دنيا بطمة من فضيحة عصابة حمزة مونبيبي الى سرقة صورة طفلة أجنبية مدعية أنها ابنتها

IMG_87461-1300x866

 تواصل الفنانة المغربية تجاهل الانتقادات القاسية التي وجهت لها بعد استخدامها لسبب غير مفهوم صورة طفل لسيدة أجنبية، مدعية أنه ابنتها ليلى روز.

وشاركت الفنانة المثيرة للجدل صورة جديدة لطفلتها عبر خاصية الستوريز بعدما أخفت ملامح وجهها وتركت الجزء المتعلق بالشفاه، في ردّ على من اتهمها بسرقة صورة إبن الشابة الأجنبية، في محاولة منها لتمييع الموضوع وتشتيت المتابعين.

وحرصت دنيا على التقاط الصورة العفوية للطفلة بعدما قامت بربط خصلات شعرها القصيرة بطريقة طريفة وتغزلت بجمالها قائلة: “فدوة الشعرات الحلوين الله بنوتي الحلوة ليلى روز”.

والملفت أنها لم تقم بحذف صورة إبن السيدة الأميركية التي اتهمتها بسرقتها، مستغربة إقدامها على هذا الأمر بل شاركت منشوراً بعدها كتب عليه: “لا للاستسلام”.

وكانت المرأة الأجنبية ظهرت في مقطع فيديو وتحدثت عن فنانة مغربية شهيرة سرقت صورة ابنها ونشرتها على حسابها على أنها إبنتها، الأمر الذي أطلق موجة من التعليقات على الحسابات التي أعادت نشر الفيديو على تطبيق الصور والفيديوهات. وعبر الكثير من المتابعين عن استغرابهم من حركة دنيا الغريبة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عاهرة تحت قناع فنانة ضجيج منضم

    ادا لم تسجن هده العاهرة فان النضام مصيره الزوال لان هدا سيؤكد للشعب ان القضاء يطبق على الفقراء رغم ان هده الحثالة ولو انها من الميسورين حاليا الا انها عاشت الفقر المدقع في ابرارك الحي المحمدي الاحياء العشوائة كبومباي النضام القضائي يحاول الجر في محاكمتها كي تنسى القضية فيتم اطلاق سراحها فادا قام بهده الفعلة فاستعدوا لصيف عربي مغربي مدم دماء النضال ستسقط و ستطالب باسقاط النضام لهدا على الدولة ان تفكر مليا في طريقة معاملتها للشعب و نضامها القضائي المهترء الفاسد فقضية هده العاهرة و صاحب مصنع طنجة و المسؤلين في طنجة يجب سجنهما وغرامات بالملايين

  2. معلومات

    مغنية الأعراس ليست بعيدة كل البعد على فن خير دليل أنها محكوم عليها سنة سجنا متورطة مع عصابة متخصصة تجارة بالبشر والابتزاز وتشهير قوادة مجمع عاهرات قواويد شواد متحولين جنسيا مجمع خنز

  3. hamid

    هل الراقصة تغطي وجهها لراقصة تصطاد فريستها بهز الوز والمغنية تصطاد ضحاياها بحركاتها وغمزاتها وهذا هو طريق المال الحرام يسقطك في الرذائل.

الجزائر تايمز فيسبوك