الجزائر تنجح في توتير العلاقة الأخوية بين المغرب و موريتانيا

IMG_87461-1300x866

عادت العلاقات بين الرباط ونواكشوط الى تسجيل هزة دبلوماسية جديدة شبيهة بالهزات التي كانت عليها إبان فترة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، وقد ألغت الرباط الأسبوع الماضي زيارة لوزير خارجية نواكشوط إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وكان الدبلوماسي الموريتاني يقوم بجولة مغاربية شملت الجزائر وتونس وليبيا ولم تشمل المغرب الذي جمد الزيارة الأربعاء الماضي، وتسعى موريتانيا الى تحريك مياه المغربي العربي مدفوعة من الجزائر و التي تعتبرها المغرب العائق الأكبر للإتحاد التي تلعب فيه دور شيطاني تنفيدا لأجندة خارجية ليست من مصلحتها أي توافق لجمع شمل شعون المغرب العربي الكبير ومع الأسف الشديد الجزائر هي الأدات التي تلعب هذا الدور الخبيت بإتفاق مع جنرالات الجيش لضمان التغطية على الجرائم التي إرتكبت في العشرية السوداء و جرائم الإغتصاب للأطفال التي ترتكب لحد الساعة ضد نشطاء الحراك بالزج بهم في السجون وتلفيق تهم خيالية واهية.

وفي ظل الصمت في العاصمتين، الغالب هو أن المغرب ألغى الزيارة لأن موريتانيا رغبت في دور وساطة بين المغرب وجبهة  البوليساريو، وكان الرئيس الموريتاني قد استقبل البشير مصطفى السيد مستشار رئاسة جبهة البوليساريو يوم 24 مارس الماضي وبحث معه النزاع.

وسبق لناصر بوريطة في تصريح صحفي عقب افتتاح قنصلية عامة للسنغال في مدينة الداخلة أكد فيه أن إيجاد حل للنزاع حول الصحراء يظل رهينا بجلوس الطرفين الحقيقيين، المغرب والجزائر، على مائدة الحوار وليست عصابة البوليساريو.

ولم ينجح البلدان في إيجاد أرضية واضحة للحوار رغم فرض التعاون الاقتصادي والتنسيق السياسي والمشاكل المشتركة التي تتجلى في تحديات الهجرة والإرهاب، وباستثناء بصيص الأمل في التقارب والتنسيق، يبدو أن العلاقات بين الرباط ونواكشوط قد استعادت تلك الأجواء التي سادت إبان حقبة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وتحتاج الى مبادرات جديدة قد تتأخر كثيرا.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Mahjoub

    عندما اقترب تونس من المغرب ابان المرزوقي اصبحت العاصمة تونس وجبل الشعابني كلها عمليات إرهابية. عندما اقتربت موريتانيا وهي تعرف جيدا ان مصلحتها في الرباط تم تهديدها اضن النظام الجزائري الدي انفق مليارات الدولارات يبحت عن الحل السوري في شمال افريقيا وهو يدرك جيدا ان الجيش المغرب عصي عليه

  2. salah-21

    و الله من كل قلبي ارجو ان تتمكن الجزائر من الإيفاء بمتطلبات شعبها الغذائية اضافة الى الشعب الموريتاني و اتركوا خضر المغرب لشعبه كما ارجو ان تفي الجائر بوعدها لتونس باقتسام لقاحات كورونا حتى يتكون اتحاد المغرب العربي من ثلاث دول فقط  (كما قال الغنوشي ) و اضيفوا الموريتان وليس عند المغرب مشكل ..,و الله في سياسة العرب و خاصة دول المغرب العربي تتمثل االحكمة القائلة : شر البلية ما سضحط

  3. اليونسي محمد

    لا نجاح لا هم يحزنون ! أولا:من مصلحة موريتانيا أن لا تتحالف لا مع الجزائر ولا مع المغرب ! لان مصلحتها ومصلحة الشعب ألموربتتني واستقراره في الحياذ وليس في التحالف مع هدا أو داك. ثانيا: يجب على السلطة في موريتانيا أن تعلم بأن الجزائر كوكيل للمستعمر القديم تعمل جاهدة وجادة في ترسيخ،وتكريس والحفاظ على الخريطة الاستعمارية الفرنسية في المنطقة والتي أهدتها فرنسا لوكيلها في الجزائر بصفته المستعمر الجديد ! مساحة الجزائر الحقيقية قبل الاحتلال الفرنسي سنة 1830 في عهد السيطرة العثمانية على ليبيا تونس والجزائر آنذاك لم تكن مساحة الجزاءر الحقيقية لم تكن تتعدى مساحة تونس الحالية ! اكن نتيجة الطموح التوسعي الإستعمار ي قامت فرنسا المستعمرة آنذاك بسبب ونهب واقتطاع بقوة السلاح أراضي الشعوب المجاورة مثل ليبيا وتونس ومالي والنيجر والمغرب وضمها إلى مستعمرتها الجديدة والتي اعتبرتها أراضي فرنسية ! إذن خمسة سنوات بعد الاحتلال أصبحت مساحة الجزائر الفرنسية تتوسع تتوسع،وتكبر وتكبر إلى أن أصبحت أكبر مستعمرة فرنسية في إفريقيا ! هدا من جهة اما من جهة أخرى فعلى موريتانيا وكل من أراد الاصطفاف إلى جانب المستعمر الجديد ضد المغرب وشعبه أن بعلم بأن اجداد البوليساريو النازحين من الشرق أي قبائل بني هلال وبني سليم التي أتت من اليمن والجزيرة لم يأتوا بالصحراء معهم محمولة على أكتافهم ووضعوها في جنوب المملكة المغربية حتى يطالب بها احفادهم الآن ! الأرض لا تهاجر والمغرب لم يأت من القمر والصحراء ارض الشعب المغربي وفيها تكونت إمبراطوريات المغرب المشهورة تاريخيا ! ثم على الجميع ان بدري بأن اسبانيا المستعمرة هي الأخرى لم تأت بالصحراء معها من مدريد ! الأرض لا تهاجر والمغرب لم يأت من المريخ ! ثم على الجميع ان يعلم أيضا بأن حدود الساقية الحمراء وواد الدهب هي من صنع مستعمر غاشم ومنتهك لأرض الشعب المغربي الذي كان مغلوبا على أمره اي فرنسا المستعمرة آنذاك وإسبانيا قاما برسم الحدود بينهم حتى تتفادى أي استطدام عسكري بين قواتهما المحتلة ! وكأن دالك بمقتضى توصيات وبنود معاهدة برلين التي حثت كل القوى الاستعمارية في أفريقيا أن ترسم الحدود بينهم حتى تتفادى أي استطدام عسكري بين قواتها. هده حدود قام يصنعها مستعمر غاشم لم يأت ولو بحبة رمل واحدة من هده الصحراء، فهي إذن مرفوضة رفضا باتا لا هي شرعية لا هي قانونية نحن كشعب قد ضحى اجدادنا كن أجلها نرفضها زلت نعترف بها أبدا. إذن اذا اراد المتآمرون طمس الحقائق والتحالف ضد المغرب وشعبه من أجل وحدة وطنه فلهم دالك الخيار . لكن ليعلموا بأن الشعب المغربي سيحتفظ بحق الدفاع عن. وطنه و حدة نرابه مهما كانت الكلفة ىجميع الوسائل .

  4. موريتانيا لا قيمة لها اصلا ولو يكون لاقدره حرب هي من سيدفع ثمن غالي وغالي جدااااا بعد اكتمال ميناء الداخلة الاطلسي والطريق السريع تزنيت داخلة لا قيمة لموريتانيا بعد خمس سنوت من الان المغرب هو من سيقود المنطقة ان شاء الله

  5. ما عند الميت ما يفعل امام غسالو

    نواكشوط بلد مغلوب على أمره يعيش بين ضغوطات عصابة جنرالات الجزائر عملاء فرنسا و الصهيونية الدولية و مطرقة عصابة البوزبال المتوغل باىمجتمع الموريتاني لدرجة تهديد استقراره و امنه و سلمه الداخلي كل يوم ... و الموريتانيون يعلمون ذلك و يتخوفون منه لمزوالة هاتين العصابتين هناك كل انواع التجارات المحرمة و الممنوعة من مخدرات اسلحة بشر و تمويل للإرهابيين الذين ينتشرون بالساحل و بعضهم يتخذ من موريطانيا منطلقا و ملاذا له... و هاته امور ليست بسر لاحد.. موريتانيا لن تقوم لها قائمة الا يوم تكون قادرة على بناء شعب موحد قوي داخليا بمؤسسات امنية قوية متمكنة قادرة على اتخاذ قراراتها و تطهير البلد من الدخلاء و المشتبه فيهم و قطع دابر كل التجارات الغير قانونية حينها يمكن لها بناء علاقات و شراكات اقتصادية حقيقية تطور بها مسار البلد و اىعباد و الى حين ذلك هناك مشوار طويل ينتظر الموريتانيين و تمخضات عليهم المرور بها حتى يصبح بمقدورهم تمييز الصالح من الطالح في علاقاتهم مع الخارج.... عسكر اىجزائر و بوزبال سيظلون حجرة عثر في طريق و مسعى تطور دول المنطقة و هذا هو الدور المنوط اليهم من طرف المخابرات الفرنسية و كل من لهم مصلحة في تشتت مصلحة الشعوب العربية و اضعاف اقتصادياتها و صب الزيت على اختلافاتها لتكريس تبعيتها لها في كل المجالات.. هذا دوور لن يستطيع القيام به الا ابليس و عصابة جنرالات الجزائر و هم اليوم يتحركون بكل مكان و منطقة نيابة عن ابليس و هذا الى حد الساعة تؤديه هاته العصابة بنجاح و يكفي الرجوع و مراجعة تدخلات و مواقف هاته العصابة و كيف كانت بكل شأن و مشكل يتعلق ببلد عربي او مسلم او منطقة عربية و مسلمة خاصة ما تعلق بصراعاتها مع الامبرياليين و او الاختلاف فيما بينهم و الى ان يتم اقتلاع جذورهم سيظل الاقتتال و التطاحن و الاختلاف و التعثر و بطء التطور الاقتصادي و التفكك الاجتماعي سيد الموقف لكن البشرى قريبة و الحمد لله و نهاية هاته العصابة بدأت تلوح في الأفق القريب و انا جميعا لمن المنتظرين...

  6. عبدالرحيم

    وهل سبق لنظام العصابات ان نجح في عمل من شانه التقارب والتلاحم والتاخي والبناء والاخوة ? وهل سبق لنظام العصابات ان ترك فجوة بين اخوين لم يملءها بسمومه ? من اجل الادوار القدرة خلق هدا النظام العفن .

الجزائر تايمز فيسبوك