هشام عبود يختصر الجزائر في المجرم الأكبر المقبور بومدين

IMG_87461-1300x866

* من يقدس المقبور بومدين يقدس الذين ورثوا السلطة العسكرية منه إلى اليوم :

شارك هشام عبود في ندوة  رقمية  حول  قطع  الجزائر لِعَلاقتها  مع المغرب ، جمعته  مع  بعض  المغاربة  وأحد  التوانسة  ، واحتراما  لشخص  هشام  عبود  أعطى  المشرف  على إدارة  هذا  الحوار  الكلمة  الأولى  لهشام عبود الذي  أطال  الحديث  عن عصابة  أولاد  لحرام  الحاكمة  في الجزائر وبأنها  تبحث  دائما  على  طرف  حتى  تصرف  الشعب  الجزائري  عن  مشاكله  الدخلية  الخطيرة   ولتضمن التفاف  الشعب  حولها  وهي  التي  تفتقد  للشرعية  التاريخية  وللشرعية  الثورية   وكذلك  تفتقد للشرعية  الشعبية  من  خلال  المهزلة  الانتخابية  التي  حصدتها  سواءا  في  الانتخابات  الرئاسية  أو  التشريعية  ، وكذلك  اختلاق  ( عدو داخلي رشاد والماك )  وعدو  خارجي  هو  المغرب ، لأنهم في حاجة  إلى عدو ....  

ولما  جاء  دور  السيد  البشيرالدخيل  للحديث في  هذه  الندوة الرقمي  - وهو  مغربي  منشق  عن  البوليساريو -  ما كاد  أن  يتناول  الكلمة  التي  ابتدأها  بذكر  اسم  هواري  بومدين  حتى  انتفض  هشام  عبود  وصاح  بأعلى  صوته  ( هذا ليس  موضوعنا )  ومنذ  انتفاضة   هشام  عبود  ضد  تدخل  السيد  البشير  الدخيل   لم  نعد  نسمع  إطلاقا   ما يقول  المغربي  ، بل  أصبحنا  نسمع  فقط  سُعَارَ وهَيَجَانَ  هشام  عبود  الذي  يعبر  تعبيراً  مُخْجِلاً  عن   تقديس  المقبور  بومدين  بل  يعبر  عن  لَحْسِ  التراب  الذي  كان  يمشي   عليه   المقبور  بومدين  ،  وكان   هشام   عبود  يردد  عدة  مرات  مسيطرا   كامل  السيطرة   على  الحديث  موجها   كلامه   للصحراوي   المغربي   (  أنت  قْـلَبْتِي  الفِيسْتَا  على  بومدين  ، و بومدين  كان  يعطيك  الخبز ، بومدين  كان  يوكلك  الخبز بومدين  سيدك   بومدين بومدين  )  مما   جعل  هشام  عبود  أثناء  فقدانه   السيطرة  على  أعصابه  مثل  مخلوق  يجلس  على  صفيحة  كهربائية   يقفز  وينط  من  مكانه  وكأنه   دجاجة   مذبوحة  تتخبط  في  أماكن   متعددة  لا يمكن   حصرها  ، ولم   نعد  نحن   نسمع  سوى  صراخ   هشام   عبود  فقط   أما  الرجل  الذي  جاء  دوره   للحديث   فقد   اختفى   صوته  نهائيا   بسبب  سُعَارِ  وهيجان  هشام   عبود  لأنه  سمع  كلمة  ( بومدين  )  فقط  ولو  سمع  ما قيل  عن  المقبور  بومدين  لخرج  من  الشاشة  ... لأننا   لم  نسمع   ما  قال  المتحدث  عن  بومدين  إطلاقا  لأن  هشام  عبود   لم  يترك  المشاهد  أن  يسمع   شيئا   عن  بومدين  على  لسان  مغربي ، فقد  كان  عبود  متأكدا   أن  المغربي  العائد  من  جحيم   البوليساريو  كان  سَيُعَرِّي  سوأة   معبود  هشام  عبود  والعياذ  بالله  ،  وقد  نجح  هشام  عبود  في  السيطرة  على  الميكروفون  سيطرة   مطلقة  ...  ثم  سرعان  ما   وجه  كلامه  لصاحب  البرنامج   قائلا  ( إذا  لم  يخرج  هذا  الشخص  أو  لم   تقطع  صوته  فأنا  سأنسحب )  رددها  مرتين  أو  ثلاث  مرات  ثم  انسحب من  الحوار....وهكذا  انسحب  هشام  عبود  ولم  نسمع  بقية  الحوار  بسبب  كلمة  واحدة  وهي  ( بومدين ) ...

لم  أسمع  ولم  أشاهد  طيلة   حياتي  شخصا  يركبه  جنون  التقديس  والتعظيم  والتمجيد  بل  والتماهي  في  مخلوق  آخر  كما  هو  في  بعض  المعتقدات   مثل  الهندوسية   فيما  يسمى  بتناسخ  الأرواح ، وقد  أعطى  هشام  عبود  مثالا  صارخا  على  خروج  المقبور بمومدين من قبره يصرخ  وينتفض  بيديه  ورجليه  مدافعا عن  وجوده  بأنه  ( لَمْ  يَمُتْ )  ، ومثل  هشام  عبود  وما يحمل  من  تقديس  وحلول  روح  بومدين  في  جسده  يجعلنا  نعيش  في  الخمسينيات  والستنيات  والسبعينيات  من  القرن  الماضي  وبأننا  لا نمت  بصلة  للقرن  الواحد  وعشرين  إلا  بالجسد  المحنط  ....      

كنت ولا أزال  أردد  أن  الشعب  الجزائري  إذا  لم  يدفن إلى  الأبد  مؤسس  سلالة  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  وهو  المقبور  بومدين  فإننا  لن  نتحرك  مطلقا  من  مكاننا  المتخلف  جدا  حضاريا  وسياسيا  واقتصاديا  واجتماعيا ،  فطالما  يوجد  بيننا  ( شعب  بومدين  الحلوف )  في  الداخل  والخارج  ( وبهذه  الحادثة  أكد  هشام  عبود أنه   نموذج  صارخ  لشعب  بومدين  الحلوف  في  الخارج   )  ، أقول : إذا  لم  ندفن إلى  الأبد  مؤسس  سلالة  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  المقبور  بومدين   فإننا  لن  نستطيع  أن  نتغلب  على  العصابة  العسكرية  المجرمة  التي  تحكمنا  اليوم  والتي  هي  من المؤكد أنها  من  السلالة  التي  أسسها  المقبور  بومدين  مع   الجنرال  دوغول  أثناء  عملية  خنق  ثورة  فاتح  نوفمبر  1954   بقبول   المقبور  بومدين   الاستقلال  المزور  حسب  شروط   19  مارس  1962  وهي  الجملة  المكتوبة  في  ورقة  الاستفتاء  على  استقلال  الجزائر  حينما  اختار  الجنرال  دوغول  من  الجزائريين  شخصا  لم  يطلق  ولو  رصاصة  واحدة  ضد  المستعمر  الفرنسي  وهذا  بشهادة  الفرنسيين ،  كما  اختار  دوغول  الرجل  الأكثر  ولاءا   لفرنسا  وأكبر  خائن  للشعب  الجزائري  الأكثر  كراهية  لهذا  الشعب   وهو  المقبور  بومدين  ليتفق  معه  على  الاستقلال  الذي  يضمن  لفرنسا   عدم  قطع  حبل  الاستعمار  عن  دويلة   الجزائر  التابعة  إلى  يوم  القيامة   إلى  فرنسا  ، وستبقى  هذه  العصابة  تحكمنا  طالما  يوجد  بيننا  الذين  لا يزالون  يقدسون  المقبور  بومدين  ،  سنبقى  في  حضيض  التخلف إلى  الأبد  مهما  طال  نباح  أمثال  هشام  عبود  مدعين  معارضة  العصابة  الحاكمة في  الجزائر ..  والسؤال :  كيف  يقبل  عاقل  أن  يسمع  هشام  عبود  وهو  يشتم   العصابة   الحاكمة  في  الجزائر  وهو  يعلم  أنها   من  سلالة   فرنسا  التي  أسسها  المقبور  بومدين   مع   الجنرال  دوغول ؟   هشام  عبود  يعارض  عصابة  من  تأسيس  المقبور  بومدين  وإذا  ذكروا   بومدين  أمامه   فكأنهم   يمسون   قديسا   يعبده   ليل  نهار  ،  وطالما  لا تزال  عقيدة  تقديس  المقبور بومدين  راسخة  في  أذهننا  فسيبقى   هذا   التقديس  مناعة  قوية  في  نفوسنا  ضد أي  فرصة  لخروج  الجزائر  من  صفوف  الدول  المتخلفة  الفاشلة  أي السائرة  نحو  الحضيض  حتميا  .....

إن  هشام  عبود  تربية  DRS  يعطينا  صورة  دقيقة  عن  درجة   غسل  الأدمغة  لشعب  بومدين  الحلوف  حتى  أن  أمثال  هشام  عبود  وهم   في  محراب  المقبور  بومدين  العسكري  الانقلابي  منذ  15  جويلية  1961  على  الحكومة  المدنية   المؤقتة  برئاسة  فرحات  عباس ( أي  قبل  إعلان  الاستقلال  المزور  في  جويلية  1962 )  ،  نقول  وهم  في  محراب  المجرم  بومدين  باستطاعتهم  ذبح  أطفال  الجزائريين  الذين  يحتفظون  لأنفسهم  بكرامتهم  ومنطقهم  النظيف  وهم  الذين  نقول  عنهم  ( أحرار  الجزائر )  ... إن  هشام  عبود  يعتقد  أن  ما  يقول  هو  قرآن  منزل ، وأن  جميع  الجزائريين  مثله  يختصرون  الجزائر  في  المقبور  بومدين  ، يا هشام  عبود  ليست  الجزائر  هي  الخائن  المقبور  بومدين ،  الجزائر  هي  الاوراس  والصحراء  الجنوبية  والقبائل  و جبل الأطلس التلي  والأطلس  الصحراوي والبحر  المتوسك   ...وهي الرجال  أمثال :  كريم بلقاسم  وإلياس دريش و باجي مختار وعثمان بلوزداد ورمضان عبد المالك ومصطفى بن عودة  ومصطفى بن بولعيد والعربي بن مهيدي ولخضر بن طوبال  ورابح  بيطاط  وزبير  بوعجاج  وسليمان  بو علي و بلحاج  بوشعيب و محمد  بوضياف ، والحسين  آيت  أحمد ، وعبد الحفيظ  بوصوف وديدوش مراد و عبد السلام  حبشي  وعبد  القادر العمودي  ومحمد مشاط وسليمان ملاح  ومحمد  مرزوقي  وبوجمعة  سويداني و زيغود  يوسف  وغيرهم  من  الذين  استرخصوا  دماءهم  في  سبيل  الجزائر  (  والملاحظة  المهمة  أن  هذه  الجماعة  ليس  بينها  لا  بن بلة  ولا المقبور  بومدين  ولا  الكسيح   بوتفليقة  لأنهم  كانوا  يدبرون  في  الغرب  الجزائري  للهجوم  على العاصمة   الجزائر  في  صائفة  1962  بعد أن  سلموا  الجزائر  رسميا  إلى  فرنسا  على  طبق  من  ذهب  بصفة  غير  مباشرة ، وسلمهم   الجنرال  دوغول  مفاتيح  السلطة  في  الجزائر  يدا   بيد  ) ... وفي  هذا  جواب  على الذين  يتساءلون  كيف  لا  تستطيع  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  أن تطالب  فرنسا  بفرحات  مهني  زعيم  الماك  وهو  مقيم  بفرنسا  تحميه  وتدافع  عن  مطالبه ؟  الجواب لأن  فرنسا  لا تزال  تحكم  الجزائر  وما  نسمعه  عن  السيادة  الجزائرية  على  أراضيها  مجرد  أكذوبة  من  أكاذيب  كابرانات  فرنسا  ، وقد  قال  هشام  عبود  نفسه  إن  فرنسا  حينما  أرادت  أن  تساهم  طائرات  كاناردير  الفرنسية  في  إطفاء  نيران  غابات  القبائل  فإنها  لم  تنتظر  موافقة  أي  جهة  من  الواجهات  الحكومية  الجزائرية  الصورية  بل  دخلت  الطائرات  الفرنسية  دون  انتظار إذن  من  أي  سلطة  صورية  في  الجزائر ،  دخلت  طائرتين  من نوع  كاناردير  وقامت  بمهمة  إطفاء  النيران  طيلة   72  ساعة  وعادت  وكأنها  قامت  بذلك  في  الأراضي  الفرنسية  ، وحينما  عرض  المغرب  مساعدته  قبل  فرنسا  واتبع   المسار  القانوني  الذي  يربط  الدول  بعضها  ببعض  حيث  قال :  إن  طائرتين  مغربيتين  من نوع  كاناردير  مستعدة  للمساهمة  في  إطفاء  نيران  تيزي  وزو  وهي  تنتظر  الإشارة  من  وزارتي  الداخلية  والخارجية  الجزائريتين  للتنسيق  مع  نفس  الوزارتين  في  المغرب ، لم  يتلقى  المغرب  أي  إشارة ، أما  فرنسا  فقد  دخلت  الجزائر  وكأنها  أرض  من  أراضيها  بدون  أي  ترخيص  من  أي  جهة  كانت  ، وهذه  أشياء  يعرفها  هشام  عبود   لأنه  من  جماعة  بومدين  الحلوف ....

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز  

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الرمادي يوسف

    هشام عبود بومديني التفكر حتى النخاع. كلما تطرق الى الخديث عن الصحراء المغربية يذكرني بما كان يفعله ويقوله بوخروبة تجاه وجدة المغرب الترابية. وكلما ذكر بومدين يفعل ذالك بشوق وحنين الى ماضي ذالك السفاح وتاريخه الاسود. وقد تأثر عبود حتى من المرض النفسي الذي كان يعاني منخ بوخروبة الذي شخصه صديقه فرناز فانو على انه ضرب من الهبل... هشام عبود لم يسطتع ان يتخلص من الفكر العسكري رغم انتقاداته اللاذعة لهم شكرا استاذ سمير كرم على هذا التحليل الرائع الذي كشف عن انفصام الشخصية الذي يعاني منه هشام عبود الذي يدعي انه صحافي حر

  2. تندوفي مغربي حر

    اكبر مجرم و بسبب منهجة الحقد و للحسد و الغدر الساءر في عروق كابرنات فرنسا الى يومنا هذا بعد غسل عقول الجراروة على وزن مراركة، و الله هو سبب التخلف و الانهيار و الافلاس و المجاعة التي ستلحق الخراءر في القريب العاجل. و الله يرد كيد الكاءدين و حقد الحاقدين و مكر الماكرين و حسد الحاسدين. عاشت الامراطورية المغربية الملكية العلوية الشريفة من طنجة الى لكويرة و عاش السلطان سيدي محمد السادس نصره الله و ايده و جعله دخرا للبلاد و العباد. اللهم اجعل بلدنا بلدا امنا مستقرا مطمءنا سخاء رخاء و بلاد المسلمين و الحمد لله رب العالمين.

  3. كريم

    هشام عبود مناضل خبزي ينتقد العصابة فقط لأنها لم تترك له المجال للنهب مثلها

  4. ان ما حدث خلال تلك الندوة يدل دليلا قاطعا على ان نظام العسكر دجن المواطنين وجعلهم في قالب واحد لن يخرج عنه الا عاقل وقد اخد هدا المعتوه الكلام لمدة ربع ساعة وبمجرد بدا المواطن المغربي الكلام عن دساءس المقبور بوخروبة ثارت ثائرة المعتوه والدي بدا يسب في في السيد البشير الدخيل وهو مواطن مغربي قح عرف كيف يخرج من قوقعة هدا النظام المجرم الدي يريد تفتيت المملكة ففهموا المغاربة الاحرار لعبة المقبور وعادو الى بلدهم الام ان ما يسمى المعارضة الجزائرية هي معارضة تخضع الى تجادبات الجنيرالات فكل معارض فهو في خدمة جنيرال الى ان ينال من الاخر وهدا هو هدف المعارضة فبن اسديرة فهو معارض لكل جنيرال مخالف المجرم نزار وتوفيق تويتر عبود هو ضد هدين المجرمين بل يلمع الجنيرال بتشين وهو ولي نعمته ومن يسير في فلكه انور مالك مع تيار تالث يضرب مصالح الاتنين ويتوحدان في عداوة نزار. وتوفيق وكل دلك في إطار لعبة يحبكها العسكر تنطوي على خبث دفين ضد الشعب الجزائري المغلوب على أمره

  5. لطالما تحسر هشام عبود في حديثه عن عصابة ولاد لحرام ويتنفس الصعداء وهو ينتقذ أولاد الحرام ويبكي ( شلاغم ) الجزائر أب عصابة ولاد الحرام ومؤسسها المقبور بومدين ، يقول لما كانت الجزائر بشلاغمها ما كان يجرؤ أحد على التطاول عليها ، وهو يعاني حول في العين حيث كان ينظر إلى تحت سرة الجزائر وما بين رجليها ظانا منه أنه ينظر إلى ذقنها ، وجاء بعده بو تفرشيخة و وعد الجزائريين بالحرية والنيف قائلا؛  (اخْرَى وين حبيت، وارفع راسك يابَّا ) البلاغة وفصل الخطاب عند الكابرانات، السياسة التي ستدرس في الجامعات الدولية.

  6. أيت السجعي

    ان السيد موضوع مقالكم هو ظابط مخابرات سابق وهو بالتالي يصعب عليه أن يرى الحقيقة كما هي بل إنه يرى ويعتقد فقط ما لقن خلال فترة ارتباطه بالجهاز حيث يجعلونه منفصلا عن الواقع وأن الحق ما يقوله الرؤساء. أن الشخص المعني يعترف بعظمة لسانه بأن البوليزاريو صنيعة الجزائر حيث يعبر عن ذلك بقوله:"ان الجزائر خلقت شئ من لا شئ " وهو يعني أن البوليزاريو خلقت من العدم. كما يعترف هذا الظابط السابق وان كان بطريقة ضمنية بعدوانية الجزائر ضد جيرانها ويعتبرها دليل قوة . ان السيد المعني إياه يعيش على ذكرى "بطله" وهو يتمنى عودته من أجل إنقاذ الجزائر الغارقة حتى أذنيها في مشاكل اجتماعية وتدبرية.

  7. متابع

    هشام يا هشام ، عار عليك ما قمت به، ان تصادر حق انسان يخالفك الرأي في حقه في التعبير ، و ان تنهال عليه بالسباب و هو لم يقل بعد اي كلمة فذلك معناه ان لديك حقد دفين تجاه الصحراويين العائدين الى ارض الوطن المغرب، نعم انت يا هشام يا خرخور جراروي تكره الصحراويين الوحدويين المغاربة، اذا فلعنة المغرب الشريف المملكة الشريفة ستلتصق بكم الى ان تصبحوا في خبر كان ، يعني يجمعكم الغاز وسيفرقكم الغاز ، الا تستطيعون تدبير اموركم بعيدا عن النميمة في الجيران و الحقد على الجيران، و التكبر والتعالي على الجيران و سب الجيران أليس زعيمك المقبور بوخروبة الانقلابي الذي مات ميتت الكلب الاجرب بالسم، من كان يتطاول على الجميع ، ما زال يجيبوك ولاد بوخروبة و يلعبولك فيها، الله يطول في عمر الرئيس الجزائري نزار ،الذي حافض و يحافض،على تماسك الجزائر ذلك بقتل و اغتصاب و هتك عرض كل من صولت له نفسه ان يفكر في التداول السلمي على السلطة، امثالك يا هشام كنت ستكون غانية عند رئيسك نزار ،

  8. محمد ياسر

    عندما استضافه الأستاذ وليد كبير عبر قناته فعل نفس الشيء لكن بطريقة محتشمة لان محاوره جزاءري متله حيت كان يتجاهل كل الحقاءق التي يذكرها الاستاذ وليد ولا يريد سماعها و الجواب الوحيد الذي سمعناه من المنبوذ  (راك طولت ف قضية الصحرا هاذي ) انا كنت من احد متتبعيه و شاهدت غالبية تدخلات كان يقمت محاوريه و لا يعترف بالرأي الاخر منال بسيط مع عبدو السمار، عندي اليقين التام على ان هاذ هشام المنبوذ الذي يريد محاربة العصابة هو واحد منها بل هو واحد من مأطريها لانه رضع من بول بوخروبة ما يكفيه طيلة حياته، تبا للرجال بحال هاذو، جرد من جردان الزيكوات ،قالك صحافة بودورو ما كانش شي صحافي شماتة قدك انت يا رضاع البول البوخروبي

  9. عبدالرحيم

    هشام عبود والعربي زطوط وانور مالك هم اكبر المنافقين للشعبين المغربي و الجزائري . يسبون ويشتمون العصابة المجرمة الحاكمة ويقدسون بومدين اكبر المجرمين الدي هو سبب كل الجرائم التي تعيش فيها الدول المغاربية اليوم. من هدا المنطلق يتضح جليا ان هؤلاء المجرمين لا يريدون اتحاد مغاربي كبير بدون مشاكل بل يريدون لحكام الجزائر ان يكونوا اكثر دموية واكثر خبثا من سيدهم بومدين لانه هو ابوهم الروحي . والدليل انهم يتكلمون بغصاصة وحسد عن تقدم المملكة المغربية الشريفة وبلغة التشفي في العصابة لانهم حسب رغبتهم لم يكونوا في المستوى من اجل اضعاف المملكة الشريفة .

  10. عبدالرحيم

    هشام عبود والعربي زطوط وانور مالك هم اكبر المنافقين للشعبين المغربي و الجزائري . يسبون ويشتمون العصابة المجرمة الحاكمة ويقدسون بومدين اكبر المجرمين الدي هو سبب كل الجرائم التي تعيش فيها الدول المغاربية اليوم. من هدا المنطلق يتضح جليا ان هؤلاء المجرمين لا يريدون اتحاد مغاربي كبير بدون مشاكل بل يريدون لحكام الجزائر ان يكونوا اكثر دموية واكثر خبثا من سيدهم بومدين لانه هو ابوهم الروحي . والدليل انهم يتكلمون بغصاصة وحسد عن تقدم المملكة المغربية الشريفة وبلغة التشفي في العصابة لانهم حسب رغبتهم لم يكونوا في المستوى من اجل اضعاف المملكة الشريفة .

  11. ريد مارس

    هاد المنافق ديال هشام عربود ، زعما لي. كيمجد في بوخروبة وتيقول ديما : نهار كانت الدزاير بشلاغمها......كدا وكدا ، وقال مرارا وتكرارا في قناته ما يلي : نهار كانت الدزاير بشلاغمها ، صنعت دولة أخرى من لا شيء ، ودارت ليها حكومة ، جيش ، سفارات وقنصليات وووووو هههههههه *يقصد بوليزاريو* باش تعرفوه مفروح ومصرفق من كثرة الكاشيات تاع الامفي فيتامين لي كان يبلع فيهم فاش كان يخرا في الجامعة . غادي دورو كوكب الارض كله ، ما غاديش تلقاوا مخلوق آدمي أو صحفي ، غادي يفرح ملي تكون بلادو دايرة بلاد ثانية في بلادها ههههههههه. لي الناس المغاربة خاص يعرفوه بالتدقيق ، هو ان هاد البغل تاع عربود ، من أصول شاوية شرق الجزاءر ، اي مسقط رأس كل الجنرالات لي حاكمين الدزاير وخاصة بوخروبة الكالمي ، هاد الشاوية معروفين بالكلخ والعنف المبين ، قوم ايغوماني نرجسي والعياد بالله ، ناس قاع إشوفوها كحلة هما اقولوليك حمرة ، معزة ولو طارت ، وهادشي كانوا عارفينوا الفرنسيين ولهدا داروهم قاع في العسكر ديك الوقتف ، نفس الشيء داروه بهم القياصرة الرومان وخاصة ماركوس اوغيليوس ، وبعده السيبيو ، والقيصر سيزار ، وقبلهم حنبعل قرطاج ولاتراك في ما تلى قبل الفرنسيين . إسألوا انفسكم لمادا كل القوى التي استعمرت الجزاءر دخلتها من الشرق ، من يعتقد غير دالك فهو مخطىء تماما ، إنهم أسوأ مخلوقات وكاءنات دلك البلد اللعين واكترهم عنفا ، عنصرية ، مقتا ، وغباء منقطع النظير . هدا المعتوه هشام عربود ، لم ينسحب لانه أحس باهامة الجزاءر او بوخروبة ، بل إنسحب بمكر شديد لانه يعلم بعد انه لن يستطيع مواجهة الحاضرين وهم من العيار الثقيل ، وقرر المخادع ان يتهجم على البشير الدخيل ، لانه يعرف خبايا عربود ، عندما كان هدا الاخير يتدرب معهم فب تكنان الامن العسكري *لاسيكوريتي ميليطير* الجهاز المسءوول على العشرية السوداء ، والدي عاد الى سابق عهده مكان الدي ار اس . ضحكت كثيرا عندما سمعته قال للبشير الذخيل يجب ان تعتدر لي وللجزاءر وإلا سانسحب ، تبون باغي اعتدار ، وزير الايادي الخارجية باغي اعتدار هههههههه عربود تاني ههههههههه لكن عجبني فيه البشير ، قاليه انسحب اولت طير قاع ههههههههههه.

  12. Yuceff

    عبود هذا ليس أول ولا آخر شخص يختزل الجزائر  (الدولة الوحيدة في شمال إفريقيا التي خرجت من صناديق التصويت ) في شخص واحد، فقد سبقه إلى ذلك بوتفليقة لما قال عن نفسه أن بوتفليقة هو الجزائر والجزائر هي بوتفليقة "Je suis l'algérie toute entière, je suis l'incarnation du peuple algérien" وفعلا، صدق المعوّق وهو كذوب، بوتفليقة تجسيد حقيقي لما بات عليه السواد الأعظم من الشعب الجزائري اليوم، جسد كسيح فاغر الفاه لا يحس بما يدور من حوله و يخرج من تحته، لا يعرف من الكلام سوى النباح أو ترديد شعارات تهين الجزائريين أنفسهم "فرنسا تحسب للجزائر ألف حساب" .. "بلد المليون ونصف مليون شهيد  (في سبع سنين فقط أي بمعدل 587 شهيد كل يوم )" .. "الجزائر حررت شعوب القارات الخمس" .. "الجزائر أدخلت الصين إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن"" .. "الجزائر يابان إفريقيا" .. "أمريكا والدول العظمى كلها تستشير الجزائر لحل أزماتها الاقتصادية والأمنية والنزاعات الدولية" .. "الجزائر قادرة على احتلال المغرب في 48 ساعة ' (حتى الامبراطورية العثمانية في ذروة قوتها وجبروتها لم تستطع إدخال المغرب إلى حظيرة جواريها وغلمانها ) .. الخ الخ الخ المهم أن تجسد مقولة "اخرأ وين حبّيت" مثل باقي شعب بومدين الحلوف، لدرجة أن حتى المقبور القذافي جعله عبيد بومدين يخرج من جنونه المطْبِق ويدخل في نوبة اتزان عابرة جعلته يتساءل بعقلانية مثل باقي الناس، حين قال مخاطبا الليبيين " لا وجود لدولة اسمها الجزائر، الجزائر "هذه مدينة، من الذي أعطاها  (أيْ الدولة )" هذا الشكل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..." الجواب يكمن في التصريح الصّريح والاعتراف الأخير للأخضر الإبراهيمي، الابراهيمي الذي كان إلى وقت قريب يُعتبر من مجاهدي الثورة الكبار وزعيم الدبلوماسيين المخضرمين وكانت تستنجد به العصابة بين الحين والآخر لتليين مواقف فرنسا وغيرها أو لتهدئة الشارع الجزائري، فجأة أصبح اليوم مصابا بالخرف فقط لأنه قرأ سطرا واحدا من الأسطر المحرمة ضمن اتفاقية "إيفيان"، سطر واحد من البنود المحرمة على العامة من الشعب النائم في عسل الديماغوجية البومدينية، وكذا من ضمن ما يخفيه أرشيف الاستيطان الفرنسي الذي دام 132 سنة، والذي بسبب ما يحويه من مفاجآت صادمة ستعيد كتابة كل شيء، يرفض النظام الجزائري رفع السرية عن وثائقه حتى لا يعمق الاحساس بالدونية والاهانة في نفوس الجزائريين.

  13. M2S CASH

    الكل يعلم أن المغرب ملكا و شعبا لهم مكانة خاصة من الحب و التقدير بإفرقيا و الكل يعلم من هم خبث افريقيا و سبب خرابها لأن أصلهم خروبي إنتها الكلام و اللف و الدوران. يحيى الملك وجدة التي جلبت لكم الإستقلال والشرف

  14. وجدي

    أغلب الخرائريين فيهم غي بلا بلا بلا وحاشا بعض الجزائريين الاحرار و هم معروفون و قلة قليلة، أما الأغلبية الإمعة فهي تساق سوق البعير ولا تستطيع حتى أن تئن تحت ضربات السياط، فعلا شعب بومدين الحلوف. واكبر الاغبياء هو من يدافع عن الطغمة الحاكمة الظالمة دون مصلحة تصيبه من ذلك. يا كاتب المقال برافو عليك لقد كشفت حقيقة بعض هؤلاء الاغبياء.

  15. أخي سمير،وأنا الآن في الخمسينيات من عمري،كان يدورفي الثمانيات والتسعينيات من القرن الماضي بالمغرب مثل هذا السجال في عموم الشعب عن فترة الإستعمار والثورة والإنقلابات والإعدامات وفلان خان علان،والمسيرة الخضراء،ووووووو،لكن لما إعتلى سيدنا محمد السادس حفظه الله العرش بدأ هذا السجال واللغط يخف وأصحاب هذا المسرح يغادرنه إما بالموت أو الإهمال أو عدم الأهمية،وفي نفس الوقت بدأ سجال من نوع جديد يحل مكانه وهو تنمية البلد،محاربة الفساد،بناء المؤسسات،خلق الثروة،تنظيم المجتمع،ونحن في نهاية العقد التاني من القرن الحادي والعشرين،لم يعد يروج بالمغرب من تلك الفترة إلا ذكريات في مناسبات محددة،ثورة الملك والشعب،تقديم وثيقة الإستقلال وغيرها من المناسبات،والسؤال كيف تم ذلك؟هو أن سيدنا محمد السادس لما إعتلى العرش طرد الجلاد البصري والذي كان تقريبا مثل خالد نزار وتوفيق مدين،أعطى للمجتمع حرية مناقشة ماضيه بدون طابوهات،فعرف الشعب الحقائق بالأذلة والوثائق ولم يعد هناك مايتم إخفاؤه وإستغلاله من طرف مفسدي المجتمع،فلو حتى أراد أحد المفسدين النفخ في الرماد اليوم فلا أحد يعيره إهتمام،لأن المغاربة كلهم يعرفون الحقائق،ثم ذهب سيدنا للبحث عن رجال دوو مستوى عالي من التعليم والكفاءة والنزاهة والوطنية،وكمثال ظهر إسم عبد اللطيف الحموشي على رأس الأمن الوطني و الذي يكن له كل المغاربة الإحترام والتقدير لما أصبح عليه هذا الجهاز من إنضباط وكفاءة وكل هذا في إحترام تام للمواطن والحرس على سلامته وأمنه،ثم وزير الخارجية ناصر بوريطة و وزير التجارة والصناعة مولاي لحفيض العلمي والذي يطالب المغاربة سيدنا أن يبقوا على رأس وزارتيهما،لأن المغاربة يرون صوت و صورة ما حققاه من نتائج ممتازة،وغيرهم من المسؤولين الأكفاء علما وعملا،ونتمنى من الله أن يكون عزيز أخنوش من هؤلاء الذين ربحوا مرتين الدنيا و حب الشعب الذي لا يقدر بثمن،وعليه لقد إستطاع سيدنا من أن يخرج المغرب من الماضي ويدخله في الحاضر والمستقبل،لأن جلالته يعلم أن إجترار الماضي هو الحجة الوحيدة للذين لا يملكون لاعلم ولا كفاءة ولافعالية ولا قدرة جسدية ولا مواكبة لميكانزمات تطور العصر،فهم يتشبثون بالماضي لشرعنة البقاء على الكراسي،لهذا أخي سمير،لما تقارن خطاب هشام عبود والعربي زيتوت وغيرهم مع خطاب أمير ديزاد وغيره،تجد أن الصنف الأول يتشبت بالماضي ولا يقبل الخوض فيه لأن بالماضي فقط يستمد شرعيته للبقاء أعلى السلم،أما الصنف التاني يرى أن الحاضر و المستقبل يعنيه هو فقط وهو القادر على مقارعة تحدياته وإشكالاته والماضي بالنسبة له يجب أن يوضع في المتاحف وجيله يجب أن يكرم ويرتاح ويستمتع بما بقي له من العمر، أخي سمير لو مثلك ومثل أمير إستلموا الحكم بالجزائر في بداية هذا القرن،لكنا اليوم لا نستطيع التمييز بين من هو المغرب ومن هي الجزائر،ولكنا نركب التجفي من الدار البيضاء وننزل بالجزائر العاصمة،ولكانت أموال البترول والغاز التي أبتلعتها رمال تندوف،صنعنا بها جنة بين شرق المغرب و غرب الجزائر،ولكانت بطاطا وطماطم وجزر دكالة والشاوية بوسط المغرب على مائدة أسرة جزائرية بغرداية،ولكنا وكنا،لكن عجزة المرادية حراس ابو الهول الأوروبي أبوا إلا أن يتشبتوا بالكراسي،دون أن يصحى لهم ضمير أن لكل عصر رجاله ونساؤه

  16. Saad

    Ce paltoquet est vraiment très gravement atteint.

  17. Isbs

    بوخروبة هو مأساة الجزائر. خرب عقول البلد.

  18. سليمان المغربي

    هشام عبود يكره أن يسمع : هيمنة الجناح العسكري على المدني في الحكومة المدنية المؤقتة برئاسة فرحات عباس التي أنشأتها جبهة التحرير ، هذا الجناح العسكري الذي كان تحت سلطة المقبور هواري بومدين بعد أن وضع نفسه قائدا لأركان الجيش في انقلابه على الحكومة المدنية ، الانقلاب العسكري داخل الجبهة الذي قام به بومدين بتاريخ 15 جويلية 1961 وإصدار البيان رقم 1 وهذا كان قبل إعلان الاستقلال المزور - هشام عبود يكره أي يسمع أن خروج جيش فرنسا من الجزائر كان باتفاق الجنرال دوغول مع العسكري المقبور بومدين الذي اختاره دوغول لأنه وجد في عينيه شعاع الطمع في اغتصاب الحكم في الجزائر بعد خنق الثورة ، وقد أظهر بومدين العربون للجنرال دوغول بأنه سيساعد الجيش الفرنسي على خنق المجاهدين في الجبال بأن قطع عنهم بومدين الذخيرة والمؤونة واللباس وتركهم فريسة للجيش الفرنسي أكثر من سنة ، وكان شرط بومدين مقابل ذلك هو أن يسلمه دوغول مفاتيح السلطة بعد الاستفتاء الصوري على الاستقلال ، أن يسلمه مفاتيح السلطة يدا بيد وأن يسمح له بالهجوم على العاصمة الجزائر في صائفة 1962 وهو ما التزم به دوغول – هشام عبود يكره أن يسمع أن بومدين حارب جميع ضباط الجزائر الأحرار ووضع مكانهم ضباط فرنسيين من أصل جزائري كان بومدين وهو وزير دفاع الغبي بنبلة ، كان قد راسل وزير الدفاع الفرنسي عام 1964 بأن يبعث له جميع الضباط الفرنسيين من أصل جزائري تنفيذا لاتفاقه مع دوغول ، وفعلا نفذت فرنسا وعدها ، وحينما رفض الضباط الجزائريين الأحرار ذلك قتل بومدين من قتل وتابع من تابع ، وأكبر فضيحة هي إعدام محمد شعباني في سبتمبر 1964 لأنه نشر بين أحرار الجزائر وجوب محاربة ضباط فرنسا الذين يحتلون أماكن ضباط أحرار الجزائر – هشام عبود يكره أن يسمع أن الاتفاق بين المقبور بومدين والجنرال دوغول كان يتضمن تأسيس سلالة مافيا من جنرالات الجزائر ليحكموا الجزائر إلى يوم القيامة تنفيذا لما جاء في الورقة التي استفتى بها الشعب الجزائري على الاستقلال الصوري والتي تقول حرفيا :" الاستقلال حسب شروط 19 مارس 1962 الذي يحافظ على العلاقة مع فرنسا " هشام عبود اليوم يعارض العصابة الحاكمة في الجزائر عسكر ومدنيين لكنه المسكين لن يستطيع أن يعترف أن  ( أولاد الحرام  ) الذي ينتقدهم هم الذين وضع جذورهم القديس الذي لا يقبل أن يذكره أحد أمامه بسوء وهو المقبور بومدين ، وبالواضح يجب أن نعلم جيدا أن العصابة الحاكمة اليوم في الجزائر هي من تأسيس المقبور بومدين ، وأن كل من ينتقد العصابة الحاكمة اليوم في الجزائر وفي نفس الوقت يدافع عن بومدين فهو مُرَائي  ( أي من الرياء  ) والرياء كما يقول فقهاء الشريعة الإسلامية هو الكفر الأصغر ... ونحمد الله أن ضمير الأخضر الإبراهيمي قد استيقظ ولو متأخرا ليحطم صورة حرب التحرير وأسطورة المليون و نصف شهيد وبأن فرنسا خرجت عن طيب خاطر من الجزائر ولم يطردها جيش التحرير الجزائري كما هو في تاريخ الجزائر المزور من الألف إلى الياء وهذا دليل على أن المقبور بومدين كان قد تواطأ مع الجنرال دوغول على سيناريو الوضع النهائي للجزائر الفرنسية كما أرادت فرنسا وهو الأمر الذي نعيشه اليوم مع فرنسا ونحن في 2021 علانية ، كفاكم كذبا وبهتانا وتزويرا ، تعرت عورتكم يا شعب بومدين الحلوف في الداخل والخارج ، والمجد لأحرار الجزائر أبناء الشهيد محمد شعباني وغيره من المجاهدين الذين استشهدوا قبل أن يروا دماءهم قد ذهبت هباءا منثورا ، لكن على شعب الجزائر الحر أن يستكمل جهاده مع العصابة الحاكمة وأن يستمر في تعرية أمثال هشام عبود..... وللأمانة فإن هذا الكلام مبثوت في كثير مقالات الأستاذ سمير كرم المنشورة في  ( الجزائر تايمز  ) وهو من أحرار الجزائر الذين نذروا أنفسهم للنبش في حقائق تاريخ الجزائر الذي زوره المقبور بومدين وصنع به  ( شعب بومدين الحلوف  ) ومنه هشام عبود

  19. The SUN

    البشير الدخيل زعيم من زعماء الانفصاليين المغاربة السابقين. حضر مقلب بوخروبة بالجزائر حين افرغ الحركة من محتواها و استبدل قيادتها بمرتزقة ليستخدمها لصالح مخططاته ضد المغرب ك  (الحجرة في الصباط ) حيث الدخيل كان شاهد عيان لغدر بومدين ومعيته للمغرب منذ بداية الخطة. وبذلك نسف كذب هشام عبود وفضح مغالطاته التي كان دائما يسوق لها منذ هروبه إلى فرنسا ! لكن نسي ان البشير الدخيل يحتفظ بأسرار خطيرة وصادمة يعرفها هشام عبود تمام المعرفة ولا يريد العام والخاص سماعها أو تذكرها حيث سيقع هذا الأخير في حرج كبير لم ولن يقدر تبريره ابدا لانه هو السبب الحقيقي للصراع المغربي  (الجزائري ) إلى يومنا هذا وهذا ما أثار حنق هشام عبود لمحاولة إسكات البشير الدخيل بكل الطرق حتى لا يكمل كلمته بحجة ان هذا الأخير تهجم على الجزائر وخرج عن الموضوع ! ! !؟ لكن إذا مع العلم انهالدخيل نفاجئ أن العكس هو الصحيح حين كان واضحا في اتهام تحديدا بومين بمسؤوليه في المشكل ككل ! هشام عبود لم يجد سوى الفرار والهرب من النقاش لانه لم يتحمل وقع الصدمة ولم يحسب لقوة الشخصية الدخيل الصلبة حساب ونسي انه كان قائدا سابقا وحضر شخصيا للمآمرة وحبثيلتها وعلى علم بكل صغيرة وكبيرة لمخصطات قائد و (بطل هشام عبود المزعوم ) الحقيقة أنه لم يكن إلا شيطانا مغرورا تسبب في هلاك وتعاسة وعداب أجيال إلى يومنا هذا للأسف. لم يخطأ المرحوم الحسن الثاني رحمه الله حين قال "لا تعرفون مع من حشرنا الله في الجوار ! ) كان يعلم حقدكم وبعضهم المقيت للمغرب مما اظطره لمحاربتكم رغم انه كان بهم رحيما حن أوقف الدخول إلى تندوف وهي على بعد أمتار فقط ! وتنازل وأطلق اسرار جنودهم بالامس أي جنرالات اليوم الذين هم ألد أعداء المغرب اليوم.

  20. الشروق

    البشير الدخيل زعيم من زعماء الانفصاليين المغاربة السابقين. حضر مقلب بوخروبة بالجزائر حين افرغ الحركة من محتواها و استبدل قيادتها بمرتزقة ليستخدمها لصالح مخططاته ضد المغرب ك  (الحجرة في الصباط ) حيث الدخيل كان شاهد عيان لغدر بومدين ومعيته للمغرب منذ بداية الخطة. وبذلك نسف كذب هشام عبود وفضح مغالطاته التي كان دائما يسوق لها منذ هروبه إلى فرنسا ! لكن نسي ان البشير الدخيل يحتفظ بأسرار خطيرة وصادمة يعرفها هشام عبود تمام المعرفة ولا يريد العام والخاص سماعها أو تذكرها حيث سيقع هذا الأخير في حرج كبير لم ولن يقدر تبريره ابدا لانه هو السبب الحقيقي للصراع المغربي  (الجزائري ) إلى يومنا هذا وهذا ما أثار حنق هشام عبود لمحاولة إسكات البشير الدخيل بكل الطرق حتى لا يكمل كلمته بحجة ان هذا الأخير تهجم على الجزائر وخرج عن الموضوع ! ! !؟ لكن إذا مع العلم انهالدخيل نفاجئ أن العكس هو الصحيح حين كان واضحا في اتهام تحديدا بومين بمسؤوليه في المشكل ككل ! هشام عبود لم يجد سوى الفرار والهرب من النقاش لانه لم يتحمل وقع الصدمة ولم يحسب لقوة الشخصية الدخيل الصلبة حساب ونسي انه كان قائدا سابقا وحضر شخصيا للمآمرة وحبثيلتها وعلى علم بكل صغيرة وكبيرة لمخصطات قائد و (بطل هشام عبود المزعوم ) الحقيقة أنه لم يكن إلا شيطانا مغرورا تسبب في هلاك وتعاسة وعداب أجيال إلى يومنا هذا للأسف. لم يخطأ المرحوم الحسن الثاني رحمه الله حين قال "لا تعرفون مع من حشرنا الله في الجوار ! ) كان يعلم حقدكم وبعضهم المقيت للمغرب مما اظطره لمحاربتكم رغم انه كان بهم رحيما حن أوقف الدخول إلى تندوف وهي على بعد أمتار فقط ! وتنازل وأطلق اسرار جنودهم بالامس أي جنرالات اليوم الذين هم ألد أعداء المغرب اليوم.

  21. عبدالله

    هشام عبود جزء من نظام العسكر و أحد المؤسسين للبوليساريو

  22. سليم

    بالفعل هشام عبود عبد من عبيد بوخروبة. يقدسه رغم انه السفاح الذي اختطف الثورة و قتل من الجزائريين أكثر ما قتل الاستعمار الفرنسي. لم يكن لبومدين السفاح أي دور في إقناع دول إفريقية للاعتراف ببوزبال بل الدور كان لأموال الشعب الجزائري التي وزعت كرشوة على تلك الدول. لولا دولارات البترول لما قام السفاح بومدين بأي شيئ. في حين الآن و المغرب بدون غاز و لا پترول فدبلوماسيته أصبحت عالمية و اقتصاده أصبح نموذجا بإفريقيا. يا هشام يا عبود لقد كان سيدك الذي كنت تعبد دولاراته.

  23. فرح

    مقال ممتاز يظهر حقيقة المنافق و الحلوف عبود ان نقمته على الجنرلات فقط لانهم طردوه من العسكر. رجل متلوث لا قيم و لا حقيقة. الله يقبرو حتى بومديان خاءن الوطن العربي. الخونة كثيرون اكثر من الاحرار في الجزاءر. عمري لم اتق فيه وًالبوم جاء البرهان. خسيس و وسخ

  24. مغربى

    عجيب تفكير دماغ هشام عبود , مهووس بتقديس شخص فاشل لم يجد سوى عيد الاضحى لتشتيت الارحام . وعندما يريد ان ينفخ صورة الجزاير يستشهد باكبر فخ اسقط فيه بومدين الجزاير وسبب افلاسها وضياعها ٍحين يردد ان دبلوماسية الجزايرعندما كانت بشلاغمها صنعت دولة من لاشئ . يتناسى المسكين بان مابني على باطل فهو باطل مصيره الخراب

  25. Saad

    L algerie entière n est qu une trompette .avec une fausse indépendance soud les conditions du 19 juillet 62. Un peu comme une liberté sous conditions.

  26. Hassan

    عبود عسكري بومديني من الذين حكموا الجزائر و لا يختلف عنهم في شيء سوى طموحه الأحمق في الحكم. و لربما بسلوكه هذا بدأ يحس بخوف شديد لأنهم يقتربون منه، و بدأ يخفف من حدث انتقاده لهم بالتودد شيئا ما إليهم. لكن هيهات هيهات يا هشام يا عبود، حين يلقون القبض عليك سوف لن ينفعك توددك ذلك في شيء، و أنت ستكون و الله و مما لا شك فيه في خبر كان.

  27. اتقي الله في نفسك يا عبود فلم يبقى لك في الدنيا للعيش أكثر مما عشت من عمر كرسته تابعا للمقبور بومدين ومؤيدا لجرائمه ضد الإنسان الجزائر ي المغاربي الله طرد 350 الف مع بي يوم عيد الأضحى بعد.نزع ممتلكاتهم هي خير شاهد على كفر بومدين بمبدأ حسن الجوار و حقن دماء المسلمين الذي هي من فرائض الإسلام التي لا يصح لأي مسلم أن يدعي الاسلام وهو يسيء ال المسلمين على كل حال انت اخترت لنفسك طريق الضلال وحب وولاء أعمى لشخص كان هو السبب في ما يقع من مشاكل خطيرة في المنطقة المغارببة فانت ومن تحب إلى مزبلة التاريخ وتحيا الجهل وتقدير للبطل الوحدوي الدخيل البشير الذي هربت منه خوفا من فضلك أمام الملأ المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها

الجزائر تايمز فيسبوك