هناك حل يوقف المظاهرات ويريح الشرطة وينهي مهزلة التلفزيون دوله مدنيه ويسقط حكم الجنرالات ناهبي الثروات

IMG_87461-1300x866

هناك حل غير قطع الطرقات، ومنع التظاهر الذي يعتبر حقا يكفله الدستور.

نعم هناك حل أفضل من حملات الدعاية الرديئة التي تسيء للدولة في الداخل والخارج، وتكلف الخزينة العمومية مزيدا من الإنفاق على أشخاص عديمي الكفاءة، ينتهي عملهم بنتائج عكسية.

هناك حل يوقف المظاهرات نهائيا، ويريح قوات الشرطة، وينهي مهازل التلفزيون، ويوقف هذا السعي العبثي لمعاكسة حركة التاريخ.

هذا الحل هو الاعتراف بالحقيقة التي يدركها من هم في السلطة أكثر من غيرهم.. نظام الحكم مات وتعفن ولا يمكن الإصرار على نفخ الروح في جثته.. حين الاعتراف بالحقيقة تفتح الأبواب أمام صياغة البدائل ويتجه الجزائريون إلى العمل الجدي بدل تبديد الوقت والجهد في إثبات حقيقة هي أوضح من الشمس في ظهر جمعة من يوم سماؤه صافية.

الدوله المدنيه لا العسكريه يسقط حكم جنرالات ناهبي ثروات الوطن

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. غيور

    الحقيقة التي يجب ان يعرفها الكل هي ان حكام المرادية والعسكر اضعف مما تتصورون .ليس هناك نظام غربي او حكومة ممكن ان تسكت ادا ما قرروا استعمال العنف ضد الشعب .الجزاير ليست مصر او سوريا او ليبيا او العراق لكي يتدخل الغرب بجانب الحكام لان مصلحتهم معهم ..العسكر في الجزائر عورتهم بادية للعيان ولا رييس دولة او حكومة في العالم ممكن ان يشجعهم على قمع المضاهرات او قتل الناس الا ممكن فرنسا في حدود لكن الكل خايف خصوصا ان اموالهم كلها في الخارج و لا احد يتق بهم والعالم لن يكثرة لمصيرهم لانهم لا ينفعون الاخريين بشيء وحدودهم لا علاقة لها بامن اسراييل الغ .. لذلك على الشعب ان يقاوم وان يسثميث في طلب حقوقه سلميا وان لايتوقف لان العسكر الان خايفيين ويرتعدون لانهم يعرفون مصيرهم لو فعلوا اي حماقة في الداخل او في الخارج ..فهم ليسوا بالسيسي يحفظ امن اسراييل وليسوا بالسعودية يهدون الغاز ببلاش للدول الغربية ..والغرب تعلم ان وقوفهم مع الحكام المتسلطين ضد الشعوب هو نقمة اكثر من نعمة

  2. إذا أراد الشعب الجزائري القضاء على كبرنات فرنسا، فعليهم النزول إلى الشوارع كل يوم بدلاً من الكرنفال الأسبوعي

  3. عبدالمالك سلال

    دولة عسكرية ماشي مدنية، النظام يريد أسقاط كل الشعب، مافيا شعبية ديكتاتورية في الديمقراطية. لماذا تريدون فرض الديمقراطية علينا؟ نحن نحب الدولة العسكرية وبالتالي من حقنا نختارو الديكتاتورية. الاقتصاد خير مع الدكتاتورية العسكرية لان الجنرالات يسرقون اكثر. اما الشعب فراه حاب يعمل ولكن هذا بطيئ جدا ويحرمنا من السرقة. كم من الزمن تريدوننا الانتظار؟ نحن عندنا مطالب من بينها حقوق النظام في بسط السلطة بالبندقية. خاوتي نتمنى منكم تساندونا في الحراك نتاعنا. النظام سينظم حراك عسكري ضد الشعب

  4. Ahmed

    إن الفساد قد تجدر والرشوة والفساد وصلوا الى حد لا يطاق والجنرالات تنهب في أموال الشعب ليل نهار.لا يمكن بتاتا الإنقلاب على هدا الأخطبوط وإزالته بقوة لأن من هناك تلاحم وتعاطف بين هؤلاء الفاسدين وسقوط واحد منهم يعني نهاية الآخرين صعب صعب صعب أن تحرم شخصا من الثدي الدي يرضعه كل يوم لا تستطيع فطامه أظن أن الشعب الجزائري سيقدم تضحيات كثيرة من أجل اجتثاث هؤلاء.أوجه نداءي للظباط الشباب في الجيش الوطني تشكيل فصيل من الظباط الأحرار الإنقلاب على مخلفات الإستعمار من الظباط وتسليم السلطة المدنيين لنرى الجزائر الجديدة التي يسعى إليها الكل

  5. انجاز عظيم للعصابة

    ليس سهلا أن تحصل أية دولة كانت على هبات و صدقات و في اسرع وقت لم يتجاوز الثلاثة أشهر من انطلاق حملات تلقيح شعوب العالم ضد كورونا ...نعم القوة الكرطونية الاقليمية بقيادة وكلاء الاستعمار الفرتسي استطاعت تحقيق ذلك ...نعم انه انجاز تاريخي نوعي و فريد بافريقيا و الدول العربية ...انهم عظماء الكرطون بالجزائر ...انهم مفخرة و عزة البلد ...نعم لقد استطاعوا بحنكتهم و ذهائهم و قوتهم الدبلوماسية و هيبتهم السياسية و تفوقهم الاقتصادي و سمعتهم التي فاقت حدود الكرة الارضية و تمكنوا من اقناع الصين بكل فخر و اعتزاز و انف بالسماء و بشرف اقناعهم بتقديم هبة تتمثل في كرطونة من عشرات الجرعات من اللقاحات لتطعيم نخبة العصابة أولا و تنازلت و تواضعت بقبول صدقة جارية ..الله يلحقها للوالدين..من بعض الاشقاء العرب ...نعم سبق تاريخي لزعماء العصابة و قدوة و مثال في التواضع و قبول الصدقات و الهبات و المساعدات من الخارج ...و الله لا يضيع أجر المحسنين ...و في نفس السياق عزم عدد من شباب القوة الاقليمية انشاء صندوق دولي على منصات التواصل الاجتماعي لجمع الصدقات و التبرعات و المساعدات من أموال و مواد طبية و غذائية بما فيها لقاحات و سميد و حليب و بطاطس و موز و كل ذلك ليس عجزا و لا ضعفا و لا لقلة الامكانيات بل فقط تنازلا و تواضعا من القوة الاقليمية عن انتاج و توفير هاته المواد البسيطة ....كما توعدت العصابة شباب الجزائر بمزيد من الانجازات بهذا الباب الخص بتحصيل الهبات و المساعدات و الصدقات و القروض الخارجية بتحقيق قفزة نوعية تاريخية شرفية تواضعية بقبول بكل شرف و فخر و بمداد من ذهب قبول قروض بملايير الدولارات من الدول الصيقة و الشقيقة و حتى من المزمبين و افريقيا الوسطى و صندوق النقد الدولي و كوكب المشتري و في ذلك تحدي عظيم لكل جار و حقود على انجازات عصابة الجزائر القوة الكرطونية الكونية العظمى .. صدق أو لا تصدق... ايه يا با ...راك باخر مستعمرة عربية بافريقيا بالوكالة و النيابة عن فرنسا بقيادة عصابة من العسك

الجزائر تايمز فيسبوك