السلطات الأمنية الإسبانية تعتقل جزائريًا متهمًا بـ "تهريب البشر والإرهاب"

IMG_87461-1300x866

أعلنت السلطات الأمنية الإسبانية، عن توقيف جزائري يشتبه في تزعمه عصابة تتخصص في الاتجار بالبشر عبر تهريبهم من شمال أفريقيا إلى أوروبا، وكذا إرسال مقاتلين إلى ليبيا.

ووفقًا لوكالة "أسوشيتد برس" فإن مصالح الحرس المدني الإسباني نشرت بيانًا أكدت فيه بأن "جهاز الاستخبارات اعتقل المشتبه به ليلة 31 جويلية الماضي في جزيرة مايوركا الواقعة على البحر الأبيض المتوسط".

وبحسب ذات المصدر فإن "المتهم (لم يكشف عن اسمه) قاد من أوروبا، عصابة لتهريب البشر في شمال أفريقيا".

كما أفاد بأنه "يشتبه في قيامه بتسهيل انتقال المقاتلين الجهاديين إلى ليبيا من الجزائر والمغرب وتونس، باستخدام عائدات عصابته من أنشطة الاتجار بالبشر".

وقال البيان إن "السلطات تشتبه أيضا في أن عصابة التهريب أرسلت إرهابيين من الجزائر إلى إسبانيا، وتم اعتقال بعضهم، دون تقديم مزيد من التفاصيل".

وأشارت الجهات الأمنية إلى أن "الأنتربول تعاون مع الجزائر لاعتقال هذا الرجل الجزائري"، موضحّة بأنه "يمتلك عدة وثائق هوية ويتنقل بشكل متكرر من مكان لآخر".

وقالت الشرطة إن التحقيق مستمر وقد يتم إجراء المزيد من الاعتقالات في ذات الملف.

وتفيد إحصائيات أمنية إسبانية، نشرتها جريدة "كونفدنسيال"، بوصول 4005 مهاجرين جزائريين إلى الجهة الجنوبية لمدريد، خلال النصف الأول من 2021، بينما سجل الأسبوع الأول من جويلية الفارط وصول 800 مهاجر، وهو رقم مرتفع للغاية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بصحتهم بنبطوش و من معه.. منذ أن استقبلت اسبانيا رئيس العصابة ابن بطوش و الارهابيين يتوجهون نحوها فهنيئا لهم .

  2. الصادق***

    سلطة نظام الجنرالات تصارع من أجل البقاء وقعت في مداومة من طرف إسبانيا تمارس ثمن تعاونها مع الجنرالات فيما يخص أستفزاز المروك بقضية الصحراء الغربية و البوليساريو و علاج براهيم الغالي و على يبدو أن الثمن لم يتفق عليه بعد

الجزائر تايمز فيسبوك