ماكرون يدافع عن تقرير المؤرخ بنجامين ستورا حول الذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر

IMG_87461-1300x866

دافع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن تقرير المؤرخ بنجامين ستورا حول “ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر” الذي استلمه منه في 21 جانفي الماضي.

وحسب ما أورده بيان نشره موقع الرئاسة الفرنسية “الإيليزيه”، جدد ماكرون، في المكالمة الهاتفية التي أجراها مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم السبت 20 فيفري الماضي، تأكيده على ما وصفه بـ”جودة تقرير بنجامين ستورا وأهمية التوصيات التي اقترحها”.

وأعرب الرئيس الفرنسي لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عن “رغبته في مواصلة العمل على ملف الذاكرة والاعتراف بالحقيقة والمصالحة بين الجزائر وفرنسا”، حسب البيان.

وفي 21 جانفي الماضي، سلّم المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا، للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تقريره حول الذاكرة يحوي 22 مقترحا لترميم العلاقة بين فرنسا والجزائر حول قضايا عالقة.

وتعرض تقرير بنجامين ستورا إلى انتقادات كبيرة من طرف الجزائريين بعد إغفاله مطلب كبير وهو اعتذار فرنسا على جرائمها خلال الفترة الاستعمارية للجزائر، وتركيزه على جوانب هامشية على غرار تنظيم احتفالات مشتركة وتكريم شخصيات تاريخية من البلدين.

وكان وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، قد صرح بأن تقرير ستورا حول ملف الذاكرة كان دون التوقعات وغير موضوعي.

وذكر الناطق الرسمي للحكومة بموقف رئيس الجمهورية الصريح حول هذا الملف الهام إذ قال بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لمجازر 8 ماي 1945 “إن تاريخنا سيظل في طليعة انشغالات الجزائر الجديدة وانشغالات شبابها ولن نفرط فيه أبدا في علاقاتنا الخارجية”.

وأوضح  الوزير أن “التنظيمات والخبراء والجامعيين والشخصيات الوطنية بل حتى بعض النزهاء الفرنسيين أجمعوا على رفض تقرير ستورا، لأنه جاء دون التوقعات ولم يكن موضوعيا، إذ يساوي بين الضحية والجلاد وينكر مجمل الحقائق التاريخية، كما يتجاهل المطالب المشروعة للجزائر وفي مقدمتها اعتراف فرنسا رسميا بجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي اقترفتها خلال احتلالها للجزائر لمدة قرن و32 سنة من الزمن”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    بما ان الجزائر تستحق الاعتذار من فرنسا حول جرائم الحرب، لماذا تقوم نفس هذه الجزائر بارتكاب جرائم الحرب ضد المغاربة؟ يعني كيفاش غادي ندير انا باش نساند نظام خرائري يهاجم على الشعب المغربي ليلا نهار؟ ها ضحايا الطرد التعسفي. ها المحتجزون في مخيمات تندوف، وزيد وزيد وزيد وزيد والشروق تسب فينا ليل ونهار والاعلام الخرائري يكذب علينا. يعن ان هذه الجزائر التي ترفض فرنسا الاعتذار لها، هي جزائر كذابة تكذب حتى في هذا اليوم 22 فبراير على شبعها. تبون يقول شي للحراك، وتجي تشوف تلقاه كذب. المنظومة الصحية ليست هي الافضل افريقيا ولا مغاربيا.. واكاذيب تبونية اخرى كثيرة لدرجة انه يلقب بعبدالمجيد كذبون وهوم لم يتمم بعد حتى سنة في منصبه المنصب فيه من طرف العسكرة. هل يمكننا القول ان حكام الجزائر اي نظامها وحكومتها كلهم كذابين؟ وربما يكذبون حتى على فرنسا؟ واش ممكنن؟ الشعب يقول عن الحكام انهم عصابة والعصابات تكذب

  2. قارئ

    حقيقة بلاد الجزائر افتح الفيديو اسفله https://www.youtube.com/watch?v=cnUvl7HItRs&feature=emb_logo

الجزائر تايمز فيسبوك