لويزة حنون تستبعد لقاء تبون

IMG_87461-1300x866

كشفت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، عن عدم تلقيها دعوة للمشاركة في المشاورات التي يجريها الرئيس عبد المجيد تبون مع قادة أحزاب سياسية في الساحة.

وأجابت حنون اليوم في ندوة صحفية نشطتها بمقر حزبها بالعاصمة، بشكل مقتضب عن سؤال يتعلق بإمكانية لقاء الرئيس، بالقول أنها لم تتلق دعوة وأنها ليست معنية بهذه المشاورات.

واعتبرت زعيمة حزب العمال، أن الوضع العام في البلاد مفتوح على كل المخاطر، بالنظر لحالة الضيق الاجتماعي والاقتصادي الذي يعيشه المواطنون بفعل ما تصفه بـ"الحجر الصحي المزعوم".

وقالت حنون إن قرار حزبها بخصوص الانتخابات التشريعية لم يجر اتخاذه بعد، لكنها تعتقد أن هناك أولويات اجتماعية واقتصادية أسبق من مسألة تنظيم الانتخابات التي لن تحل الأزمة حسبها.

وصبّت المتحدثة جام غضبها على قانون الانتخابات، الذي قالت إنه يكرس توجها نحو سيطرة العروشية والمال الفاسد على الانتخابات بإلغاء الترتيب داخل القوائم.

كما لم تهضم حنون وهي إحدى المدافعات عن حقوق المرأة، النظام الجديد المعتمد في قانون الانتخابات، والذي سيحد بشكل كبير من حضور المرأة في المجالس المنتخبة حسبها.

وفي موضوع الحراك الشعبي، أشارت حنون إلى أن الوقت حان ليكون هناك قيادة مشكلة من النقابات الفاعلة في المجتمع والمنظمات الطلابية، وقالت إنها ترفض أن تؤول القيادة لبعض الأشخاص الذين يتوهمون الزعامة.

وحذرت الأمينة العامة للحزب في هذا السياق من انحراف الثورة الشعبية وسيطرة قوى ظلامية على الشعارات المرددة، وأشارت إلى أن هناك أطرافا من الخارج تسعى لتوجيه الثورة وإفراغها من أي مضمون اجتماعي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك