك عبرت بدقة على ما أشعر به لسنين عجاف ، وخاصة عندما تخليت عن لغة الزبالة والتنوعير ودفيع كبير المسماة لغة موليير او الفرنسبة قبل تلاتين عاما ، وعوضتها بالالمانية والانكليزية اللتين تعتبران لغات مباشرة وعلمية خاصة . يجب القضاء على هده اللغة في المغرب ، لانها تعطل التنمية وتغني الطابور الخامس العميل بكل بساطة.

  7. المرابط الحريزي

    اللغة الفرنسية لغة جميلة ولكنها ليست لغة العلم اليوم. كلما فعلناه في شمال افريقيا هو اننا كنا ننتظر ترجمعة العلوم الحديثة من اللغات الأخرى الى الفرنسية لنعتمدها ونترجمها نحن للعربية أو الامازيغية. المشكلة مشكلة وقت و جودة في فهم العالم كما هو اليوم. بالنسبة لحرب اللغات او الثقافات فهي جرت خلال القرون الماضية وفازت اللغة والثقافة الاجنزيليزية باعتماد فكرة ان الولايات المتحدة آخر فائز عسكريا واقتصاديا هي الانجليزية وليس الفرنسية. يجب الاحتفاظ على اللغة الفرنسية في المغرب وليس فقط شكلينا. هناك المجال الديبلوماسي والذي تعتبر اللغة الفرنسية فيه مهمة جدا ولكن اقل من الانجليزية. خاصنا في شمال افريقيا كاملة التعامل مع العالم بلغتنا الاكثر انتشارا داخليا وهي العربية مع احترام ورعاية اللغات المحلية الاخرى بحال الشلحة/الامازيغية.. ولكن مع العالم الخارجي إما التعامل باللغة الرقم 1 في العالم ولي هي الانجليزية أو التعامل بلغتنا الداخلية الاكثر شعبية وهي اللغة العربية لغة القرآن. هذا ما ورثناه عن التاريخ ولا داعي لتعقيد الامر اكثر علينا. الانتظار إلى ان يترجم اخصائي فرنسي فكرة حديثة في العالم لكي نترجمها نحن للعربية هذه العملية تكلفنا اقتصاديا كثيرا، شوف غير الاختراعات التيكنولوجية خلال القرن 20 مثلا، تأخرنا بسبب اننا انتظرنا الترجمة الفرنسية بينما كان علينا ان نترجم الاختراع الجديد مباشرة من لغته الأم  (لان هناك اختراعات آسيوية ) إلى العربية ثم اللغات المحلية الأخرى.. مثلا رمز "آغوباز" @  (الذي يعني "عند" ) مازال الناس من مصر لموريتانيا لا يترجموه للمعنى الصحيح. الترجمة تمثل نسبة قليلة جدا من التطور قد لا تفوق 5%، ولكن الفهم هو الاهم ثم ايضا الاستعمال. خاصنا نتخلصو من عقدة ان كل شيئ يجب ان نراه بأعين فرنسية سواء في الاقتصاد او العلم او الفلاحة أو لي كان. و الحقيقة الحقيقة هي اننا خاصنا نترجمو من اية لغة ماشي غير الانجليزية مباشرة بعد اختراع الشيئ، إلى اللغة العربية  (ماشي لغة القرآن ) لان حتى اللغة العربية يجب ان تتطور وإلا فسنترك واقع معقد للجيل القادم. أشجع حملة المطالبة باعتماد الانجليزية كلغة أجنبية رقم 1 عوض الفرنسية حتى لا نتأخر مع فرنسي في حال هذه الاخيرة تتخلف. خاصنا نكونو كانعتامدو على انفسنا وحنا أصلا عندنا عدة ثقافات ولغات داخليا. والتركيز على لغاتنيا الداخلية من امازيغية او عربية ضروري ضروري باش يكون سهل على الجيل القادم فهم العالم ومسايرته وتطوير مجتمعاتنا. مع الاسف ضيعنا وقت طويل جدا و ثروات هائلة بسبب نظام عسكر بنوخرخر ولكن اللهم نصل متأخرين ولا مانوصلوش كاع. خاصنا نوصلو لعصر الحداثة لان كل الحلول التي يعتمدها مجتمع الانسان كلها توجد في الحداثة. الاستمرار في اعتماد حلول تقليدية فقط قرار متخلف جدا بدليل ان مثلا البشر اليوم يخطط للفلاحة فوق كوكب المريخ ولاخر باقي كايآمن بخرافات فلاحة نظام عسكر بنوخرخر الذي يدعي انه يملك احسن منظوما ماشفنا منها غير البرد والريح، والغاز الطبيعي يعطى لاسبانيا بالمجان مقابل معالجة بن بطوش وكاع ديك الافكار المتخلفة المتخرخرة. لو يحصل المواطن المغاربي على آخر معلومة في الاخبار بلغتها الأصل  (الانجليزية مثلا ) ليتطور المواطن المغاربي بسرعة أكبر وهذا سيحمي مصالحنا ككل لاننا لن نجد ان نسبة شعب بومدين الحلوف المتخلف كثيرة جدا. يجب التخلص من التبعية التقليدية وخصوصا التبعية الاستعمارية. ونزيدكم حاجة اللغة العربية ليست ولم تكون ابدا لغة استعمارية بل كانت دائما لغة الاسلام لي هو دين تحرري. الاسلام الذي حرر سيدنا بلال هو دين حرية ماشي دين داعش والتخلف والقاعدة والارهاب. القبائل شعب حر شعب مسلم يريد التمتع بالحقوق وعلى رأسها حق تقرير المصير. والحرية لا تفرق بين المسلمين بل توحد صفوفهم. الفرنسية لغة استعمارية وأيضا الاسبانية حيت مادام المجتمع ككل مفروضة عليه اللغة الاجنبية فهو تحت الاستعمار. وشيئ آخر عن اللغة العربية هاد لغة الاسلام العربية هي لغة عدة شعوب لانها في الأصل هي اللغة الآرامية جدة اللغة العربية واللغة العبرية معا. نعم العربية والعبرية خوت في الأصل. نعم للحفاظ على الفرنسية كاحدى اللغات الاجنبية ولكن يجب جعل من الانجليزية اللغة الاجنبية رقم 1 قبل الفرنسية وقبل الاسبانية، باش ولادنا يتعلمو بحالنا بحالهم ماشي نتسناوْا التجرمة. اليوم دولة الصين تلعب دور مهم في الابتكار التيكنولوجي وهم يعتمدون الانجليزية في تسميات معظم المنتوجات... ماخاصش نتسناوْا الترجمة الفرنسية خاص نتواصلو مع الصين مباشرة بحالنا بحال غيرنا ونستافدو من احدث المفاهيم العلمية وترجمو مباشرة لشعوبنا إلى العربية واللغات المغاربية المحلية الأخرى........

  8. سيبويه

    الفرنسية لغة الفاشلين بالمعنى الحقيقي للكلمة ولو كانت لغة لما كانت الدول العظمى وغيرها تتعامل بها فرنسا نفسها تعاني من لغتها لأن أغلب المتمدرسين يخرجون من المدرسة وهم لا يتقنونها البتة وأتحدى المدافعين على الفرنسية أن يقوموا بالبرمجة على سبيل المثال دون اللجوء ألى المصطلحات الإنجليزية أما إذا دخلنا عالم الطب فالكل يعلم أن الأبحاث في هذا الميدان كلها باللغة الإنكليزية ناهيك عن العلوم في العلوم الأخرى ولا علوم الفضاء واضح أن المغرب مع كامل الأسف يعيش على وقع جريمة في حق الشباب المغربي وهي مدبرة من طرف فرنسا والمتعاقدين معها نحنن في عالم الرقميات فحتى متى نجني على أبنائنا

  9. حفيظ مقراجي

    الجزائري ماعنده والو ولكنه يثور على الحق لينصر الباطل. حنا الجزائريين ثوريين والثوار يحبون اللغة الفرنسية الاستعمارية والرئيس التبونة. مي وي ميسيوه بَّابْ بَّابْ بَّابْ

  10. بوعادي

    الانجليزية لغة العصر من لا يعرف الانجليزية سيصبح كلامي الدي لا يقرا و لايكتب الفرنسية ماتت زار صديقي و اولاده فرنسا و في الحافلة او الميترو تكلموا الانجليزية و يما ان صديقي يعرف الفرنسية تكلم مع احد الراكبات فاجيته بالانجليزية الممزوجة باللكنة الفرنسية هذا ما حكى لي ان الفرنسيين اصبحوا يعتمدون الفرنسية

  11. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    ادخال اللغة الانجليزية للمغرب ضروري وواجب الان وفورا الا انه يجب ان لا يعتقد البعض انها سهلة و من الغد ستكون رسمية ومتداولة هذا مستحيل فالقضية قد تتطلب جيل الى جيلين لتصبح شاملة وتتغير كل المعطيات ف فضلا عن بعض الفئات التي لها مصلحة وارتباطات عملية او مصلحية مع الفرنسية و الفرنسيين سيكونون جبهة ممانعة قوية فالامر سيتطلب تكوين الالاف من الاستاذة تكوين انجليزي ليدرسوا الانجليزية لتلاميذ والطلبة عبر كل اطوارها من الايتدائي الى الجامعي وسيتطلب قبل ذالك تكوين اطباء ومهندسين وتقنيين بالانجليزية واستكمال دراستهم في جامعات ومؤسسات انجليزية كذالك الامر في الوظيفة العمومية القضية ليس بالسهولة التي يمكن ان نتصورها لكن ليست مستحيلة ان توفرت الارادة السياسة الصارمة

  12. smail

    العيب ليس في اللغة التي ندرس بها، بل في المناهج المهترئة المحتوى. تُعتبر اللغة العربية هي الأولى، و نلاحظ جيدا كيف يتحدث بها مقدمي القنوات التلفزية و كيف يكتب بها كتاب الصحف والجرائد، و القلة القليلة من المسؤولين في الحكومات من يثقنها بفصاحة، و حتى الكثير من أساتذة العربية لا يثقنوها جيدا، و بشهادات من تلامذتهم. العيب ليس في اللغة التي ندرس بها، بل العيب في كيفية التدريس و ردائة المحتوى الذي لا يجد فيه المتلقي ما يشده إليه، بل إنه عبارة عن مواد خامة فقط و غير منسجمة. و أتمنى أن أكون مخطئا إن قلت بأن ذلك يراد به عمدا هبوط مستوى المثقف.

الجزائر تايمز فيسبوك