احتجاج فى انواكشوط على استقبال البشير مصطفى السيد جلاد عصابة البوليساريو المتهم بقتل وتعذيب موريتانيين

IMG_87461-1300x866

 سيل من البيانات ورسائل التنديد عبر “سوشيل ميديا” فى موريتانيا تندد بزيارة وفد من جبهة البوليساريو يتهم عضو قيادي فيه بتعذيب وقتل موريتانيين بدم بارد.

وطالب بعض المحتجين بتوقيف رئيس الوفد البشير مصطفى السيد الملاحق قضائيا فى إسبانيا بتهم جرائم تعذيب وقتل سجناء بينهم موريتانيون سجنتهم البوليساريو خلال مشاركة موريتانيا فى الحرب فى سبعينية القرن الماضي .

وكتب أحد المدونين”أستغرب كيف هانت على الموريتانيين دماؤهم ، إلى درجة أن بعض أحزب بلادهم تستقبل بحفاوة الرجل المتهم الأول فى قتل وتعذيب السجناء الموريتانيين داخل سجون البوليساريو””.

وكتب السجين السابق لدى جبهة البوليياريو محمد يسلم ولد هيدالة ،رسالة مفتوحة ، إلى رئيس اامجهورية محمد ولد الشيخ الغزواني هذا نصها:

بسم الله الرحمان الرحيم ..

رسالة مفتوحة إلى الرئيس والشعب الموريتاني

☆ سيدي الرئيس مما لا شك أنكم من أسرة علم ومعرفة وبما أن للعهد عندكم معناه نناشدكم لاستنهاض الضمائر وتذكيركم بمن استشهدوا تحت التعذيب بإشراف وايعاز من البشير مصطفى السيد.. ومما يحز في النفس هو الخبر الذي يفيد بان وفدا يقوده الجلاد والقاتل البشير ولد السيد وصل الي انواكشوط لبث السموم المألوفة ناسيا أو متناسيا ما فعله بخيرة شباب الوطن..

وبالمناسبة فإني أذكركم حكومة وشعبا أن هذا الرجل هو المسؤول المباشر الي جانب اللجنة التنفيذية عن قتل وتعذيب الموريتانيين في سجن الرشيد الرهيب وهو من أشرف على تعذيب ما عرف آنذاك بشبكة الموريتانيين 1982 والتي راح ضحيتها الكثير من الشباب ممن اقتنعو بالفكر التحرري .

سيدي الرئيس أريد ان اذكركم بابنائكم و إخوتكم الذين ماتوا تحت سياط جلادي قيادة البوليساريو في ابشع الظروف والبشير ولد السيد الذي يقود وفد الفاشلين اليوم لتسميم المجتمع الموريتاني هو الذي كان يمضي الليالي الحمراء برفقة زملائه في الاجرام يتلذذون بتعذيب المورتانيين أعضاء ما سمية بشبكة 1982 التي أنشئها هو والقتلة معه وهنا استحضر من هذا المنبر تجربة السجن الرهيب المعروف بالرشيد وأتذكر كل أبناء موريتانيا عاشوا معي التجربة فمنهم من مات ومنهم من ما زال حي يرزق ليروي لابناءه و أحفاده الواقع المأساوي الذي عاشه الموريتانيون الذين هبوا بعد انتهاء الحرب لنصرة المشروع الفاشل .

واليكم سيدي الرئيس اسماء الضحايا الموريتانيين الذين صعدت ارواحهم بمعتقل الرشيد تحت التعذيب :

تقر ولد باباه

عبد العزيز ولد هيدالة

محمد المخطار محمد موسي

سيدي محمد جوزيف

اعل ول خطري

سيدي احمد ولد التومي

محمد الامين ولد لعمارة

محمد عبد الله ولد سيدي فال

احمد فال ولد البهاه

سيدي احمد ولد التومي

اعمر ولد محمد البيطات

ألمان ولد لكويري

حمتي ولد عبد الفتاح

اكبيري ولد اعلي

احمد بزيد ولد عبد الرحمان

باب ولد الشيخ

وكثيرين لا اتذكر اسمائهم اما الناجين فحدث ولا حرج فمنهم:

احمد ولد احمد عيش

حمد ولد الزبير

محمد ولد خطري

احمد فال ولد الكاه

محمد ولد عالين

سيد احمد ولد آشليشل

اعمر ول امحمد لعل

ألمان ولد بمب ولد الخالص

محمد ولد الخرش

محمد خون ولد بوشيلول

احمد باب ولد البوه

هؤلاء منهم من حرق بالنار والحديد علي أيادي البشير ولد السيد ومنهم من كتبت عليه كلمة ( FP جبهة البوليساريو ) …

 

سيدي الرئيس ان محاولة البشير ولد السيد الهادفة الي تجييش الراي العام الشعبي لم يكن يستحضرها بداية الثمانينات عند خلقه لما يسمى شبكة 1982 الموريتانية .

لذلك أخاطب فيكم الروح الوطنية و أناشدكم أن لا تلطخوا و تلوثوا يدكم بمصافحة و مجالسة من اكتوى بناره ابناءكم.

المعتقل السابق في سجن الرشيد

محمد يسلم هيدالة

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين

  2. صحراوي تندوفي

    عصابة بوليساريو عصابة اجرامية لا تعرف القوانين الدولية و الالهية ، لا رحمة فيهم و لا انسانية، يقطعون اجسام السجناء الابرياء بربط ادرع السجين بحبال و يربطون كل درع بجمل او ناقة و يتم فصل الاطراف للسجين بعد خبطة الجمال . و الله لم يفعلها فرعون في فترة حكمه. و فعلوها اللابشر اللاادميين عصابة سجن الرشيد بمباركة مسؤوليهم الذين يزورون موريتانيا و كانها حديقتهم الخلفية. و تذكروا احبتنا و خطاب المقبور الملعون المجرم هواري بومدين لما لقب رءيس موريتانيا بالحمار و استصغره و احتقر عندما ضم صوته الى الحسن الثاني و ارسل عصابة بوليساريو هجمت على القصر الرءاسي و ارعبت الموريتانيين و كان جيش موريتانيا انذاك فتيا و ضعيفا بعد الاستقلال. و هاهم افراد عصابة بوليساريو يجولون الان في موريتانيا بدون حساب و لا عقاب. و الامر من ذلك يظنون انهم يخيفون موريتانيا بمليشياتهم و انهم يقدرون عليها. حسبنا الله و نعم الوكيل

  3. المزابي

    لقد نسي هؤلاء المتملقين الذين استقبلوا المجرمين من عصابة البوليزاريو ، وتحالفوا مع العسكر الجزائري لقد نسوا تلك الصفعة المدوية على خد المختار ولد داده ، والتي كالها له المجرم بوخروبة بومدين التاريخ قد يعبد نفسه وقد لا يعيد نفسه أن يقوم مجرم بومدين بصفعرجل أكبر منه سنا مهما كان موقعه في موريتانيا أو في أي بلد فذلك إجرام لا يغتفر

الجزائر تايمز فيسبوك