بعد فضيحة أغتصاب طفل قاصر في مركز للشرطة أمن العاصمة يصدر بيانا للتنصل من المسؤولية

IMG_87461-1300x866

أصدر أمن العاصمة، بيانا، اليوم الأحد، حول تعرض قاصر (سعيد شتوان) لسوء المعاملة والحقيقة تعرض لحالة إغتصاب  داخل أحد مقرات الشرطة.

وجاء البيان على إثر نشر فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، يدّعي فيه أصحابه بوجود قاصر يكون قد تعرّض لسوء المعاملة بأحد مقرات الشرطة بالجزائر العاصمة.

وقامت مصالح أمن ولاية الجزائر بإعلام وكيل الجمهورية الذي أمر بفتح تحقيق للوقوف على صحّة الادعاءات التي يتضمّنها هذا الفيديو.

وجاء في بيان أمن العاصمة، أنه تم استدعاء، القاصر المعني بالفيديو وولي أمره و تم السماع له على مستوى المقاطعة الوسطى للشرطة القضائية و ليس بأمن دائرة سيدي امحمد كما روج له، في قضية تتعلق بالتجمهر في الطريق العام، كما تم معاينته من طرف طبيب شرعي قبل أن يخلى سبيله رفقة والدته.

و أضاف البيان " كما تعلم أمن ولاية الجزائر أن نتائج التحقيق سوف تبلغ إلى الرأي العام من طرف مصالحها أو من له الصفة القانونية في ذلك، بعد موافقة السيد زكيل الجمهورية المختص إقليميا".

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ٨لعبها قديمة الخرخور القضية تابتة بالأدلة بلاغ الاغبياء بعض المنضمات بدأت بجمع المعلومات لطرح القضية أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف

  2. Algerien Libre

    سوف يقومون بتزوير الحقائق كما يفعلون في الانتخابات...ريحتكم يا طحاحين اعطات تنحو ينعل جدكم يالعطاية

  3. Hmidoch

    والله مراكم شعب المليون شهيد . الي فوتوها للعصابه . لازم الشعب يخرج اطالب بحق الطفل المغتصب ولا را الدور عليكم

  4. و الله ما راكو رجال ... المخابرات راها تنيكم كلكم و البداية من هذا الطفل. العصابة رآها حالفة اتنيكم واحد واحد باش توقفوا الحراك. ايوا اى كنتو رجال انتما اللي نيكوهم بالتصعيد حتى يتنحاو قاع.و لكن في الحقيقة ماشي رجال. لوكان كنتو رجال ما تخليوش الشرطة توقف أي واحد سواء قاصر او بالغ.

الجزائر تايمز فيسبوك