حَرِّم على الشعب الجزائر "الحليب والزيت السميد و الماء وأخيرا الأكسجين"

IMG_87461-1300x866

بعد العراك على السميد الحليب و الزيت والبطاطا هاهو العراك على الأكسجين في الجزائر

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. @

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل في الظالمين

  2. Hoidoch

    هههههههههههه ....وقريبا الملح

  3. foxtrot

    و الان كلشى اتضح تجويع الشعب من عندكبرانات فرنسا كل هده الاشياء من غباء الشعب اين هوالعصيان المدنى يعطوكم 2 سعتان من الصياح كديوك تم الرجوع الى منازلكم ولو بقيتم على هدا الحال4000 عام لن يغير فى امر شىء كبرنات اولاد فرنسا عرفوا لكم نقطة ضعف هده هى نصائح الخبير زعطوط يلقى خطابات لا تغنى ولا تسمن كلام تافه

  4. المرابط الحريزي

    الديمقراطية = السميد | الحقوق = الماء | القانون = الزيت | التخطيط = الحليب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مصدعيننا بالهضرة خاوية وهوما حصلو غير في الحليب السميد الزيت والماء على الرغم من ان الاستعمار ترك لهم اقوى اقتصاد في 1962 واحتلهم 132 عام وترك لهم ثروات السخط لي ماعندو حدود. خوروطو لا نظام ولا شعب خوروطو. مايمكنش تعوّل على بنوخرخر في أي شيء سوى انهم سيجعلو من اية مشكلة تحدي اخطر واكبر https://youtu.be/D510kR6--N0 تمنظر في الشمندر حتى تسخف من التمنظير يا جا زائير

  5. يوسف العربي

    و الله بهدلتكم العصابة الحاكمة يا شعب الجزائر جوعاتكم وتركتكم شوها أمام العالم، عصابة الجنيرالات وعلى رأسهم السفاح الشرقريحة أذلكم ذلا لم تعرفه البشرية منذ نشأتها، أنتم مستعمرون من قبل الطغمة الحاكمة، وعندما تقرروا مصيركم أولا إبحثوا على من لم يقررمصيره يا شعب بومدين الحلوف.

  6. salah-21

    لا حول و لا قوة الا بالله صراحة لا يستحق الشعب الجزائري ما يحصل له لكن العتب على شرذمة المنبطحين المسبحين بحمد عصابة المرادية مثل ذلك النكرة الذي علق على مساعدات المغرب لتونس بقوله  (خلات راجلها ممدود و راحت تعزي ام محمود ) اقول له و لشرذمة المطبلين للقوة الثاية العظمى افرقيا و التي تمتلك احسن منظومة صحية افريقيا حسب تصريح رخيص المرادية اقول لكل هؤلاء اتقوا الله في شخصياتكم كونوا في صف المظلومين بدل النفخ في من سرق ثروات الجزائريين و لا زال ...صراحة لا استطيع ان استمر في التعليق عما حصل فى المستشفى التابع لعين طاية قرب الجزائر العاصمة لانه امر مخجل لذوي النفوس السوية اما الجهال فلا حيلة معهم

  7. رمضان

    هناك شاحنات تحمل الزيت و السميد و البطاطا اتجهت نحو مخيمات البوزبال بتندوف الطعام المرتزقة المحتجزين بتندوف في حين يعاني الشعب الجزاىري المجاعة

الجزائر تايمز فيسبوك