بعد قناة “فرانس 24” الجزائر تسحب اعتماد قناة العربية بسبب عدم التطبيل لنظام العصابة

IMG_87461-1300x866

أعلنت وزارة الاتصال سحب اعتماد قناة العربية في الجزائر بعد بتها لفضيحة نقص الأكشجين بكل مهنية وعدم التستر على مارطون الطوابير وهموم الشعب الجزائري .

وفندت التصريحات الواهية التي سبق أن أطلقها عدد من المسؤولين الجزائريين، في مقدمتهم الرئيس "عبد المجيد تبون"، الذي ادعى أن "الصحة" في بلاده تعد الأفضل والأجود أفريقيا بل وأحسن من عدد من الدول الأوروبية، قبل أن يعري فيروس كورونا كل تلك الخطابات السياسية الجوفاء، ويتضح للجميع بما لا يدع مجالا للشك، أن " المنظومةالصحة في الجزائر هي أخمج من على وجه الأرض" وفي وضع خطير جدا.

وأرجع بيان للوزارة أن القرار راجع إلى عدم احترام هذه القناة لقواعد أخلاقيات المهنة و ممارستها للتضليل الاعلامي والتلاعب.

وتجدر الإشارة أن قناة العربية أسست سنة 2003 ويقع مقرها في دبي، وهي مملوكة لرجل الأعمال السعودي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. AMRANE

    ولما لا تقاطعون حتى الحج والعمرة أظن وم لا شك فيه أن تقريرا في صالح المغرب وصحرائه لم يرض حكام الجزائر اللهم إحفظ بلاد الحرمين من الحاقدين والحساد

  2. على العربية ان تراجع مواقفها وان تصفق للبطل و لحماق الكبراناة كي تشتغل من جديد

  3. بوشعيبه الوزاني

    جمهوريه الكبرانات طردت قواه العربيه لانها تكلم علي ببسترويك الطبون وحتي الاطفال بي موءخراتهم يمتهنون بلد مديون وشعب مرهون يمشون بي الزرواطه والعفيون عملاء بني صهيون بعد التطبيع الملعون اصبح الصهيوني زبون بي مباركه صاحب الجلابه الملعون ،تكلم علي السياحه الجنسيه ومركز التدليك والغلمان التي تباع في الفيلات والفنادق تكلم علي العاهرات العابرات القارات والعاملات في حقول الفروله والعاهرات الجاسوسات لي صالح المخابرات ومن البديهي ان يقمن ببسترويك الفرج لان المروك ينصح الاسر علي تدريب بناتهم وذكورهم علي الهز والاتقان مهارات الاتقان وعرض المنتوج الموخريبي يتقدم باسم الحرية وحقوق الانسان ياباااا ويا شريف .العياله تلبي رغبه الزبون شي خليجي وشي طلياني وحتي اليهود صلحوا من الزباءن الملاح والتي تضمنها كل المواثيق النكاح يجوز ليهودي اخوكم في الوطن ما دام بعتوا الدين وان تم بالتراضى فلا شبهة في ذلك .لان سياسة السياحة والعملة الصعبةومروك العهر اقتصاديو الفرج ومؤخرة الذكور تجلب العملة الصعبة يا ذيوث وحققت التوازنات الماكرو المنكري في تصدير الخلاعة والفرج ومؤخرة الذكور انها انجاز الصاهرين عن الشان الاقتصادي يابا والسياسي للبلاد.وبهذه المناسبة ابشركم بان المروكً مقبل على قيام مهرجان الفرج المتنقل وثقافة الدبر الدكوري وعواشر مبروكه يا جماعه حانوكا لان هذا هو الاجتهاد وحصيلة الاستقلال الحمايه الفرنسيه ويريد ان يتابر لتكون المرتبة الاولى عالميا في الفرج ودبر ويبيع السوطه حتى تكن لكم قيمة ومكانة في العالم والمخزن ينصح الاسر على تدريب بناتهم ودكورهم على الهز واتقان مهارات الاغراء وعرض المنتوج لجلب العملة الصعبة وفي خاطرك يا مالك المروك المنكوح والمستشار ازولاي البيدوفيلي اما العياشه والبركاكه العاهرات العابرات القارات اشرف منهم

الجزائر تايمز فيسبوك