رئيس الجزائر أقام في مستشفيات ألمانيا بسبب أن نسبة تركيز الكحول في دمه كانت أكثر من اللازم

IMG_87461-1300x866

أولا: حياكِ اللهُ وبياكِ  يا جريدتنا  الغراء (الجزائر تايمز) على نقل صور ولي الله  الطالح سيدي انغير تمنراست !!!

بعد  تحية  الله  المعروفة لا بد  أن نضيف ( بياكِ )  الله  أي :  أضحك  الله  سِنَّكَ ،  ونضيف  وأضحك  الله  سِنَّ  كل  طاقم  جريدتنا  الغراء  ( الجزائر تايمز )  على  هذه  نشر  هذه  الفضيحة  أو في  الحقيقة  على  الصور  الفاضحة  للمجرمين عصابة  العسكر  والشياتة  المحيطين  بهم  ، أضحك  الله  سنكم  على  ما  فضحتم  به  هذه  العصابة  وما  تقوم  به  من  تعرية  ذاتها  من  شدة  غبائها  ، هذا  وفقا  للمثل  القديم ( أراد  أن  يكحلها  فعماها ) ... فقد خَطَبَ  الكريهُ  من طرف  الشعب  الجزائري  المدعو تبون  وفَلقَ  رؤوس  العالمين  ( بالجزائر  الجديدة )  فمثلا  أراد  أن  يكفر عن  الفضيحة  التي أعلنها  أمام العالم  حيمنا  قال إن  الجزائر  لها  أفضل  منظومة  صحية  في  إفريقيا وانتقل وأقام  أربعة  أشهر  في  ألمانيا  وفور عودته  منها أعطى أوامره  بكل  غباوة  لتأكيد  أن  في  الجزائر  أفضل  منظومة  صحية  في  إفريقيا  فكانت  فضيحة  الجزائر  الجديدة  هي  تدشين  قاعة  العلاج  لولي الله  الطالح سيدي انغير تمنراست ، فليثه  لم يفعل لأنه كما  قلنا ( أراد  أن  يكحلها  فعماها )... فهذه  الغرفة لا تليق  حتى  بالبهائم  فأحرى  بالبشر ، لكننا  نقبله  في إطار ( الجزائر الجديدة )  التي  قرر  ( تبون )  أن  يَـبْـنِـيَهَا  على هذا  المنوال وهذا  أمرٌ منطقي  فهكذا  كانت  تُـبْنَى  الجزائر طيلة  60  سنة  من حكم  العسكر ، ( بدليل  خراب  المنظومة  الصحية  التي  تركها  المستعمر  الفرنسي  ولم  تضف  إليها  العصابات  التي  توالت  على  حكم  الجزائر شيئا  طيلة  60  سنة )  إذن  هذا  أمر  طبيعي  في  جزائر ( مافيا  جنرالات  فرنسا من  أصل  جزائري) ، فهذا  مبلغ  تبون  باهتمامه  بالمرفق  الصحي  في  الجزائر  وبهكذا  مواصفات  يتم  تطوير المنظومة  الصحية  في  الجزائر  أي  بمثل هذه  القاعة  للعلاج  في انغير تمنراست  النموذج  للمنظومة  الصحية  التي  يفتخر  بها  تبون  الذي لا يعرف  البلاد  التي  وضعها  العسكر  بين  يديه  ليحكمها ،وهكذا  نكون أمام واقع  سريالي  مضحك لكنه مبكي ومحزن أشد الحزن على بلد غازي ونفطي  يبعثر ملاييرالدولارات ولا قيمة لديه للشعب الجزائري.

ثانيا :رئيس الجزائر أقام في مستشفيات  ألمانيا  بسبب أن نسبة  تركيز  الكحول  في  دمه  كانت  أكثر من اللازم

نشرت  جريدة  القدس  العربي  نقلا عن ( لوموند  الفرنسية )  ليوم  20  فبراير  مقالا  تحت  عنوان " الرئيس الجزائري يريد الإمساك بزمام بعد غياب لثلاثة أشهر" ... نسأل  صاحب هذا  العنوان : زمام  ماذا ؟  المهم  نشرت  هذه  الصحفة  مقالا تحت  العنوان  المذكور  وركزت فيه على  قرار تبون  حل  البرلمان والدعوة لانتخابات  تشريعية  مبكرة  لم  يحدد تاريخها ، لكن ما  يهمنا  من  كل  هذا  هو  الفقرة  التالية  الواردة  في  المقال  المذكور :" بعد رحلة علاج في ألمانيا دامت ثلاثة أشهر اضطر الرئيس الجزائري إلى التعامل مع هذا الملف كأولية، في وقت أثار غيابه الشكوك حول قدرته على تولي مهامه. من جهة أخرى يدرك عبد المجيد تبون أن الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الشعبي ( 22 فبراير) قد اقتربت، وسط تخوف من التهاب شعلته مجددا بعد أن تم تعليق المسيرات بسبب جائحة كورونا، تضيف الصحيفة. " (انتهى  الخبر الوارد  في القدس  العربي  الذي  نقلته  عن  جريدة  لوموند  الفرنسية ) إذن كان هناك شك مؤكد في قدرات تبون العقلية  والجسدية  عموما  ليكون  واجهة  لمافيا  الجنرالات فقرروا  تقويم  هذه  القدرات  على قدر المستطاع ...

* حقيقة  صحة  تبون :

بعد أن تم  تعيين ( تبون ) بقوة  سلاح  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  الفعليين  على  الجزائريين ،  بعد  ذلك  أجرى  الطاقم  الطبي  الرئاسي  على  ( تبون )  الفحوصات  والتحاليل  الطبية  الضرورية  في  الجزائر ، وكانت  نتائج  تلك الفحوصات  مخزية  بل  تزري  بصاحبها  حيث  تبين  من  خلال  ذلك  أن  جسمه  عبارة  عن  خرابة  مهترئة  بسبب  إدمانه  على  كحول  الويسكي  والفودكا  وأفخر أنواع الخمور طيلة  60  سنة من عمره تقريبا ، ولإعادة  ترميمه  من الألف  إلى الياء  طار  إلى ألمانيا   وأقام  بها  في  مركز  خاص  لعلاج المدمنين ، لأنه  كان  على شفى  حفرة  من  الموت  ليس  بكرونا  ولكن  بكل  الأمراض  التي  جمعها  من  خلال  نمط  عيشه  الكريه  الذي  يمكن  تلخيصه  في  كثرة  تناول  الكحول  المركزة  في  أمثال  الويسكي  والفودكا  و كل أنواع  الخمور الشديدة  تركيز  الكحول  فيها  و الإدمان عليها  طيلة  حياته  ، ومعلوم  أن  الكحول يُخَرِّبُ أول  ما  يُخَرِّبُ  الدماغ  ثم  الكبد  ثم  باقي  أعضاء  الجسم ، فعندما  أصبح  تبون  رئيسا  بقوة  السلاح  على  الجزائريين  أظهرت  الفحوصات  في الجزائر أن نسبة  تركيز  الكحول  في  الدم  لدى  تبون هي أكثر من اللازم  لأنه  مدمن  لا يستفيق ، ومعلوم أنه راج  بين  المقربين   منه  أنه  وضع  يده  على  المصحف  الشريف  يوم  أداء  اليمين  الرئاسية  ورائحة  الخمر  تفوح  من  فمه  ، قلنا  حينما  أظهرت  هذه  الفحوصات  أنه  مريض  لكن ليس  بكورونا  كما  أشيع  بل  أظهرت أن  نسبة  تركيز  الكحول  في  الدم  هي  أكثر من اللازم  ، ومعلوم  طبيا  أن  نسبة  الكحول  لدى المدمنين  للحفاظ على وعيهم  هي في مستوياتٍ أعلى من 0.40%, على الرّغم من المخاطر الصحيّة الشديدة الّتي يتعرّضون لها عند هذا المستوى وخاصة  على خلايا  الدماغ  والكبد ، لكن  تبون  وهو  يبلغ  من  العمر 76  سنة  كما قيل  وهو  في  حالته  الصحية  تلك  قد  يتسبب  في  أزمة  سياسية  شبيهة  بما  عاشته  مافيا  الجنرالات مع  الكريه  بوتفليقة ، إذن  تقرر  إعادة  ترميمه  من خلال  وضعه  في  إحدى  مراكز  معالجة  المدمنين  على  الكحول ، ولاشك  أن  الجزائريين  والعالم  كله  قد  لاحظ  أن  هذا  المخلوق  قبل  أن يتم  ترحيله  إلى  ألمانيا  كان  لا يتحكم  في  كلامه  وكانت  به  (  تأتأة  أو  فأفأة  )  أي  عند  علماء  النُّطْقِ  كان  لا يستطيع  الاسترسال  والتحكم  في  ما يخرج  من  فمه  في  علاقته  بدماغه  المضطرب  أصلا  بسبب  فقدان  العلاقة  بين  لسانه  ودماغه  من شدة  تأثره  بالإدمان  على  الكحول ، وربما  قد  لاحظ  المتتبعون  لخطب  تبون أنه  بعد عودته من ألمانيا قد  خف  قليلا  من  هذا  العَـيِّ  أي  الحُبْسَةِ  والتلعثم  في النطق  الذي  يكون سببه  اضطراب  العلاقة  بين  ما يروج  في الدماغ والتعبير  عنه  باللسان أي ما  يترجمه  بعض  علماء  النفس  بالجانب  الحسي  الحركي أو  ( الحركية  الحسية = Kinesthésique sensorielle ) ....السؤال :  لماذا  تختار ( مافيا  جنرالات  الجزائر من أصول  فرنسية ) للشعب  الجزائري  المعوقين  والمرضى  النفسيين  و ذوي العاهات  الخِـلْـقِـيَّةِ  والنفسية  ؟

الجواب :  هذه  الفئة  من  غير  الأسوياء  يكونون  أكثر  سهولة  في  سياقتهم  كالبهائم  المُدَجَّـنَةِ  لأنهم  لا يملكون  آلية  للمنطق والمنهج  المنطقي  العلمي ، فهم  مخلوقات  مسلوبي  الإرادة  ويخضعون  بسهولة  لما  يُـؤْمَرُونَ  بفعله  دون  مناقشة ، لأن  آلة  استقبال  الأفكار عندهم  وتطبيق  مجموعة  من التفاعلات  عليها  وهو ما يسمى ( بعملية  التفكير)  والتدبير مع  قليل من الذكاء  الفطري  نقول هذه  الآلة  معدومة  الوجود  عند  غير الأسوياء من  الأشخاص  مثل  تبون  فهو ( روبو )  يسمع  من  الجنرالات  ويردده  على  الشعب  وتلك  هي  مهمته  فقط  لا غير ، فلا  تنتظروا  جزائر  جديدة  وانتظروا  مزيدا  من  ( الحكرة )  والقمع  والتصعيد  مع  الشعب  لأن  تبون  ينفذ ( كالرُّوبُو )  ما  يقال  له .

فماذا  أنتم  فاعلون  يا  أهل  الحراك  في  ذكراكم  الثانية  ، فهذا  حاكمكم  من  طرف  جنرالات  فرنسا ؟

وإلى  فضيحة  أخرى ...

 

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الى الامام يا مغرب السحاب لا يشعر بنباح الكلاب

    تم، اليوم الاثنين بالرباط خلال حفل ترأسه وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، التوقيع على 52 اتفاقية استثمار بقيمة إجمالية بلغت 4.2 ملايير درهم. وتهم 14 اتفاقية، من بين هذه الاتفاقيات الـ 52، قطاع النسيج، وتتوخى، على الخصوص، إنجاز مشاريع لتصنيع أسرّة النوم ومستلزمات النوم، والأقمشة غير المنسوجة، والحياكة بنفث الماء، فيما تتعلق 11 اتفاقية أخرى بمشاريع في القطاع الكيماوي وشبه الكيماوي، لا سيما الصيدلة والكيمياء العضوية والبلاستيك. وتهدف هذه المشاريع إلى تصنيع الأدوية الجنيسة والبدائل الحيوية ومستحضرات التجميل والزيوت الأساسية والمنظفات والطلاء البلاستيكي. وتتعلق سبع اتفاقيات أخرى بمشاريع في قطاع الصناعة الميكانيكية والمعدنية، تهدف على الخصوص إلى إنشاء مجمع تعدين للفولاذ الخاص ووحدات صناعية مختصة في إنتاج طفايات الحريق، ومصابيح أعمدة الإنارة العمومية والحضرية، وإعادة تدوير نفايات النحاس وتحويلها إلى صفائح نحاسية ذات جودات مختلفة. وبالنسبة لقطاع صناعة البلاستيك، تم توقيع ست اتفاقيات لإنشاء وحدات صناعية، لا سيما في مجال إعادة تدوير وإنتاج الأدوات المنزلية البلاستيكية والخراطيم البلاستيكية المصنعة من مادة البوليثيلين، وتصنيع أغطية قنينات الغاز وأُصص الحدائق وحاويات النفايات الطبية. وفي قطاع الصناعات الغذائية، تم التوقيع على ست اتفاقيات لإحداث مصانع لمعالجة وتثمين الأسماك وإنتاج وتثمين الكاجو واللوز، فضلا عن مشاريع تتعلق بإنشاء وحدة شبه أوتوماتيكية متكاملة لإنتاج الكسكس، وتوسعة وتهيئة وحدتين أخريين لتقشير وتجميد وتصنيع الإربيان وصناعة الشوكولاتة والحلويات. وفيما يتعلق بقطاع صناعة مواد البناء، تم التوقيع على خمس اتفاقيات لبناء وتجهيز وحدة لتصنيع مكونات خرسانية جاهزة بواسطة مكبس اهتزازي وتنفيذ مشاريع تتعلق بالرخام الجاهز وتثمينه. أما الاتفاقيات الثلاث المتبقية فتتعلق بصناعة الأخشاب والأجهزة المنزلية والإلكترونية وصناعة السفن، وتشمل بناء وإصلاح السفن وإنتاج ألواح الخشب الرقائقي والألواح الخشبية المضلعة والثلاجات. وفي كلمة بالمناسبة، قال العلمي إن هذه الاستثمارات الجديدة هي ثمرة “بنك المشاريع” الذي يندرج ضمن أولويات مخطط الإقلاع الصناعي الذي يروم، طبقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، دعم القطاعات الإنتاجية لتعزيز قدرتها على الاستثمار وخلق فرص الشغل. وأشار إلى أن “هذه الحزمة الثانية من المشاريع الاستثمارية تعكس الدينامية التي يعرفها بنك المشاريع، وتؤكد على دوره المهم باعتباره رافعة لتسريع الاستثمار الصناعي والنهوض بالتصنيع المحلي وتعزيز ريادة الأعمال”، مبرزا أن هذه الدفعة التي تمثل رقم معاملات إجماليا إضافيا قدره 10.4 ملايير درهم تشكل بديلا محتملا لواردات بقيمة 7.3 ملايير درهم. كما ذكر السيد العلمي، في هذا السياق، بأن جلالة الملك يشدد على قدرة الشباب المغربي على خوض ريادة الأعمال وخلق فرص العمل وجعل الابتكار مهنة قائمة الذات. وقال: “لدينا حاليا العديد من المشاريع يحملها شباب قرروا تحويل مشاريعهم إلى مشاريع بديلة، مما يمكن أيضا من الاستفادة من الطلبيات العمومية التي أضحت متاحة للفاعلين الذين يرغبون في الإنتاج وفق شروط جودة وقدرة تنافسية تفوق ما اعتاد المغرب استيراده”، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك يتمثل في إنتاج نفس المنتجات المقتناة من الخارج داخل المملكة، ولكن بجودة أعلى وسعر أقل. ويعد بنك المشاريع عبر الإنترنت، الذي تم إطلاقه بتاريخ 25 شتنبر المنصرم، ويضم 200 مشروع، إحدى ركائز استراتيجية الإقلاع الصناعي لمرحلة ما بعد كوفيد-19، الرامية إلى تحفيز ودعم ديناميات الإقلاع الصناعي بغية تشجيع المنتجات المغربية التي تلبي حاجيات السوق المحلية وسوق التصدير. واحتفظت خلية  (War-room )، التي أحدثتها الوزارة لمواكبة حاملي المشاريع، حتى الآن، بـ 357 مشروعا موزعة على 10 قطاعات وتصل قيمتها إلى 21 مليار درهم، مما يتيح إمكانية تعويض الواردات بنسبة 62 بالمائة من الهدف المحدد في 34 مليار درهم.

  2. وجدي

    هذه هي مشاريع القوة الإقليمية التي تكلم عنها سلال في المنابر الإعلامية، وقالها من بعده الرئيس الحالي السيد تبون أن الجزائر لها احسن منظومة صحية في شمال إفريقيا أحب من احب وكره من كره

  3. بلعيد لندن

    لازال النظام العسكري الحاكم بالجزائر مصرا على معاداة المغرب مهما كانت الظروف، متجاهلا الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تضرب البلاد، وكذا الغليان الشعبي الناجم عن تدهور الأوضاع الاجتماعية في بلد المليون شهيد. ففي محاولة يائسة منه لاستفزاز المغرب ، أقدم جنرالات العسكر على تقديم هبة عسكرية لمرتزقة البوليساريو، تم تسليمها أمس الأحد بمنطقة الرابوني بحضور وفد عسكري. ووفقا لما نشرته وسائل إعلام جزائرية، فإن الأمر يتعلق بأزيد من 40 عربة "بيكوب" رباعية الدفع، والتي تستعمل في حرب العصابات التي تنهجها البوليساريو، عبر تحميلها بمدافع خفيفة . يأتي هذا في الوقت الذي نزل مئات الآلاف من الأشقاء الجزائريين إلى الشوارع للمطالبة بالحق في العيش الكريم ورحيل رموز النظام الفاسد الذي استنزف ثروات البلاد خدمة لمصالح الجنرالات الشخصية.

  4. ابو نووووووووووووووح

    الشعب لا يجد حتى ابسط المواد الغذائيه في السوق كالحليب مثلا والسميد والبطاطا والخضراوات .... والشواذ العجزة يتصدقون بذات الشمال وذات اليمين على ناكحيهم في كل الزمان والمكان ، وهذا يحدث تزامنا مع بداية ذكرى انطلاقة الحراك . بالامس الشواذ قدموا مساعدة تقدر بالملايين الى البوليزاريو وهذه المساعدات عبارة عن مجموعة من السيارات الرباعية الدفع مدججة بالسلاح على ظهرها ، ويتم استعمال هذه السيارات في المناطق الصحراوية ، ومثل هذه المساعدات لا تقدم للمواطن الذي له كل الحق فيها . اذن هل هناك قوم مثل هذا القوم فى العالم ؟؟ البوليزاريو قبل كل جزاءري لانها مسؤوليها يمثلون مجموعة من عشاق ومداعبي مؤخرات شواذ العجزة .

  5. ولد القلعة

    واه يا الشيخ عبد المجيد يا بارون الغبرة و الفنيد إدمانك طابا و النبيذ هْلَكوا صَحْتَكْ بالمفيد المخ شاخ و كساه الأوكسيد والحلق تورم و فْرَزْ الصديد و كورونا جاتك بلا موعد صيفطاتكْ كوما أيها العربيد ما صلتي الجمعة فِالمسجد ما صَوَّتِ عْلَ الدستورالجديد في الخرطي أنتَ معلم صنديد و غوبلز قداَمَكْ غير تلميذ بالبروباغندا بْنيتي بَلَد جديد قلْتِ أحسن من مملكة السويد قهوة إقليمية تتقن لَفْشَرْ والتهديد ومنظومة صحية من الطرازالفريد نَصْبوكْ حاكم بالزور ولَحْديد و الصّْبَعْ لزْرق بيكْ سَعيدْ تخدم مصالح الجنرال والعقيد و تسمع الكلام و تقوم بالتنفيذ دْراهَمْ الفقاقير هرَّبتوها بْعيدْ لِأبناك جنيف،باريس و مدريد وحرمتوا العامل والمتقاعِدْ من السيولة في البنك و البريدْ أسيادك زودوك بْليصانْصْ و لَوْقيدْ واشعلتي عوافي فَجوارك و فَالحصيد ومدوك بْمكروفون للتحرش و التصعيد و القذف و التَشْهِير والتْعَرْبيد فالكذوب أنت بارع و مُجيدْ و فالتَلْفِيق ديما عندك الجديد قْمَعْتِ ثوار الحراك الصناديد وسَقْتيهُمْ لْ دهاليزْعَبلة كِ لعبيدْ و الصحافة الحرة غليتها بالقيد و عرضت ناسها للتشريد يا راعي القمع و كوفيد وفر للناس العيش الرغيد الزوالي محروم من لحليب والسميد والسلوقي ينعم بالبوفتيك اللْذِيذْ بلادك كلها مشاكل أيها العنيد و انت تتنمر عل الجار الرشيد تخصخت ف الدْسايَسْ و التنكيد وتقسيم البلدان و التحشيد أتْرَكْ الأوهام وشوف بعيد الأوطان كتبنى بالجهد الجهيد و بالعزيمة و الحكم الرشيد ماشي بالفم والسرقة والتقليد و الكذب علَ بونيف البليد ما يْصَّحْ إِلَا الصْحيحْ المفيدْ والصِدْقٌ والنَزاهَةٌ والعمل الجَيِّدْ ربي يشفيك من الخرطي و كوفيد و يهديك للخير و الطريق السديد

  6. قادة 2

    أسترغب من المعلقين على هذا الموضوع أنهم لا يناقشون أكاذيب وحيل العصابة الحاكمة التي يحتقرون بها الشعب الجزائري ، فالموضوع هو كيف كذب حكام الجزائر على الشعب بأن تبون كان مصابا بكورونا وفيما بعد تم إظهاره على أنه مصاب في قدمه لتبرير إطالة إقامته في ألمانيا لأن العالم كله يعرف أن المصاب بكورونا لا تتعدى فترة شفائه الشهر على الأكثر أو يموت ، لكن تبون أقام ثلاثة أشهر قطعها بزيارة خاطفة تحت مراقبة أطباء اختصاصيين في المدمنين على الكحول ثم عادوا به بسرعة لإتمام المراقبة في المركز الصحي الخاص بالمدمنين ...لماذا لم يناقش المتفاعلون مع هذا الموضوع لكشف النصب والاحتيال الذي يتعرضون إليه من طرف عصابة جنرالات الجزائر ، فأي رابطة بين علاج تبون في ألمانيا من الإدمان على الكحول والعداوة مع المغرب ؟ هذه تعاليق شاردة لا محل لها من الإعراب ...تعلموا أن تقرأوا وفكروا قبل التعليق حتى يستفيد الجميع من الموضوع المطروح وليس الكلام من أجل الثرثرة الفارغة ...

الجزائر تايمز فيسبوك